وزير الخارجية السعودي عادل الجبير
وزير الخارجية السعودي عادل الجبير

جدد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير السبت اتهام قطر "بدعم الإرهاب والمساهمة في نشر الفوضى والفتن" في الشرق الأوسط.

وقال في خطاب أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة إن بلاده والإمارات والبحرين ومصر التي قطعت علاقاتها مع قطر بعد اتهامها بدعم الإرهاب "تطالب الدوحة بالالتزام بالمبادئ الدولية لمكافحة الإرهاب".

وأكد موقف المملكة "الحازم إزاء السياسات القطرية"، مشيرا إلى أن الأزمة مع الدوحة تدخل في إطار مكافحة الإرهاب في ظل "مساهمة الإمارة في نشر الفوضى وإثارة الفتن وزعزعة الاستقرار في المنقطة".

وكان أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني قد دعا في خطاب ألقاه الجمعة أمام الجمعية العامة إلى حوار "غير مشروط" مع الدول الأربع، وقال إن المقاطعين "ينفذون حملة شاملة انتهكت الحقيقة بوابل من الأكاذيب".

وقال الجبير في خطابه إن الشرق الأوسط يشهد وضعا غير مسبوق نتيجة لسياسات إيران التي اتهمها بدعم الحوثيين في اليمن.

وأضاف وزير الخارجية السعودي أن بلاده تدرك حجم الأزمة الإنسانية في اليمن، مشيرا إلى أن المملكة قدمت مساعدات لمواجهتها.

وفي ما يتعلق بالأزمة السورية التي تدخل عامها السابع، شدد الوزير السعودي أن الحل السياسي هو أفضل السبل لإنهائها.

 

الشيخ تميم بن حمد آل ثاني
الشيخ تميم بن حمد آل ثاني

دعا أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الثلاثاء إلى حوار "غير مشروط" مع الدول العربية الأربع التي قطعت علاقاتها مع الدوحة قبل أكثر من ثلاثة أشهر.

وقال الشيخ تميم في خطاب أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك إن بلاده تجدد دعوتها لحوار يحترم سيادة الدول، مشيرا إلى أن الدوحة اتخذت موقفا منفتحا على الحوار من دون إملاءات.

ووجه المتحدث انتقادات إلى الدول المقاطعة، معتبرا أن "الحصار المفروض على قطر هو اعتداء على دولة ذات سيادة. بلدي وشعبي يتعرضان لحصار جائر مستمر يشمل كافة مناحي الحياة".

وأضاف أن المقاطعين "ينفذون حملة شاملة انتهكت الحقيقة بوابل من الأكاذيب"، موضحا أن المقاطعة أظهرت "قلقا واسعا في العالم حول القرصنة الإلكترونية"، عبر قرصنة موقع وكالة الأنباء القطرية.

وأوضح الشيخ تميم أن الدول المقاطعة كان يجب أن تحاسب على ما قامت به في حق الشعب القطري، مضيفا أن هذه الدول تتدخل في الشؤون الداخلية للعديد من الدول، مما يؤثر سلبا على الحرب على الإرهاب.

وفي هذا السياق، قال المتحدث إن بلاده مستعدة لوضع إمكاناتها في خدمة أي "جهد لحل مسألة الحصار المفروض علينا"، مشيرا إلى أن "الحصار سبب أضرارا للآلاف من مواطني الخليج".

وانتقد الشيخ تميم سلطات الدول المقاطعة لقطر بملاحقة مواطنيها "لمجرد التعاطف مع الدوحة"، نافيا كل الاتهامات التي وجهتها هذه الدول للدوحة بدعم الإرهاب. وقال في هذا الشأن إن قطر "كافحت وتكافح الإرهاب وتقف في معسكر من يحاربه أمنيا".

 

المصدر: قناة الحرة