مخلفات الاعتداء على القنصلية الأميركية في بنغازي
مخلفات الاعتداء على القنصلية الأميركية في بنغازي

أعلن الرئيس دونالد ترامب الاثنين أن القوات الخاصة اعتقلت رجلا على علاقة بالهجوم الذي استهدف عام 2012 البعثة الأميركية في بنغازي.

وقال ترامب في بيان إن "القوات الأميركية اعتقلت أمس بناء على أوامري مصطفى الإمام في ليبيا".

وأضاف أن "الامام سيواجه العدالة في الولايات المتحدة لدوره المفترض في هجمات 11 أيلول/سبتمبر 2012 في بنغازي".

تحديث (18:50 ت غ)

ألقت قوات العمليات الخاصة الأميركية الاثنين القبض على عنصر مسلح يشتبه في ضلوعه في الهجوم على القنصلية الأميركية ببنغازي سنة 2012، حسبما نقلت وكالة "أسوشيتدبرس".

وقال مسؤولون أميركيون، لم يتم الكشف عن هوياتهم، إن القوات ألقت القبض على المشتبه به، والذي لم يكشف عن اسمه بعد، في ليبيا ويتم حاليا نقله إلى الولايات المتحدة.

وأضافوا أن العملية تمت بعد موافقة الرئيس دونالد ترامب وبالتنسيق مع الحكومة الليبية المعترف بها دوليا.

وتسبب الهجوم الذي وقع في أيلول/سبتمبر 2012، في مقتل السفير الأميركي إلى ليبيا كريس ستيفنز وثلاثة آخرين.

 

المصدر: وكالات

دولة تستثني العشاق من إجراءات الحظر بسبب كورونا
دولة تستثني العشاق من إجراءات الحظر بسبب كورونا

فرقت إجراءات الحظر والحجر بين كثير من الناس خاصة في الدول الأوروبية التي كانت حدودها مفتوحة بحيث يتواصل الناس فيما بينهم بسهولة.

ومن المتضررين بإجراءات الإغلاق العشاق الذين يعيش كل واحد منهم في دولة ما منع إمكانية تواصلهم الوجاهي بسبب إجراءات الحدود المشددة.

ولحل هذه المشكلة،  خففت الدنمرك القيود المفروضة على عبور الحدود مع دول شمال أوروبا وألمانيا ابتداء من الاثنين فسمحت للعشاق من الدول الأخرى الذين فرق بينهم فيروس كورونا بالالتقاء بمحبيهم إذا استطاعوا إثبات وجود علاقة تربطهم لمدة لا تقل عن ستة أشهر.

وقالت الشرطة الدنمركية إن العشاق سيحتاجون لإبراز رسائل متبادلة على الهواتف أو صور خاصة أو معلومات شخصية عن الطرف الآخر في العلاقة الغرامية.

وقال آلان دالاجر كلوسن نائب رئيس الشرطة للتلفزيون الدنمركي "بوسعهم إحضار صورة أو رسالة غرامية".

وأضاف "أدرك أنها أمور شديدة الحميمية لكن قرار السماح للطرف الآخر بالدخول يتوقف في النهاية على تقدير ضابط الشرطة وحده".

وكانت الدنمرك أغلقت حدودها أمام غير المواطنين في 14 مارس للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

ومنذ ذلك الحين شوهد عشاق مسنون على الحدود الدنمركية الألمانية يرتشفون القهوة على جانبي الحدود يمسك كل منهما بيد الآخر عبر الخط الفاصل بين البلدين.

ولجأ بعض أعضاء البرلمان إلى وسائل التواصل الاجتماعي لإبداء استيائهم من التوجيهات الجديدة وقالوا إنها تمثل انتهاكا للحق في الخصوصية.