الرئيس دونالد ترامب
الرئيس دونالد ترامب

أعلن البيت الأبيض الجمعة أن الرئيس دونالد ترامب لن يعقد اجتماعا ثنائيا مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين على هامش قمة منتدى التعاون لآسيا والمحيط الهادئ (أبيك).

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز "لم يتم تأكيد عقد أي اجتماع كما أنه لن يعقد بسبب التضارب في جداول أعمال الجانبين"، وذلك قبل دقائق على هبوط الطائرة الرئاسية الأميركية في دانانغ بفيتنام.

ولكن ساندرز قالت للصحافيين الذين يرافقون ترامب إنه لا يزال ممكنا أن يلتقي الرئيسان في "لقاء أقل رسمية"، على هامش أعمال المنتدى في فيتنام أو لاحقا في الفلبين.

ووصل ترامب الجمعة إلى دانانغ في فيتنام حيث من المقرر أن يلقي كلمة مرتقبة حول رؤيته للتجارة العالمية أمام قمة منتدى "أبيك".

وحطت الطائرة الرئاسية قبيل الظهر في مطار دانانغ الدولي في المحطة ما قبل الأخيرة من الجولة الآسيوية التي ينهيها ترامب في الفلبين.

وكان وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون قد قال الخميس من بكين أنه لا سبب يدعو إلى لقاء ترامب وبوتين إذا لم يكونا قادرين على إحراز تقدم كبير في قضايا خلافية تشمل الأوضاع في سورية وأوكرانيا.

ونقلت وكالات أنباء روسية الخميس عن المسؤول بالكرملين يوري يوشاكوف قوله إن الرئيسين سيلتقيان الجمعة خلال قمة "أبيك".

لكن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف قال الخميس إن موعد ومكان وصيغة مثل هذا الاجتماع لا تزال محل نقاش وإن عقد اجتماع يوم الجمعة لا يزال احتمالا واردا.

وقال بيسكوف "في ما يتعلق بمحتوى الاجتماع، لا يوجد جدول أعمال متفق عليه".

وأضاف أن بوتين وترامب سيلتقيان بطريقة أو بأخرى نظرا لمشاركتهما في قمة "أبيك".

السيسي يستغل فيروس كورونا لتشديد قبضته على مصر
السيسي يستغل فيروس كورونا لتشديد قبضته على مصر

علق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الخميس، على أزمة نقابة الأطباء الأخيرة بقوله، إن أعداء الوطن يحاولون التشكيك في جهود الدولة لمجابهة فيروس كورونا المستجد.

وأضاف السيسي ضمن منشور على صفحته الرسمية على فيسبوك "نقف معا في لحظة هامة من عمر الوطن في مواجهة وباء كورونا الذي يتطلب من الجميع استمرار التكاتف والتضامن لعبور هذه المحنة بسلام والمحافظة على ما حققناه من نجاح في مختلف المجالات".

وأردف الرئيس المصري قائلا "في ظل الجهود التي تبذلها الدولة المصرية حكومة وشعباً في مواجهة هذا الوباء والاستمرار في تنفيذ خطط التنمية والحفاظ على الاستقرار الاقتصادي في أصعب الظروف، يحاول أعداء الوطن من المتربصين التشكيك فيما تقوم الدولة به من جهد وإنجاز".

نقف معا في لحظة هامة من عمر الوطن في مواجهة وباء كورونا الذي يتطلب من الجميع استمرار التكاتف والتضامن لعبور هذه المحنة...

Posted by ‎AbdelFattah Elsisi - عبد الفتاح السيسي‎ on Thursday, May 28, 2020

وكان خلاف قد اندلع بين وزارة الصحة المصرية ونقابة الأطباء على خلفية تحذير النقابة من احتمالية انهيار المنظومة الصحية، في حال ما استمر الإهمال من جانب الوزارة نحو الطواقم الطبية.

وتوفي حتى الآن نحو 19 طبيبا مصريا، خلال معركة التصدي للفيروس، وسط انتقادات موجهة من جانب الأطباء إلى وزارة الصحة، بخصوص رعايتها لصحة الطواقم الطبية. 

ولا تزال السلطات المصرية تحتجز ثلاثة أطباء على الأقل، ألقي القبض عليهم خلال أزمة فيروس كورونا المستجد. ويقول المحامون إن الاتهامات الموجهة لهم هي نشر أخبار كاذبة وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي والانضمام لتنظيم إرهابي، والأخيرة تهمة كثيرا ما تستخدم في القضايا السياسية، بحسب وكالة رويترز.

من ناحية آخرى، قال مصدر طبي  إن رئيس الوزراء المصري  الدكتور مصطفى مدبولى، عقد الخميس اجتماعا مع المجموعة الطبية المعنية بمجابهة فيروس كورونا، بحضور وزراء التعليم العالي والصحة والإعلام.  

 وأكد رئيس الوزراء على دعم الحكومة الكامل، لمختلف الجهود التى تقوم بها هذه الأطقم الطبية فى مجابهة الفيروس، مجددا التأكيد على الحرص الدائم والمستمر على حمايتهم من الاصابة بالفيروس، والعمل على توفير كل ما يلزم لذلك، مشيرا إلى ما تم تخصيصه من نسبة من الأسرة داخل كافة المستشفيات، لتكون مخصصة للأطقم الطبية حال إصابتهم، مع التأكيد على توفير مختلف أوجه الرعاية اللازمة لهم.
 
وأوضح أنه يتم إجراء التحاليل السريعة لكافة الأطقم الطبية، هذا إلى جانب إجراء تحليل الـ "PCR"، حيث تم حتى الآن إجراء نحو 8900 تحليل "PCR"، ونحو 20 ألف تحليل سريع للكشف عن الاصابة بالفيروس لمختلف الأطقم الطبية بكافة المستشفيات.

وتعهد رئيس الوزراء باستمرار إجراء التحاليل اللازمة لكافة الطواقم الطبية بالمستشفيات، بجانب توفير كل المستلزمات الطبية التي يحتاجون إليها.