مطار ميامي
مسافرون في مطار ميامي

استحدثت الولايات المتحدة الجمعة شروطا جديدة للدول الـ38 المشاركة في برنامج الاستثناء من التأشيرات، بينها فحص المسافرين باستخدام بيانات أميركية لمكافحة الإرهاب.

وأعلنت وزارة الأمن الداخلي أن الدول التي يتجاوز مواطنوها فترات الإقامة القانونية سواء خلال زيارات العمل أو السياحة بمعدل يزيد عن اثنين في المئة ستحتاج إلى إجراء حملات توعية لزيادة الوعي بعواقب انتهاك مدد الإقامة. وإحدى العقوبات المطبقة هي عدم السماح لمن يتجاوزون مدة الإقامة بالسفر من دون تأشيرة إلى الولايات المتحدة في المستقبل.

وقال مسؤولون في إدارة الرئيس دونالد ترامب طلبوا عدم نشر أسمائهم إن الولايات المتحدة ستبدأ أيضا تقييم الدول المشاركة في البرنامج في ما يتعلق بالضمانات التي توفرها ضد "التهديدات الداخلية" في مطاراتها، لا سيما تلك التي تسير رحلات مباشرة إلى الولايات المتحدة.

وقال مسؤول إن الهدف هو ضمان أن تتأكد الدول "من أن موظفي مطاراتها، والعاملين في قطاع الطيران وغيرهم، غير فاسدين أو مستقطبين ليشكلوا تهديدا للطائرات خاصة تلك المتجهة إلى الولايات المتحدة".

ويتيح البرنامج لمواطني دول أغلبها أوروبية بالسفر إلى الولايات المتحدة لما يصل إلى 90 يوما من دون تأشيرة. ومواطنو تلك الدول مطالبون بالحصول على ما يسمى بتصريح سفر لدخول الولايات المتحدة.

وسعت إدارة ترامب بعدة طرق لتشديد القواعد بالنسبة للساعين لزيارة الولايات المتحدة أو العيش فيها قائلة إن القيود ضرورية لأسباب أمنية.

 

المصدر: وكالات

يطوف المسلمون من جميع أنحاء العالم حول الكعبة في المسجد الحرام في مكة المكرمة/ وكالة الصحافة الفرنسية
يطوف المسلمون من جميع أنحاء العالم حول الكعبة في المسجد الحرام في مكة المكرمة/ وكالة الصحافة الفرنسية

قالت وزارة الشؤون الدينية في إندونيسيا إن البلاد ألغت الحج هذا العام في أكبر الدول الإسلامية سكانا بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد.

ويخرج مئات الآلاف من الإندونيسيين سنويا في رحلات حج لزيارة الحرمين الشريفين في مكة والمدينة بالسعودية.

وتطبق إندونيسيا نظام حصص لا يسمح للشخص بأداء الحج سوى مرة واحدة كل 20 عاما وفقا لأمانة مجلس الوزراء.

وكانت السلطات السعودية قالت بالفعل إن الحج والعمرة معلقان لحين إشعار آخر.

وقال فخر الرازي وزير الشؤون الدينية الإندونيسي إن قرار إلغاء رحلات الحج هذا العام اتخذ بسبب تفشي فيروس كورونا واستمرار القيود على السفر.

وكان من المقرر أن تبلغ حصة الحجاج الإندونيسيين هذا العام 221 ألف حاج وأفاد موقع الوزارة بأن 90 بالمئة منهم تقدموا بالفعل بطلبات للسفر.

وأودى الفيروس الفتّاك ب373 ألفاً و439 شخصاً على الأقل حول العالم منذ ظهوره في الصين في ديسمبر، وفق تعداد أجرته وكالة الصحافة الفرنسية استناداً إلى مصادر رسميّة.

وعلّقت السلطات السعودية اداء العمرة في مارس لأجل غير مسمى، طالبة أيضا من المسلمين تأجيل استعداداتهم لأداء الحج موقتًا خشية تفشي كوفيد-19.

وأكّدت وزارة الداخلية الاثنين أنّ هذا التعليق سيبقى نافذا.

لكن السلطات السعودية لم تعلن بعد ما إذا كانت ستمضي قدما في خطط تنظيم الحج هذا العام، والذي يفترض أن يجري في نهاية يوليو.

وشهد الحج العام الماضي مشاركة حوالي 2.5 مليون شخص من جميع أرجاء العالم.

ويعتبر الحج مصدر دخل رئيسيا للمملكة الغنية بالنفط، لكنّ تنظيم الحج في موعده قد يجعله مصدرا رئيسيا للعدوى لدى توافد الحجاج إلى مكة.

ولا يزال المسجد الحرام في مكة خاليا من المصلين منذ شهر مارس، مع وضع ساتر أبيض حول الكعبة.