عناصر من سورية الديموقراطية يحتفلون بالتقدم في الرقة
عناصر من سورية الديموقراطية يحتفلون بالتقدم في الرقة

قال المتحدث باسم التحالف الدولي لمحاربة داعش الكولونيل راين ديلون الثلاثاء إن 90 في المئة من الرقة أصبحت محررة وإن 350 من عناصر داعش استسلموا لقوات سورية الديموقراطية خلال الأيام القليلة الماضية.

وأضاف ديلون في مؤتمر صحافي مع مراسلي البنتاغون من مقره في بغداد أن عناصر قوات سورية الديموقراطية الذين هزموا داعش في الرقة معظمهم من العرب، مشيرا إلى أن حوالي 1300 مدني نقلوا إلى مناطق آمنة خلال الساعات الـ96 الماضية.

وأوضح أن التحالف قوض قدرة داعش على تمويل عملياته وقلص عائداته من النفط بنسبة 90 في المئة، مضيفا أن تدفق المقاتلين الأجانب تراجع "من 1500 في الشهر ... إلى تقريبا لا شيء".

وأوقف التحالف تقدم داعش "على كل الجبهات"، ونجح في طرده من 87 في المئة من الأراضي التي كانت تحت سيطرته، حسب ديلون.

تحديث (14:14 ت.غ)

أفاد المتحدث باسم البنتاغون أدريان غالاواي في حديث لـ"الحرة" باستسلام المئات من مقاتلي داعش في الرقة واعتقالهم جميعا.

ويأتي تصريح غالاوي فيما قال المرصد السوري لحقوق الإنسان في وقت سابق إن "معظم من تبقوا" من عناصر داعش في الرقة "استسلموا". 

تحديث (13:20 ت.غ)

قوات سورية الديموقراطية تعلن السيطرة على مدينة الرقة بالكامل

أعلنت قوات سورية الديموقراطية الثلاثاء السيطرة بشكل كامل على مدينة الرقة التي كانت تعد أبرز معقل لداعش في سورية.

وقال طلال سلو المتحدث الرسمي باسم القوات التي تدعمها الولايات المتحدة، لوكالة الصحافة الفرنسية "تم الانتهاء من العمليات العسكرية في الرقة".

وأشار سلو إلى أن هناك عمليات تمشيط تجري الآن للقضاء على الخلايا النائمة وتطهير المدينة من الألغام التي زرعها المتشددون وسط المدينة.

ويأتي هذا الإعلان بعد سيطرة قوات سورية الديموقراطية المؤلفة من فصائل كردية وعربية تدعمها واشنطن على الملعب البلدي صباح الثلاثاء، بعد ساعات من طرد التنظيم من دوار النعيم.

تحديث (5:52 ت.غ)

سيطرت قوات سورية الديموقراطية في إطار المرحلة الأخيرة لعملية "غضب الفرات" على المشفى الوطني وسط مدينة الرقة الثلاثاء، مضيقة بهذا الخناق على ما تبقى من عناصر داعش في المدينة السورية.

وقالت القوات إنها قتلت في المشفى الذي كان مركزا استراتيجيا لداعش، 22 من عناصر التنظيم الأجانب.

وأوضحت أنها تخوض في هذه الاثناء اشتباكات عنيفة في محيط الملعب البلدي في الرقة.

وقال المتحدث باسم عملية العزم الصلب التابعة للتحالف الدولي لمحاربة داعش الكولونيل راين ديلون في حديث لـ"راديو سوا"، إن قوات سورية الديموقراطية تسيطر بالفعل على 85 في المئة من مساحة مدينة الرقة، مشيرا إلى أن إعلان تحرير المدينة بالكامل أصبح مسألة وقت فقط.

وأكد المتحدث العسكري الأميركي أن استعادة السيطرة الكاملة على الرقة ستكون ضربة موجعة لداعش، إذ تقوض قدراته على شن هجمات في الخارج وتجنيد المقاتلين الأجانب.

ويدعم التحالف الدولي قوات سورية الديموقراطية المؤلفة من فصائل كردية وعربية، والتي أطلقت عملية عسكرية في حزيران/ يونيو الماضي لاستعادة الرقة من داعش.

