لقاء في جنيف بين دي ميستورا والمعارضة السورية
لقاء في جنيف بين دي ميستورا والمعارضة السورية

شددت الولايات المتحدة على أن محادثات جنيف للسلام هي الطريقة الوحيدة ذات المصداقية لإيجاد حل سياسي للأزمة في سورية، وذلك تزامنا مع انطلاق أعمال مؤتمر سوتشي الذي ترعاه موسكو، رغم مقاطعة معظم فصائل المعارضة والأكراد له.

وقالت نائبة المتحدث الإقليمي لوزارة الخارجية الأميركية إريكا تشوسانو في مقابلة مع "راديو سوا"، إن الولايات المتحدة تدعم جهود المبعوث الدولي الخاص إلى سورية ستافان دي مستورا ومسار المحادثات السياسية تحت إشراف الأمم المتحدة.

ودعت تشوسانو جميع الأطراف ذات الصلة بالملف السوري إلى التطبيق الكامل لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

وقالت إن هذا القرار يضع خطة للإصلاح الدستوري والانتخابات في سورية تحت إشراف دولي، ومن شأن تطبيق بنوده أن يؤدي إلى حل سياسي يمثل إرادة الشعب السوري.

وتنطلق الاثنين أعمال مؤتمر الحوار الوطني السوري في مدينة سوتشي الروسية، حيث من المرتقب أن تتمحور المباحثات حول موضوع تشكيل لجنة دستورية لبدء الإصلاح الدستوري في سورية.

وأعلنت هيئة التفاوض السورية، أبرز ممثل للمعارضة والتي تشارك في مفاوضات جنيف، مقاطعتها لمؤتمر سوتشي. وكان 40 فصيلا معارضا يمثلون أبرز الفصائل المقاتلة والمكونة لهيئة التفاوض، قد أعلنوا الشهر الماضي رفضهم المشاركة في هذا المؤتمر، فيما رحبت دمشق بانعقاده.

ورفض الأكراد أيضا المشاركة في المؤتمر احتجاجا على تواصل العملية العسكرية التركية في عفرين شمال سورية بحجة القضاء على "الإرهابيين"، وهو الوصف الذي تطلقه على وحدات حماية الشعب الكردية وقوات سورية الديموقراطية.

ويشارك في أعمال المؤتمر المبعوث الدولي الخاص الى سورية ستافان دي مستورا، الذي سيرأس لجنة دستورية سورية من المقرر أن تتشكل خلال المؤتمر، وفقا لوكالة انترفاكس الروسية.

ووجهت الخارجية الروسية دعوات إلى الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي ومصر والعراق ولبنان والسعودية والأردن وكازاخستان للمشاركة في المؤتمر.

وأعلنت السفارة الأميركية في موسكو الاثنين أن واشنطن لن تشارك في مؤتمر سوتشي بصفة مراقب.

وقالت المتحدثة باسم السفارة ماريا أولسون في تصريحات نقلتها وكالة تاس الروسية إن الولايات المتحدة ترى أنه يجب أن يتم التركيز على العملية التي تقودها الأمم المتحدة في جنيف لإيجاد حل للأزمة السورية.

بايرن ميونيخ يبتعد في صدارة الدوري الألماني قبل ست مراحل من نهايته
بايرن ميونيخ يبتعد في صدارة الدوري الألماني قبل ست مراحل من نهايته

حسم بايرن ميونيخ المتصدر، مباراة مهمة أمام مضيفه ومطارده المباشر بوروسيا دورتموند في صالحه، عندما تغلب عليه بهدف نظيف، الثلاثاء، على ملعب "سيغنال إيدونا بارك" في دورتموند، في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الألماني واقترب من اللقب الثامن تواليا.

وسجل يوشوا كيميش هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 43 لبايرن ميونيخ، الذي عزز موقعه في الصدارة بفارق سبع نقاط أمام بوروسيا دورتموند قبل ست مراحل من نهاية الموسم، وبات قريبا جدا من اللقب الثلاثين في تاريخه.

وشارك ماتس هوميلز منذ البداية في تشكيلة بوروسيا دورتموند، بعد شكوك حول جاهزيته، لكن النجم الإنكليزي جادون سانشو تواجد على الدكة، في وقت تكون فيه ثلاثي الخط الأمامي من ثورغان هازارد وجوليان براندت وإيرلينغ هالاند.
 
وخلت تشكيلة بايرن من المصاب تياغو ألكانتارا، ليلعب ليون غوريتسكا في خط الوسط، إلى جانب جوشوا كيميتش، مقابل تمركز توماس مولر وراء ثلاثي المقدمة كينغسلي كومان وسيرجي غنابري وروبرت ليفاندوفسكي.