قوات نظامية سورية في دير الزور
قوات نظامية سورية في دير الزور - أرشيف

تدور معارك عنيفة على أطراف مدينة البوكمال السورية، المعقل الأكبر والمدينة الأخيرة الواقعة تحت سيطرة داعش في شرق محافظة دير الزور، بالقرب من الحدود السورية العراقية، بحسب ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان الأحد.

وقال المرصد إن قتالا عنيفا يدور بين المسلحين الموالين للنظام السوري وبين عناصر داعش، على محاور في محيط مدينة البوكمال من الجهتين الشرقية والجنوبية.

وتمكن داعش السبت من استعادة السيطرة على كامل مدينة البوكمال، عقب ساعات من المعارك العنيفة التي بدأت بهجوم معاكس للتنظيم، أعقب خروجه منها الخميس.

وبحسب المرصد، تمكن داعش عبر تنفيذ كمائن وهجمات متلاحقة، من إيقاع خسائر بشرية كبيرة في صفوف المسلحين الموالين للنظام، وأجبرهم على التراجع إلى محيط المدينة.

وأضاف المرصد أن المسلحين الموالين للنظام "يحاولون استيعاب الهجوم وإعادة رص صفوفهم للبدء بهجوم جديد يمكنهم من التقدم مجددا إلى داخل المدينة".

ويأتي ذلك في ظل حملة قصف جوية ومدفعية مركزة على المدينة وريفها قال المرصد إنها أوقعت خسائر بشرية كبيرة من المدنيين، ليرتفع إلى 32 بينهم تسعة أطفال ونساء عدد القتلى خلال الساعات الـ36 الفائتة، قضوا في مخيم لنازحي البوكمال في منطقة السفافية وقرى وبلدات العباس وصبيخان وأبو حمام والمراشدة ومعبر الرمادي.

FILE PHOTO: Israeli Prime Minister Netanyahu addresses a joint meeting of the U.S. Congress at the Capitol in Washington
إلقاء كلمة على جلسة مشتركة لمجلس النواب والشيوخ الأميركي يعد تشريفا نادرا

كشف موقع "أكسيوس"، الأربعاء، أن النواب الديمقراطيين بمجلس النواب الأميركي، يعارضون بشدة دعوة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو لإلقاء كلمة أمام جلسة مشتركة للكونغرس.

يذهب بعض كبار الديمقراطيين إلى حد القول بأن زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ تشاك شومر، لا ينبغي أن يوقع على الدعوة، التي بادر بها رئيس مجلس النواب، مايك جونسون.

وقال عضو لجنة المخابرات بمجلس النواب جيم هايمز (ديمقراطي من كونيتيكت) إن نتانياهو "يجب أن يركز على تحرير الرهائن".

وقال النائب دان كيلدي (ديمقراطي من ميشيغان)، وهو عضو في القيادة الديمقراطية، لموقع أكسيوس "لا أعتقد أن هذا هو الوقت المناسب.. دعونا لا نعقد الوضع المعقد أصلا".

أما رئيسة مجلس النواب السابقة، نانسي بيلوسي فقالت ببساطة "لا".

يذكر أن جونسون قال للصحفيين الأربعاء إنه لم يتحدث إلى شومر شخصيًا، لكن موظفيه تواصلوا معه "ويبدو أنه يريد التوقيع" وفق ما نقل عنه موقع "أكسيوس".

رئيس مجلس النواب الأميركي يتحرك لدعوة نتانياهو لإلقاء كلمة بالكونغرس
قال رئيس مجلس النواب الأميركي، مايك جونسون، الثلاثاء إنه على وشك دعوة رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، لإلقاء كلمة بالكونغرس، حتى لو لم يوافق زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ، تشاك شومر، على ذلك.

والثلاثاء، كشف جونسون  للصحفيين في مبنى الكونغرس إنه أمهل  شومر، حتى الثلاثاء المقبل، للتوقيع على الرسالة التي تدعو نتانياهو لإلقاء كلمة.

وأضاف "إن لم يوافق، سنمضي قدما وسندعو نتانياهو لمجلس النواب فقط".

شومر من جانبه قال للصحفيين في مؤتمره الأسبوعي "أناقش ذلك الآن مع رئيس مجلس النواب، وكما قلت دائما، علاقتنا مع إسرائيل متينة، إنها تتجاوز أي رئيس وزراء أو رئيس". 

ويسلط الانقسام بين الحزبين في هذا الشأن الضوء على التأثير السياسي للنهج الأميركي تجاه إسرائيل قبل شهور من الانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر، والتي سيتنافس فيها الرئيس الديمقراطي جو بايدن ضد الرئيس الجمهوري السابق دونالد ترامب.

وانتقد الجمهوريون بايدن بسبب حجبه شحنة أسلحة كانت مخصصة لإسرائيل على الرغم من أنه عمليات إعداد شحنات أخرى لم تتوقف.

وألقى نتانياهو، الذي يميل منذ فترة طويلة إلى الجمهوريين، كلمة في مارس على أعضاء الحزب الجمهوري بمجلس الشيوخ عبر دائرة تلفزيونية، بعد أسبوع تقريبا من إلقاء شومر خطابا بمجلس الشيوخ وصف فيه رئيس الوزراء بأنه عقبة أمام السلام وحث على إجراء انتخابات جديدة في إسرائيل.