البطريرك بشارة الراعي
البطريرك بشارة الراعي

قال المتحدث باسم بطريرك المارون في لبنان الخميس إن البطريرك بشارة الراعي سيزور السعودية الأسبوع المقبل، وإنه تلقى ردا إيجابيا من مسؤولين سعوديين بشأن احتمال الاجتماع مع سعد الحريري الذي استقال من منصب رئيس الحكومة اللبنانية.

وقال المتحدث وليد غياض إن البطريرك سينقل إلى المملكة رسالة مفادها أن لبنان لن يتحمل أي صراع. وأضاف أن اجتماعا سيعقد "من حيث المبدأ" بين الراعي والحريري.

وبينما يقول البعض إن الحريري محتجز في السعودية، نفى وزير الخارجية السعودي عادل الجبير الاثنين هذه الأنباء.

وقال الجبير في حوار مع شبكة "سي أن أن" الأميركية إن الحريري، الذي يحمل الجنسيتين اللبنانية والسعودية، "حر بمغادرة المملكة في أي وقت يرغب فيه بذلك".

ومنذ أن قدم رئيس الحكومة اللبنانية استقالته بشكل مفاجئ السبت الماضي، لم يغادر السعودية إلا إلى الإمارات حيث التقى هناك ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان ثم عاد إلى الرياض.

المصدر: وكالات 

جانب من مدينة بيروت
جانب من مدينة بيروت

دعت الكويت الخميس رعاياها في لبنان إلى مغادرته "فورا"، وذلك بعد ساعات على إصدار السعودية دعوة مماثلة.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية عن مصدر في وزارة الخارجية قوله إن الخطوة تأتي نظرا للأوضاع التي يمر بها لبنان، و"تحسبا لأي تداعيات سلبية" لها.   ​​​​

​​

تحديث (14:10 ت.غ)

أصدرت وزارة الخارجية السعودية الخميس تحذير سفر يدعو السعوديين إلى عدم التوجه إلى لبنان، وطلبت من رعاياها هناك المغادرة.  

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن مصدر مسؤول في الوزارة قوله إنه بالنظر إلى الأوضاع في الجمهورية اللبنانية، فإن المملكة "تطلب من رعاياها الزائرين والمقيمين في لبنان مغادرته في أقرب فرصة ممكنة".

وأضاف أن بلاده تنصح مواطنيها بعدم السفر إلى لبنان من أي وجهة دولية.​​

وهذه تغريدة من حساب وزارة الخارجية السعودية.

​​

المصدر: وكالات