لاجئون من الروهينغا في منطقة بين بورما وبنغلادش
لاجئون من الروهينغا في منطقة بين بورما وبنغلادش

قضى 12 شخصا على الأقل غرقا، وفقد عشرات آخرون في بنغلادش إثر انقلاب مركب للروهينغا المسلمين الفارين من بورما، حسبما أعلن حرس الحدود في البلد الذي أصبح المضيف الأول لهذه الأقلية منذ بدء الأزمة الأخيرة في 25 آب/أغسطس الماضي.

ووقع هذا الحادث مساء الأحد قرب مصب نهر ناف الذي يفصل بين بورما وبنغلادش.

وحسب السلطات في بنغلادش، فإن 10 من الجثث التي انتشلتها فرق الإنقاذ صباح الاثنين تعود لأطفال.

وترجح السلطات أن القارب كان يقل نحو 100 شخص، 60 منهم من الأطفال.


وفر أكثر من نصف مليون من الروهينغا من شمال ولاية راخين في شهر واحد هربا من عمليات عسكرية ينفذها الجيش وأعمال عنف أهلية اعتبرتها الأمم المتحدة "تطهيرا عرقيا". ويحمل الجيش في بورما مسلحين من الروهينغا مسؤولية الاضطرابات.

ورغم وجود إشارات إلى تراجع حدة العنف خلال الأسابيع الماضية، ما زال عشرات الآلاف من الروهينغا يتدفقون على بنغلادش بعدما تحولت مئات القرى في المنطقة التي شهدت أعمال العنف، إلى رماد إثر تعرضها للحرق، حسب اللاجئين ومنظمات حقوقية، على يد القوات البورمية بمساعدة من ميليشيات تنتمي إلى الأغلبية البوذية.

المصدر: وكالات

قال نتانياهو إن المرحلة العنيفة من المعارك ضد حماس على وشك الانتهاء
قال نتانياهو إن المرحلة العنيفة من المعارك ضد حماس على وشك الانتهاء

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الاثنين، إن إسرائيل لا تزال ملتزمة باقتراحها الخاص بوقف إطلاق النار وتحرير الرهائن المحتجزين في غزة، في حين قال هرتسي هاليفي رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي إنه تسنى تقريبا تفكيك كتيبة حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) المتبقية في رفح بجنوب قطاع غزة.

وذكر نتنياهو في كلمة أمام الكنيست الإسرائيلي "نحن ملتزمون بالاقتراح الإسرائيلي الذي رحب به الرئيس (الأميركي جو) بايدن. موقفنا لم يتغير. الأمر الثاني الذي لا يتعارض مع الأول، هو أننا لن ننهي الحرب قبل القضاء على حماس".

وأصدر الجيش الإسرائيلي بيانا بناء على تقييم للوضع أجراه هاليفي في منطقة رفح حيث تقاتل القوات الإسرائيلية ما تبقى من كتائب حماس.

وقال هاليفي "من الواضح أننا نقترب من المرحلة التي يمكننا فيها قول إننا فككنا كتيبة (حماس) في رفح. هزيمتها لا تعني أنه لم يعد يوجد إرهابيون، ولكن أنها لم تعد قادرة على العمل كوحدة قتالية".

وقال خليل الحية نائب رئيس حركة حماس في غزة "نحن شعب على أرضه ومقاومة تدافع عن شعبها. الاحتلال يعلن أنه يحقق أهدافه.. فليفعل وليقل ما يشاء والميدان يصدق ويكذب".

وأضاف خلال مقابلة مع قناة الجزيرة الفضائية، الاثنين، ردا على سؤال حول تصريحات الجيش الإسرائيلي عن تفكيك كتيبة حماس "العدو يريد أن يقنع نفسه أنه انتهى فليفعل وليخرج (من القطاع)".