رئيس أركان الجيش خلوصي آكار
رئيس أركان الجيش خلوصي آكار

أعلنت وزارة الدفاع القطرية وصول دفعة تعزيزات جديدة من القوات المسلحة التركية إلى قاعدة العديد الجوية الثلاثاء، لتنضم إلى القوات التركية الموجودة حاليا في قطر.

وأفادت هيئة الأركان التركية، من ناحيتها، في بيان أصدرته الثلاثاء بأن رئيس أركان الجيش التركي الجنرال خلوصي أكار عقد الاثنين اجتماعا ثلاثيا في الخرطوم مع نظيريه السوداني عماد الدين مصطفى عدوي، والقطري غانم بن شاهين الغانم.

وأضاف البيان أن الاجتماع عقد على هامش الزيارة الرسمية التي يقوم بها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى السودان.

​​

​​

وكان أردوغان قد وافق على قانون إرسال قوات تركية إلى قطر في الثامن من حزيران/ يونيو الماضي، ومنذ ذلك الحين وصلت عدة دفعات من الجنود الأتراك إلى الدوحة.

وتساند أنقرة قطر بعدما قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها الاقتصادية والدبلوماسية مع الدوحة متهمة إياها بدعم الإرهاب، وهو اتهام تنفيه قطر.

وتأتي زيارة أردوغان إلى السودان ضمن جولة إفريقية كانت محطتها الأولى الخرطوم التي وصلها الأحد الماضي، وينتقل الثلاثاء إلى تشاد وينهي جولته بزيارة تونس.

وتعد زيارة أردوغان إلى الخرطوم، الأولى من نوعها على مستوى رئيس تركي منذ استقلال السودان عام 1956. وترافقه في جولته عقيلته، إضافة إلى مجموعة من الوزراء ونحو 200 رجل أعمال تركي.

منذ عام 2014 قتلت غارات سلاح الجو الملكي البريطاني أكثر من 4000 عنصرا من داعش في العراق وسوريا
منذ عام 2014 قتلت غارات سلاح الجو الملكي البريطاني أكثر من 4000 عنصرا من داعش في العراق وسوريا

نفذ سلاح الجو الملكي البريطاني أربع غارات جوية ضد أهداف تابعة لتنظيم داعش في العراق، بعد أن كثف مسلحو التنظيم هجماتهم في ظل انشغال قوات الأمن العراقية بجائحة كورونا.

وتأتي الضربات بعد عمليتين مماثلتين جرتا في أبريل الماضي، وكانتا أول نشاط من نوعه للمملكة المتحدة في العراق منذ نحو سبعة أشهر.

وتم تنفيذ غارات مايو بواسطة طائرات من دون طيار من طراز "RAF" ومقاتلات متعددة المهام من نوع " Typhoon"، وفقا لصحيفة "ذي صن" البريطانية.

وقال وزير الدفاع البريطاني بن والاس في بيان إن قوات بلاده تواصل دعم حرب الحكومة العراقية ضد الجماعات الإرهابية"، مشيرا إلى أن "هذه الضربات هي مثال آخر على الكيفية التي تحمي بها القوات المسلحة البريطانية أمتنا وحلفائنا من جميع أولئك الذين يسعون إلى إلحاق الأذى بنا."

وكشفت وزارة الدفاع البريطانية أن طائرة بدون طيار دمرت مخبأ لتنظيم داعش شمال العراق في 8 مايو، وبعد يومين استهدفت طائرتان مقاتلتان أهدافا في نفس المنطقة.

وفي 13 مايو، استهدفت طائرات من دون طيار مخبأين لتنظيم داعش، وبعدها بعشرة أيام تمكنت من قتل مجموعة من عناصر داعش في ضربة مماثلة.

ونشرت الصحيفة مقطعا مصورا يظهر لحظة استهداف مواقع تابعة لتنظيم داعش في منطقة بيجي شمال بغداد.

وذكرت الصحيفة أن طائرات مقاتلة تابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني كانت قد شنت غارات الشهر الماضي اسفرت عن مقتل نحو عشرة مسلحين وتدمير ستة كهوف يستخدمها عناصر داعش في شمال العراق.

ومنذ عام 2014 قتلت غارات سلاح الجو الملكي البريطاني أكثر من 4000 عنصرا من داعش في العراق وسوريا، وفقا لصحيفة "ذي صن".