المصدر: وكالات

توقع الخبير الياباني أن يستغرق التعامل مع فيروس كورونا إلى أربع سنوات
توقع الخبير الياباني أن يستغرق التعامل مع فيروس كورونا إلى أربع سنوات

سجلت الصين، حيث ظهر فيروس كورونا المستجد أواخر العام الماضي في ووهان، أقل من 5000 حالة وفاة، وهو ما يعني ثلاث حالات وفاة لكل مليون نسمة.

اليابان لديها حوالي سبعة لكل مليون وباكستان ستة وكوريا الجنوبية وإندونيسيا خمسة والهند ثلاثة وتايلاند أقل من واحد لكل مليون. 

وتقول فيتنام وكمبوديا ومنغوليا إنها لم تسجل أي وفيات ذات صلة بـ 19.

قارن ذلك بحوالي 100 حالة وفاة لكل مليون في ألمانيا وحوالي 180 حالة في كندا وحوالي 300 حالة في الولايات المتحدة وأكثر من 500 حالة في بريطانيا وإيطاليا وإسبانيا، لكل مليون.

لماذا؟

رسم علماء في جامعة تشيبا اليابانية مسار الفيروس في جميع أنحاء العالم وقالو إنهم لاحظوا تفاوتات إقليمية صارخة.

قال أكيهيرو هيساكا، من كلية الدراسات العليا للعلوم الصيدلانية بالجامعة: "هذا يعني أننا بحاجة إلى مراعاة الاختلافات الإقليمية أولاً، قبل تحليل السياسات والعوامل الأخرى التي تؤثر على انتشار العدوى في أي بلد بعينه".

الافتراض الأساسي، في الوقت الحالي، هو أن الفيروس التاجي المستجد، غير الطريقة التي تتحول بها جميع الفيروسات، وهو معدي وقاتل في جزء واحد من العالم، بطريقة مختلفة تماما عما هو الحال في جزء آخر من العالم.

عالم الأوبئة في جامعة كولومبيا جيفري شامان قال في الصدد "واجهنا جميعًا نفس الخطأ بنفس ترسانة الاستجابات المناعية". 

ثم تابع "هناك اختلافات في الاختبار والإبلاغ والتحكم من بلد إلى آخر، وهناك اختلافات في معدلات ارتفاع ضغط الدم، وأمراض الرئة المزمنة، وما إلى ذلك، اشتغلنا على الفيروس بطريقة شبه موحدة".

وجزء من سبب ارتفاع عدد الوفيات في الولايات المتحدة وأوروبا الغربية قد يكمن في تردد مبدئي في الاستجابة لوباء بدا بعيدًا وغير مهدد. بينما في آسيا، أتاحت التجارب السابقة مع أوبئة السارس ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية استجابات أسرع بكثير للتهديد الجديد.

على سبيل المثال، تمت الإشادة بتايوان على نطاق واسع لاستجابتها السريعة للوباء، بما في ذلك الفحص المبكر للقادمين من ووهان. 

كما قامت كوريا الجنوبية ببناء برنامج ضخم لفحص وتعقب وعزل المرضى. في اليابان والهند كذلك، وهما دولتان مختلفتان للغاية، فإن عدد الوفيات المنخفض نسبيًا حير العديد من العلماء. 

هل الطقس والثقافة سبب؟

يمكن أن يكون الطقس الحار والرطب عاملاً في أماكن مثل كمبوديا وفيتنام وسنغافورة.

واقترحت العديد من الدراسات أن الحرارة والرطوبة يمكن أن تبطئ انتشار الفيروس، لكنها لا توقفه تمامًا كما هو الحال مع الأنفلونزا ومع الفيروسات التاجية التي تسبب نزلات البرد.

لكن بعض الدول الاستوائية، بما في ذلك الإكوادور والبرازيل، شهدت العديد من والوفيات المرتبطة بـكوفيد 19.

التركيبة السكانية؟

تلعب التركيبة السكانية أيضًا دورًا في التفاوتات الإقليمية، ربما كان السكان الأصغر سناً في إفريقيا أكثر مقاومة من المجتمعات القديمة في شمال إيطاليا، على سبيل المثال.

وفي اليابان، التي لديها أكبر عدد من المسنين في العالم، يتم استكشاف أسباب مختلفة، وهناك اعتقاد واسع في اليابان بأن النظافة والعادات الجيدة، مثل ارتداء الأقنعة وتجنب المصافحة، ساعدت في إبطاء انتشار الفيروس، في حين أن الرعاية الصحية الشاملة وتركيز الدولة على حماية المسنين ربما خفض عدد القتلى.