عناصر من شرطة نيويورك
عناصر من شرطة نيويورك

وجه الادعاء الأميركي الاتهام إلى ألماني مسجون حاليا في فرنسا بدعم تنظيم القاعدة والتآمر لقتل أميركيين.

وقال الادعاء في نيويورك في لائحة الاتهام بمحكمة مانهاتن الاتحادية إن كريستيان غانزارسكي البالغ 51 عاما، ارتبط بعلاقات شخصية مع زعيم القاعدة أسامة بن لادن وأعضاء آخرين في التنظيم.

وأضاف أن غانزارسكي ساعد القاعدة في التخطيط لهجمات على أميركيين بمشاركة خبرته في أجهزة الكمبيوتر والاتصالات اللاسلكية وأنظمة الأسلحة، وأنه سافر من ألمانيا إلى باكستان وأفغانستان خمس مرات على الأقل خلال الفترة بين عامي 1999 و2001 والتقى بأعضاء في القاعدة.

ووفقا للائحة الاتهام، فإن غانزارسكي، وهو بولندي المولد اعتنق الإسلام، كان في ألمانيا وقت وقوع هجمات 11 أيلول/سبتمبر، غير أنه قال في ما بعد إنه "كان على علم بأن شيئا كبيرا على وشك الحدوث".

وصدر حكم على غانزارسكي في فرنسا عام 2009 بالسجن 18 عاما بعدما أدين بالمساعدة في هجوم للقاعدة على معبد يهودي في جربة بتونس، أودى بحياة 21 شخصا عام 2002.

وقالت السلطات الأميركية في السابق إنها تريد أن تتسلم غانزارسكي، لكن مسؤولين فرنسيين قالوا إنه اعتدى على حراس السجن الأسبوع الماضي بعد أن سجلت مكالمة هاتفية له يقول خلالها إنه سيفعل شيئا حتى يظل في فرنسا.

وفتح الادعاء الفرنسي تحقيقا في الاعتداء على الحراس، وقد يؤخر التحقيق ترحيله إلى الولايات المتحدة.

المرة الأولى في التاريخ التي تنقل فيها شركة تجارية بشرا إلى مدار الأرض
المرة الأولى في التاريخ التي تنقل فيها شركة تجارية بشرا إلى مدار الأرض

 ستحاول "سبايس إكس" مجددا السبت إطلاق رائدين من وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) إلى الفضاء رغم حالة الطقس غير المستقرة، وفق ما أعلن رئيس الشركة ومدير الوكالة.

وكتب مدير "ناسا" جيم برايدنستاين على "تويتر"، "نحن نستعد لعملية الإطلاق اليوم" عند الساعة 3,22 بعد الظهر بالتوقيت المحلي (19,22 بتوقيت غرينتش) من مركز كينيدي للفضاء في فلوريدا، مضيفا أن خطر الإلغاء بسبب سوء الأحوال الجوية ما زال 50 %.

وتم تأجيل عملية الإطلاق التاريخية في اللحظات الأخيرة يوم الأربعاء بسبب سوء الطقس.

وسيطلق صاروخ "فالكون 9" والكبسولة "كرو دراغن" من منصة الإطلاق 39A في مركز كينيدي للفضاء بولاية فلوريدا.

وتنطلق الرحلة من نفس المكان الذي نقل منه صاروخ "ساتورن 5" مهمة أبولو 11، أول رحلة مأهولة إلى القمر، ومنه انطلقت أول وآخر مهمات للمركبات الفضائية الأميركية.

ويمكن متابعة الحدث بشكل مباشر على تلفزيون ناسا وحساباتها على تويتر وفيسبوك ويوتيوب وغيرها من مواقع التواصل الاجتماعي. 

والمهمة التي أطلق عليها اسم ديمو-2 (Demo-2) ستنقل رائدي الفضاء روبرت بينكن ودوغلاس هيرلي، إلى المحطة الدولية.

وسيكون بينكن قائد العمليات المشتركة للمهمة الفضائية، حيث سيكون مسؤولا عن أنشطة مثل الالتقاء بمحطة الفضاء والالتحام بها والانفصال عنها.

أما هيرلي، الذي شارك في آخر ممهة فضائية قام بها المكوك أتلانتس في يوليو 2011، فسيكون قائد المركبة الفضائية، المسؤول عن أنشطة مثل الانطلاق والهبوط والاسترداد.

وستكون هذه الرحلة المرة الأولى في التاريخ التي تنقل فيها شركة تجارية بشرا إلى مدار الأرض، كما تشكل لحظة مهمة لوكالة ناسا وعشاق الفضاء الذين انتظروا حوالي 10 أعوام لرؤية عودة الرحلات البشرية إلى الفضاء إلى البر الأميركي. 

يذكر أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن في وقت سابق أنه سيحضر عملية الإطلاق.