مخلفات هجوم في مقديشو، أرشيف
مخلفات هجوم في مقديشو، أرشيف

أمرت الولايات المتحدة كافة موظفيها غير الأساسيين في بعثتها إلى الصومال بمغادرة العاصمة مقديشو بسبب "معلومات محددة عن تهديد" ضدهم.

ولا توجد سفارة أميركية هناك منذ عام 1991، وتصف واشنطن الأمن في الصومال بأنه "غير مستقر للغاية".

وتعرضت العاصمة الصومالية الشهر الماضي لهجوم أسفر عن مقتل أكثر من 350 شخصا.

ونفذت واشنطن الجمعة أول ضرباتها الجوية ضد مقاتلي داعش في الصومال.

وتتخذ البعثة الأميركية إلى الصومال من كينيا المجاورة مقرا لها.

المصدر: أ ب 

مخلفات تفجير سابق في الصومال
مخلفات تفجير سابق في الصومال

نفذت الولايات المتحدة الجمعة ضربتين جويتين استهدفتا متشددين في تنظيم داعش في شمال شرق الصومال.

وذكرت القيادة الأميركية في أفريقيا في بيان أن الضربة الأولى نفذت في منتصف ليل الثالث من تشرين/الثاني نوفمبر بالتوقيت المحلي، والأخرى في الساعة الـ11 صباحا بالتوقيت المحلي.

وأضاف البيان أن "العديد من الإرهابيين" قتلوا في الغارتين اللتين تمتا بالتنسيق مع حكومة مقديشو، وأنه "يجري الآن تقييم نتائج الهجوم". 

وأكدت القيادة أن القوات الأميركية ستواصل استخدام كافة الإجراءات المسموح بها والملائمة لحماية الأميركيين وتعطيل التهديدات الإرهابية، بما في ذلك التعاون مع بعثة الاتحاد الإفريقي في الصومال (AMISOM) وقوات الأمن الصومالية.

 

يذكر أن جماعة موالية لداعش سيطرت في الشهر الماضي على ميناء صغير في منطقة بلاد بنط شبه المستقلة في شمال شرق الصومال، وهي أول بلدة تسيطر عليها منذ ظهورها قبل عام.

والجماعة الموالية لداعش، مناوئة لحركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة. وشنت الولايات المتحدة بين الحين والآخر ضربات ضد متشددي حركة الشباب المنتشرين خصوصا بمناطق في جنوب ووسط البلاد.

وقتل أكثر من 350 شخصا في تفجيرين في مقديشو الشهر الماضي في أكثر الهجمات دموية في تاريخ الصومال.

المصدر: القيادة الأميركية في أفريقيا/ وكالات