قائد القوات الأميركية في أفغانستان الجنرال جون نيكولسون
 قائد القوات الأميركية في أفغانستان الجنرال جون نيكولسون

قال قائد القوات الأميركية في أفغانستان الجنرال جون نيكولسون الثلاثاء إن إيران تقوم بدعم مجموعات تابعة لحركة طالبان في غرب أفغانستان وتحديدا في ولاية هرات، مضيفا أن القيادة الأميركية تراقب ذلك النشاط عن قرب.

وكشف نيكولسون أن عمليات استهداف مصانع المخدرات التابعة لحركة طالبان وتحديدا في إقليم هلمند، متواصلة وهي جزء من الاستراتيجية التي وضعها الرئيس دونالد ترامب. 

وأضاف أن القوات الأميركية وتلك التابعة لدول التحالف باقية في أفغانستان إلى أن يتم تحقيق أهداف حملة مكافحة الإرهاب ضد "المجموعات الخطيرة" وأبرزها شبكة حقاني. 

وحسب القائد العسكري، تنتج أفغانستان نحو 85 في المئة من مادة الأفيون المصنعة للهيروين في العالم، ويخرج 40 في المئة منها عن طريق باكستان و35 في المئة عبر إيران. 

اقرأ أيضا: نيكولسون: الولايات المتحدة لن تفشل في أفغانستان

وأطلقت الولايات المتحدة في 20 تشرين الأول/ نوفمبر الجاري أول حملة عسكرية لمكافحة المخدرات في شراكة مع حلفاء أفغان محليين سعيا لمنع طالبان من الحصول على أكبر مصدر لتمويل نشاطاتها. 

وكان مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة قد ذكر في تقرير أصدره في 15 تشرين الأول/ نوفمبر​ أن المزارعين الأفغان حققوا عام 2017 محصولا استثنائيا من الأفيون إذ سجل ارتفاعا بنسبة 87 في المئة نظرا لاتساع المساحات المزروعة.

وكشف المكتب في تقريره أن قيمة الأفيون الذي أنتجه المزارعون بلغت حوالي 14 مليار دولار، وهي عائدات تساهم في تمويل حركة التمرد التي تزعزع الاستقرار في أفغانستان.

وحذر التقرير من أن "مستويات زراعة الخشخاش العالية والاتجار غير المشروع بالمواد الأفيونية سيعززان على الأرجح انعدام الاستقرار وحركة التمرد وسيزيدان التمويل الذي تحظى به المجموعات الإرهابية في أفغانستان".

المصدر: الحرة/ وكالات

جندي أميركي في أفغانستان
جندي أميركي في أفغانستان

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الخميس أن حوالي ثلاثة آلاف جندي أميركي إضافي جرى نشرهم في أفغانستان طبقا لاستراتيجية الرئيس دونالد ترامب الجديدة.

وقال الجنرال الأميركي كينيث ماكنزي "انتهينا للتو من إرسال تعزيزات إلى أفغانستان".

وأضاف "العدد الجديد (للقوات الأميركية) في أفغانستان بات يبلغ بالتالي حوالي 14 ألفا".

وكانت وزارة الدفاع الأميركية قد أعلنت أن عدد القوات الأميركية في أفغانستان يبلغ نحو 11 ألفا.

ووافق البيت الأبيض على إرسال المزيد من التعزيزات بطلب من قائد قوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان الجنرال الأميركي جون نيكلسون.

وستكلف القوات الإضافية بتدريب الجيش الأفغاني ومساعدته في حربه ضد حركة طالبان والجماعات المتشددة الأخرى.

وفي 21 آب/ أغسطس الماضي، فتح ترامب الطريق أمام نشر آلاف الجنود الأميركيين الإضافيين في أفغانستان، في أول خطاب رسمي له بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وبعد خطاب الرئيس، أعلن وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس أن الولايات المتحدة وعددا من حلفائها اتفقوا على زيادة عدد قواتهم في أفغانستان.