لاجئون من الروهينغا في منطقة بين بورما وبنغلادش
لاجئون من الروهينغا في منطقة بين بورما وبنغلادش

قضى 12 شخصا على الأقل غرقا، وفقد عشرات آخرون في بنغلادش إثر انقلاب مركب للروهينغا المسلمين الفارين من بورما، حسبما أعلن حرس الحدود في البلد الذي أصبح المضيف الأول لهذه الأقلية منذ بدء الأزمة الأخيرة في 25 آب/أغسطس الماضي.

ووقع هذا الحادث مساء الأحد قرب مصب نهر ناف الذي يفصل بين بورما وبنغلادش.

وحسب السلطات في بنغلادش، فإن 10 من الجثث التي انتشلتها فرق الإنقاذ صباح الاثنين تعود لأطفال.

وترجح السلطات أن القارب كان يقل نحو 100 شخص، 60 منهم من الأطفال.


وفر أكثر من نصف مليون من الروهينغا من شمال ولاية راخين في شهر واحد هربا من عمليات عسكرية ينفذها الجيش وأعمال عنف أهلية اعتبرتها الأمم المتحدة "تطهيرا عرقيا". ويحمل الجيش في بورما مسلحين من الروهينغا مسؤولية الاضطرابات.

ورغم وجود إشارات إلى تراجع حدة العنف خلال الأسابيع الماضية، ما زال عشرات الآلاف من الروهينغا يتدفقون على بنغلادش بعدما تحولت مئات القرى في المنطقة التي شهدت أعمال العنف، إلى رماد إثر تعرضها للحرق، حسب اللاجئين ومنظمات حقوقية، على يد القوات البورمية بمساعدة من ميليشيات تنتمي إلى الأغلبية البوذية.

المصدر: وكالات

مارك زوكربرغ، مؤسس فيسبوك
مارك زوكربرغ، مؤسس فيسبوك

قال مؤسس فايسبوك، مارك زوكربيرغ، إن رد فعل الرئيس السابق دونالد ترامب الفوري بعد تعرضه لإطلاق النار خلال محاولة اغتياله كان "جريئا  وملهما"، ويساعد في تفسير جاذبيته للناخبين.

وقال الرئيس التنفيذي لـ"ميتا"، الخميس، خلال مقابلة في مقر الشركة بولاية كاليفورنيا: "رؤية دونالد ترامب ينهض بعد تعرضه لإطلاق النار في وجهه ويرفع قبضته في الهواء مع العلم الأميركي هو أحد أكثر الأشياء جرأة التي رأيتها في حياتي. على مستوى ما كأميركي، من الصعب ألا تتأثر عاطفيا بتلك الروح وذلك النضال، وأعتقد أن هذا هو سبب إعجاب الكثير من الناس بالرجل".

ووفقا لما نقلته وكالة بلومبرغ، فقد رفض زوكربيرغ، البالغ من العمر 40 عاما، تأييد ترامب أو منافسه المفترض، الرئيس جو بايدن، مضيفا أنه "لا يخطط" للمشاركة في الانتخابات بأي شكل من الأشكال. 

وتنضم تصريحات زوكربيرغ، بحسب المصدر ذاته، إلى موجة متنامية من الدعم للرئيس السابق بين أقطاب وادي السيليكون. فقد أبدت عدة شخصيات بارزة، مثل الملياردير إيلون ماسك، مؤسس شركة تيسلا، والمستثمرين البارزين مارك أندريسن وبن هوروفيتز، ميلا إيجابيا تجاه ترامب، مع تعهد بعضهم بدعم حملته ماليا.

وجاءت هذه التعليقات ضمن حوار شامل أجراه زوكربيرغ مع برنامج "ذا سيركت مع إيميلي تشانغ"، تناول فيه مستقبل الذكاء الاصطناعي ومنصات التواصل الاجتماعي وقضايا أخرى. ومن المقرر عرض الحلقة بأكملها يوم الثلاثاء القادم.

وتصاعدت التوترات بين زوكربيرغ وترامب بسبب نشر الأخير  محتوى تعتبره الشركة مضللاً أو مخالفا لسياساتها، وفقا للوكالة.

وعلى إثر أحداث اقتحام مبنى الكابيتول في 6 يناير 2021، اتخذت ميتا قرارا بتعليق حسابات ترامب على فيسبوك وإنستغرام لمدة عامين. وبرّر زوكربيرغ هذا الإجراء حينها بأن ترامب كان يستخدم منصاته "لعرقلة عملية انتقال السلطة بشكل سلمي وقانوني إلى الرئيس المنتخب الجديد".

وفي حين تمت إعادة تفعيل الحسابات منذ ذلك الحين، أشار ترامب إلى أنه لم يسامح ميتا أو زوكربيرغ، وأشار مؤخرا إلى أنه يخطط للانتقام، واصفا في مارس فيسبوك بأنه "عدو الشعب".