رجل في موقع تعرض للقصف في الغوطة الشرقية في الخامس من شباط/فبراير 2018
رجل في موقع تعرض للقصف في الغوطة الشرقية في الخامس من شباط/فبراير 2018

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الثلاثاء بأن طائرات النظام قصفت مواقع في الغوطة الشرقية بضواحي دمشق، أدت إلى مقتل 47 مدنيا على الأقل وإصابة عشرات بجروح.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن القوات النظامية شنت قصفا جويا مكثفا استهدف بلدات ومدن أبرزها عربين وحرستا وحمورية ودوما. وتخضع عدة مدن في المنطقة لسيطرة فصائل معارضة.

يأتي هذا فيما اتهمت الولايات المتحدة القوات التابعة لحكومة دمشق باستخدام غاز الكلور مرارا في هجمات على الغوطة الشرقية في الأسابيع الأخيرة.

اقرأ أيضا: هايلي: هناك أدلة على استخدام النظام السوري لغاز الكلور

ويعاني سكان الغوطة الشرقية الذين يقدر عددهم بـ400 ألف، من حصار يفرضه عليهم النظام منذ عام 2013.

البحث عن ناجين تحت أنقاض أبنية مدمرة في إدلب
البحث عن ناجين تحت أنقاض أبنية مدمرة في إدلب-أرشيف

دعت الأمم المتحدة الثلاثاء إلى وقف فوري للأعمال العدائية في جميع أنحاء سورية لمدة شهر على الأقل للسماح بإيصال المساعدات وإجلاء المرضى والمصابين.

ووصف بيان صادر عن المنسق المقيم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية وممثلي منظمات الأمم المتحدة العاملة في سورية، الوضع في البلاد بأنه "عصيب".

وحذر الفريق الدولي من العواقب "الوخيمة" المترتبة على تفاقم الأزمة الإنسانية في عدة أنحاء من البلاد.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الثلاثاء بمقتل 16 مدنيا على الأقل في غارات نفذتها مقاتلات النظام في مناطق الغوطة الشرقية قرب دمشق.

وقتل 19 سوريا على الأقل بينهم تسعة أطفال جراء غارات وقصف للنظام السوري في محافظة إدلب منذ الأحد، وفقا للمرصد.

وكانت الغارات التي يتهم مواطنون ومراقبون النظام السوري وحليفته روسيا بتنفيذها، أصابت الأحد مدنيين بحالات اختناق بمدينة سراقب الواقعة في محافظة إدلب.

واتهمت الولايات المتحدة الاثنين روسيا بتأخير إصدار إعلان من مجلس الأمن الدولي يندد بـ "هجمات كيميائية" نفذت خلال الفترة الأخيرة في سورية، أوقعت عشرات الضحايا بينهم أطفال.