وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون
وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون

قال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون الجمعة إن نقل سفارة بلاده في إسرائيل إلى القدس لن يتم قبل عامين على الأرجح، وذلك خلال مؤتمر صحافي مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان.

وأوضح تيلرسون أن "الرئيس (دونالد ترامب) يريدنا أن نتحرك بشكل محدد وحازم"، مضيفا أن "عملية تحديد الوضع النهائي للقدس ستكون عبر المفاوضات بين الطرفين".

وكان الرئيس دونالد ترامب أعلن الأربعاء اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل وطلب نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إليها.

وأثار القرار ردود فعل غاضبة من الجانب الفلسطيني، إذ يمثل وضع القدس إحدى الركائز الأساسية في مباحثات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

تيلرسون: طلبنا إنهاء الحصار على اليمن بشكل تام

وقال تيلرسون إن بلاده تشجع السعودية على "اعتماد التأني في تصرفاتها"، ودعا إلى "إنهاء الحصار على اليمن بشكل تام".

وكان التحالف الذي تقوده الرياض ضد الحوثيين في اليمن أغلق الشهر الماضي المنافذ الجوية والبرية والبحرية في البلاد لوقف ما قال إنه تدفق للأسلحة على الحوثيين من إيران،بعد أن اعترضت المملكة صاروخا أطلق باتجاه العاصمة الرياض في الرابع من الشهر نفسه.

وجاءت تصريحات تيلرسون خلال زيارة لباريس ستشهد اجتماعا دوليا حول الأوضاع في لبنان، بعد انتهاء أزمة سياسية تبعت إعلان رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته من منصبه أثناء تواجده في السعودية قبل أن يتراجع عن الاستقالة بعد عودته لبلاده.

وقال تيلرسون إن "الحريري قال إنه يريد مواصلة عمله كرئيس لحكومة لبنان ويريد أن يتحقق مبدأ النأي بالنفس"، مشيرا إلى أن " القوات الأمنية الشرعية هي المسؤولة عن حماية لبنان ويجب تعزيز هذه القوات".

دخان يتصاعد من الحرائق التي أشعلها القصف الإسرائيلي على المناطق الحرجية في قرية دير ميماس بجنوب لبنان في 15 يونيو، 2024، وسط اشتباكات مستمرة عبر الحدود بين القوات الإسرائيلية ومقاتلي حزب الله.
إطلاق النار المكثف عبر الحدود من حزب الله على إسرائيل قد يؤدي إلى تصعيد خطير

قال مسؤول في البيت الأبيض إن مستشارا كبيرا للرئيس الأميركي، جو بايدن، سيتوجه إلى إسرائيل، الاثنين، لعقد اجتماعات مع كبار المسؤولين هناك، لتجنب مزيد من التصعيد بين إسرائيل ولبنان. 

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته أن آموس هوكستين سيعمل على تعزيز الجهود لتجنب زيادة التصعيد على طول "الخط الأزرق" بين إسرائيل ولبنان.

وأدت الهجمات بين إسرائيل وجماعة حزب الله اللبنانية إلى زيادة المخاوف من اندلاع حرب واسعة النطاق في جميع أنحاء الشرق الأوسط.

وفي وقت سابق، قال الجيش الإسرائيلي إن إطلاق النار المكثف عبر الحدود من حزب الله على إسرائيل قد يؤدي إلى تصعيد خطير.

وأضاف المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي دانيال هاغاري في بيان عبر الفيديو باللغة الإنكليزية "تزايد اعتداء حزب الله يقودنا إلى حافة ما يمكن أن يكون تصعيدا أوسع نطاقا، والذي يمكن أن تكون له عواقب مدمرة على لبنان والمنطقة بأكملها".

وقال هاغاري "ستتخذ إسرائيل الإجراءات اللازمة لحماية مدنييها حتى استعادة الأمن على طول حدودنا مع لبنان".

رغم اشتعال الحدود.. لماذا يبدو سيناريو الحرب الشاملة بين إسرائيل وحزب الله "مستبعدا"؟
تزداد الجبهة الشمالية لإسرائيل على الحدود مع لبنان، اشتعالا خلال الأيام الأخيرة، فقد استهدفت إسرائيل قائدا عسكريًا بارزًا لحزب الله اللبناني في غارة على بلدة جويا الثلاثاء، لترد المجموعة من إيران، الأربعاء، بإطلاق أكثر من مئتي صاروخا على بلدات في المدن الشمالية الإسرائيلية.

وأطلق حزب الله الأسبوع الماضي أكبر وابل من الصواريخ والطائرات المسيرة خلال الأشهر الثمانية التي تبادل فيها إطلاق النار مع الجيش الإسرائيلي بالتزامن مع الحرب في غزة.

وبعد تبادل كثيف نسبيا لإطلاق النار على مدى الأسبوع المنقضي، تراجع إطلاق النار أمس الأحد من حزب الله لكن الجيش الإسرائيلي قال إنه نفذ عدة ضربات جوية ضد أهداف للحزب في جنوب لبنان.