الرئيس دونالد ترامب
الرئيس دونالد ترامب

تعهد الرئيس دونالد ترامب الأربعاء بفرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية، ودعا الصين إلى استخدام كافة الوسائل المتاحة للضغط على بيونغ يانغ.

وبحث ترامب في مكالمة هاتفية مع نظيره الصيني شي جينبينغ التجربة الصاروخية الجديدة التي أجرتها بيونغ يانغ في وقت سابق الأربعاء وزعمت أنها لصاروخ بالستي جديد عابر للقارات.

وتعهد الرئيس الأميركي بفرض عقوبات إضافية "شديدة" على كوريا الشمالية ردا على تجربتها الصاروخية الأخيرة. وقال في تغريدة على حسابه في تويتر "لقد تحدثت إلى الرئيس الصيني للتو حول الأعمال الاستفزازية لكوريا الشمالية. سيتم فرض عقوبات إضافية شديدة على كوريا الشمالية اليوم. هذا الوضع سيتم التعامل معه".​​

​​

اقرأ أيضا: بتجربة صاروخية جديدة.. كوريا الشمالية تواصل انتهاكاتها للقرارات الدولية

وأفادت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية بأن الصاروخ مواسونغ-15 الذي أطلق الأربعاء كان مزودا برأس حربي "كبير جدا"، وأن التجربة "الناجحة" مكنت بيونغ يانغ من تحقيق هدفها "التاريخي" بأن تصبح دولة بقوة نووية.

وتفرض الولايات المتحدة والأمم المتحدة عقوبات على كوريا الشمالية بسبب برنامجيها الصاروخي والنووي. وكانت بيونغ يانغ قد أجرت في أيلول/سبتمبر سادس وأقوى تجاربها النووية، في انتهاك للقرارات الدولية.

المصدر: وكالات

جسر الصداقة بين الصين وكوريا الشمالية
جسر الصداقة بين الصين وكوريا الشمالية

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية نية بلادها إغلاق "جسر الصداقة" الصيني الكوري الشمالي بشكل مؤقت، وهو الممر الرئيسي للتبادلات التجارية بين الصين وهذه الدولة المعزولة عالميا، وذلك لإجراء أشغال صيانة من جهة كوريا الشمالية.

وتمر حوالى 70 في المئة من المبادلات التجارية بين البلدين عبر هذا الجسر الذي يربط مدينة داندونغ في شمال شرق الصين بكوريا الشمالية.

وصرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية غينغ شوانغ أن "الجسر سيكون مغلقا بشكل مؤقت لأن القسم الكوري الشمالي يريد القيام بأعمال إصلاح وصيانة".

وأضافت أن الإغلاق سيتم خلال "الأيام" المقبلة من دون إعطاء المزيد من التفاصيل حول مدة الأشغال وموعد إعادة الفتح.

وتعتبر الصين شريكة كوريا الشمالية التجارية الرئيسية لكنها دعمت العقوبات الدولية التي فرضها مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة على بيونغ يانغ بسبب برنامجها النووي والبالستي، ما أثار توترات بين الحليفين الشيوعيين.

 

المصدر: أ ف ب