الدخان يتصاعد فوق وزارة الدفاع اليمن إثر غارة للتحالف- أرشيف
الدخان يتصاعد فوق وزارة الدفاع اليمن إثر غارة للتحالف- أرشيف

شنت مقاتلات التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن مساء الجمعة غارتين استهدفتا مبنى وزارة الدفاع في صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون.

وأفاد مراسل "الحرة" بأن عددا من المواطنين أصيبوا بجروح وأن منازلهم تضررت في مدينة صنعاء القديمة الأثرية القريبة من مقر الوزارة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن شهود عيان قولهم إن ثلاثة مدنيين على الأقل أصيبوا بجروح.

وقال مراسل "الحرة" إن عددا من الصيادين قتلوا وأصيب آخرون في غارة أخرى على جزيرة البوادي التابعة لمحافظة الحديدة الساحلية غربي اليمن.

دعوة لرفع الحصار عن جميع الموانئ

في سياق آخر، حذر المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة للمساعدات الإنسانية روسيل جيكي من استمرار منع التحالف دخول المساعدات إلى اليمن رغم إعادة فتح ميناء عدن ومعبر الوديعة الحدودي مع السعودية.

اقرأ أيضا: منافذ اليمن.. 'بداية الحسم'

وقال جيكي إن اليمن يقف على شفير مجاعة هي الأكبر منذ عقود تهدد حياة الملايين إذا لم يرفع الحصار عن جميع الموانئ لتسهيل دخول المواد الإغاثية والتجارية.  

يذكر أن الأمم المتحدة وضعت اليمن في مقدمة لائحة الأزمات الإنسانية مع نحو 17 مليون شخص يحتاجون إلى الغذاء وتعرض سبعة ملايين لخطر المجاعة.

المصدر: الحرة/ وكالات

مساعدات غذائية سابقة لليمن
مساعدات غذائية سابقة لليمن

حذرت الأمم المتحدة الأربعاء من أنه إذا لم يرفع التحالف بقيادة السعودية الحصار الذي يفرضه على اليمن منذ الاثنين فإن هذا البلد سيواجه "المجاعة الأضخم" منذ عقود مما قد يؤدي لسقوط "ملايين الضحايا".

وقال مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك للصحافيين إثر مشاركته في جلسة مغلقة عقدها مجلس الأمن الدولي حول اليمن إنه طالب في مداخلته بأن "يتم فورا استئناف" إيصال المساعدات الإنسانية إلى هذا البلد والمتوقفة منذ الاثنين.

وأضاف لوكوك الذي زار اليمن مؤخرا أنه طلب من مجلس الأمن أن لا يعرقل التحالف بقيادة السعودية بعد اليوم وصول المساعدات الإنسانية إلى اليمن، مشيرا إلى أن المجاعة التي يواجهها البلد "ليست نفسها التي شهدناها في جنوب السودان والصومال". 

وشدد على أنه يجب أن يُتاح مجددا "وصول فوري إلى كل الموانئ" لتوريد الوقود والغذاء وغيرها من الحاجات. 

وفي سياق متصل، دعا مجلس الأمن الدولي الأربعاء التحالف إلى إبقاء الموانئ والمطارات في هذا البلد مفتوحة لإيصال المساعدات الإنسانية.

وقال رئيس المجلس لهذا الشهر الإيطالي سيباستيانو كاردي للصحافيين إثر الاجتماع المغلق بطلب من السويد إن أعضاء المجلس الـ15 عبروا عن قلقهم جراء "الوضع الإنساني الكارثي في اليمن"، وشددوا على "أهمية إبقاء كل الموانئ والمطارات اليمنية مفتوحة".

وفي حزيران/يونيو، أصدر مجلس الأمن بيانا يؤكد الحاجة إلى وصول المساعدات الإنسانية إلى اليمن بلا معوقات.

وقرر التحالف إغلاق منافذ اليمن بعد اعتراض القوات السعودية فوق مطار الرياض صاروخا باليستيا أطلقه الحوثيون في اليمن باتجاه العاصمة، ما أدى إلى سقوط شظايا منه في حرم المطار

وانتقدت 15 منظمة إنسانية الأربعاء من جانبها الحصار المفروض على اليمن ما يعوق العمليات الإنسانية في هذا البلد، داعية إلى استئناف إرسال المساعدات "فورا" منعا لوقوع "كارثة".

المصدر: وكالات