عناصر في قوات سورية الديموقراطية شمال محافظة الرقة
عناصر في قوات سورية الديموقراطية المدعومة من قوات التحالف الدولي بقيادة واشنطن في الرقة، أرشيف

رحب حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي السوري الأربعاء بدور أطول أمدا للقوات الأميركية في سورية بعد هزيمة تنظيم داعش قائلا إن على الأميركيين أن يواصلوا الاضطلاع بدور في البلاد لحين التوصل إلى حل سياسي للأزمة.

وكان وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس قد تحدث الاثنين عن دور أطول أمدا للقوات الأميركية بعد خسارة داعش غالبية الاراضي التي سيطر عليها في السنوات الماضية.

وفي رسالة مكتوبة إلى وكالة رويترز اعتبر شاهوز حسن الرئيس المشترك للحزب بأن ذلك "ربما يكون مفيدا".

قال: "بدون تحقيق حل سياسي للأزمة السورية واستمرار التدخل التركي والإيراني في سورية وبقاء مجموعات القاعدة في سورية سيكون من الأفضل استمرار عمل التحالف الدولي".

الحزب الكردي هو الشريك الرئيسي على الأرض لقوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ضد داعش في شمال وشرق سورية.

وطرد المقاتلون الأكراد، بالتعاون مع حلفاء عرب ومستشارين أميركيين وبدعم جوي من التحالف بقيادة واشنطن، داعش من مناطق كان يسيطر عليها منها الرقة.

وأسس حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي السوري حكما ذاتيا في منطقة تسيطر عليها قوات موالية له وعبر عن رغبته في إقامة نموذج اتحادي في سورية.

وتأمل الجماعات الكردية الرئيسية في سورية في بدء مرحلة جديدة من المفاوضات لدعم حكمها الذاتي في شمال سورية.

المصدر: رويترز

بايرن ميونيخ يبتعد في صدارة الدوري الألماني قبل ست مراحل من نهايته
بايرن ميونيخ يبتعد في صدارة الدوري الألماني قبل ست مراحل من نهايته

حسم بايرن ميونيخ المتصدر، مباراة مهمة أمام مضيفه ومطارده المباشر بوروسيا دورتموند في صالحه، عندما تغلب عليه بهدف نظيف، الثلاثاء، على ملعب "سيغنال إيدونا بارك" في دورتموند، في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الألماني واقترب من اللقب الثامن تواليا.

وسجل يوشوا كيميش هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 43 لبايرن ميونيخ، الذي عزز موقعه في الصدارة بفارق سبع نقاط أمام بوروسيا دورتموند قبل ست مراحل من نهاية الموسم، وبات قريبا جدا من اللقب الثلاثين في تاريخه.

وشارك ماتس هوميلز منذ البداية في تشكيلة بوروسيا دورتموند، بعد شكوك حول جاهزيته، لكن النجم الإنكليزي جادون سانشو تواجد على الدكة، في وقت تكون فيه ثلاثي الخط الأمامي من ثورغان هازارد وجوليان براندت وإيرلينغ هالاند.
 
وخلت تشكيلة بايرن من المصاب تياغو ألكانتارا، ليلعب ليون غوريتسكا في خط الوسط، إلى جانب جوشوا كيميتش، مقابل تمركز توماس مولر وراء ثلاثي المقدمة كينغسلي كومان وسيرجي غنابري وروبرت ليفاندوفسكي.