الرئيس ترامب وسفيرة أميركا لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي
الرئيس ترامب وسفيرة أميركا لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي

يسعى الرئيس دونالد ترامب إلى حشد دعم عالمي لإصلاح المنظمة الدولية عندما يستضيف اجتماعا في مقر الأمم المتحدة في نيويورك في الـ 18 من أيلول/سبتمبر قبل يوم من خطاب رسمي سيلقيه في المنظمة.

وتقول مسودة إعلان سياسي اطلعت عليها "رويترز" الجمعة إن الدعوة لحضور الاجتماع مع ترامب ستقتصر على الدول التي توقع على إعلان سياسي من 10 نقاط صاغته الولايات المتحدة يدعم جهود الأمين العام للمنظمة أنطونيو غوتيريش "لبدء إصلاحات فعالة وجادة".

وكان ترامب قد وصف التمويل الأميركي للمنظمة بأنه زهيد إذا ما قورن بالدور المهم للمنظمة.

وقال دبلوماسيون إن من المقرر أن يتحدث ترامب وغوتيريش إلى جانب سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي في اجتماع الـ18 من أيلول/سبتمبر.

وتقول مسودة الإعلان السياسي "إننا ندعم الأمين العام في إجراء تغييرات ملموسة في نظام الأمم المتحدة من أجل تحسين نشاطها بخصوص الاستجابة للعمليات الإنسانية والتنمية ومساندة مبادرات السلام".

وتضيف قائلة: "نلتزم بتقليص الازدواجية والتكرار والتداخل في التفويض بما في ذلك بين الأجهزة الرئيسية للأمم المتحدة".

المصدر: رويترز

سارا ساندرز
سارا ساندرز

قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارا ساندرز الجمعة إن الرئيس دونالد ترامب سيعلن الثلاثاء قراره حول برنامج يتيح للقاصرين القادمين إلى الأراضي الأميركية بسبل غير شرعية بعد أن أقرته إدارة الرئيس السابق باراك أوباما.

ويسمح برنامج DACA لهؤلاء بالبقاء في الولايات المتحدة للدراسة أو العمل مدة عامين قابلة للتجديد.

تحديث: 19:32 ت.غ

من المتوقع أن يعلن الرئيس دونالد ترامب الجمعة خطة لإنهاء برنامج أقرته إدارة الرئيس السابق باراك أوباما يسمح ببقاء القاصرين الذين يصلون إلى الولايات المتحدة بطرق غير مشروعة بالبقاء للعمل أو الدراسة لفترة عامين قابلة للتجديد، وفق وسائل إعلام أميركية. 

وقالت مصادر مطلعة إن ترامب قد يعلن إنهاء البرنامج، لكنه سيسمح للمسجلين حاليا في قانون "تطوير وإغاثة وتعليم القاصرين الأجانب" والمعروف اختصار باسم DREAM بالبقاء في الولايات المتحدة حتى تنتهي تصاريح عملهم. 

وأشارت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارا هكبي ساندرز الخميس إلى أن البرنامج لا يزال قيد المراجعة. 

وكان ترامب قد وعد خلال حملته الانتخابية بإلغاء البرنامج قائلا إنه يمثل نوعا من "الحصانة غير القانونية" لهؤلاء الأفراد. وقال بعد توليه الرئاسة إن المسألة "تعد من أصعب الأمور التي تعامل معها" بصفته رئيسا.

وسمح قانون DREAM لأكثر من 800 ألف شخص بالبقاء في أميركا بصورة قانونية عبر إعطائهم تصاريح عمل لمدة عامين قابلة للتجديد تحت مسمى "القرار المؤجل بحق القادمين في فترة الطفولة" DACA.