رجل يسير بين خيام مركز الفحص الإقليمي في جزيرة مانوس
رجل يسير بين خيام مركز الفحص الإقليمي في جزيرة مانوس

قال رئيس الوزراء الأسترالي مالكوم تيرنبل الأربعاء إن حوالي 50 لاجئا وضعتهم كانبيرا في مركزي احتجاز بجزيرة مانوس في بابوا-غينيا الجديدة وجزيرة ناورو، سوف يتم إعادة توطينهم في الولايات المتحدة خلال أسابيع.

وقدم تيرنبل الشكر للرئيس دونالد ترامب على المضي قدما في تنفيذ اتفاق بهذا الشأن أبرم بين البلدين خلال ولاية الرئيس السابق باراك أوباما.

وتعتبر هذه أول إشارة رسمية صادرة من أستراليا بشأن إعطاء جدول زمني لتنفيذ الاتفاق الذي أبرمته أستراليا في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي مع واشنطن ونص على أن تستقبل الولايات المتحدة 1250 مهاجرا تحتجزهم أستراليا.

وكان الرئيس ترامب قد انتقد الاتفاق لكنه أعلن عزمه الالتزام به.

وأبلغت ثلاثة مصادر مطلعة على القضية وكالة رويترز أن حوالي 25 رجلا من دول بينها بنغلادش وإيران ومن مسلمي بورما محتجزون في مانوس تم إبلاغهم بأنهم سينقلون إلى الولايات المتحدة. وأضافت المصادر أن 25 آخرين في جزيرة ناورو سيتم إبلاغهم الخميس.

وتحتجز أستراليا حوالي ألفي شخص في الجزيرتين، وتواجه ضغوطا للإسراع في إعادة توطين من في مركز الاحتجاز بمانوس نظرا لأنها ستغلقه نهاية الشهر المقبل.

وبموجب سياسة الحكومة، يتعين إرسال طالبي اللجوء الذين يتم اعتراضهم في البحر لدى محاولتهم للوصول إلى أستراليا إلى مراكز لفحص طلباتهم في جزيرتي مانوس وناورو.

وتقول رويترز إن السلطات أبلغتهم أنهم لن يقيموا أبدا في أستراليا.

قال نتانياهو إن المرحلة العنيفة من المعارك ضد حماس على وشك الانتهاء
قال نتانياهو إن المرحلة العنيفة من المعارك ضد حماس على وشك الانتهاء

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الاثنين، إن إسرائيل لا تزال ملتزمة باقتراحها الخاص بوقف إطلاق النار وتحرير الرهائن المحتجزين في غزة، في حين قال هرتسي هاليفي رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي إنه تسنى تقريبا تفكيك كتيبة حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) المتبقية في رفح بجنوب قطاع غزة.

وذكر نتنياهو في كلمة أمام الكنيست الإسرائيلي "نحن ملتزمون بالاقتراح الإسرائيلي الذي رحب به الرئيس (الأميركي جو) بايدن. موقفنا لم يتغير. الأمر الثاني الذي لا يتعارض مع الأول، هو أننا لن ننهي الحرب قبل القضاء على حماس".

وأصدر الجيش الإسرائيلي بيانا بناء على تقييم للوضع أجراه هاليفي في منطقة رفح حيث تقاتل القوات الإسرائيلية ما تبقى من كتائب حماس.

وقال هاليفي "من الواضح أننا نقترب من المرحلة التي يمكننا فيها قول إننا فككنا كتيبة (حماس) في رفح. هزيمتها لا تعني أنه لم يعد يوجد إرهابيون، ولكن أنها لم تعد قادرة على العمل كوحدة قتالية".

وقال خليل الحية نائب رئيس حركة حماس في غزة "نحن شعب على أرضه ومقاومة تدافع عن شعبها. الاحتلال يعلن أنه يحقق أهدافه.. فليفعل وليقل ما يشاء والميدان يصدق ويكذب".

وأضاف خلال مقابلة مع قناة الجزيرة الفضائية، الاثنين، ردا على سؤال حول تصريحات الجيش الإسرائيلي عن تفكيك كتيبة حماس "العدو يريد أن يقنع نفسه أنه انتهى فليفعل وليخرج (من القطاع)".