جنود روس في إحدى المناطق السورية، أرشيف
جنود روس في إحدى المناطق السورية، أرشيف

ذكر موقع بلومبيرغ في تقرير الأربعاء أن "المرتزقة الروس" الذين أصيبوا في سورية خلال رد قوات التحالف الدولي على هجوم تعرضت له قوات سورية الديموقراطية، يعالجون في مستشفيات وزارة الدفاع الروسية.

ونقل الموقع عن مصدرين على اتصال ببعض هؤلاء المرتزقة، أنهم يعالجون في مستشفيات في موسكو وسان بطرس بيرغ.

وقتل نحو 200 شخص غالبيتهم من الروس الأسبوع الماضي في هجوم فاشل على قاعدة للقوات الكردية المدعومة من واشنطن، حسب الموقع ذاته.

وتنفي موسكو علاقتها بالمدنيين الروس المتواجدين في سورية، وتقول إنهم لا يعملون مع الجيش الروسي.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحافيين: "ليست لدينا معلومات بشأن وجود محتمل لروس آخرين في سورية".

ووفق بلومبيرغ، ينخرط مرتزقة روس في العمليات التي تقوم بها موسكو في أوكرانيا وسورية، ومن شأنهم أن يساعدوا روسيا في نفي أي صلة لها بالعمليات.

المرة الأولى في التاريخ التي تنقل فيها شركة تجارية بشرا إلى مدار الأرض
المرة الأولى في التاريخ التي تنقل فيها شركة تجارية بشرا إلى مدار الأرض

تطلق شركة سبايس إكس السبت اثنين من رواد وكالة ناسا إلى الفضاء، في حدث تاريخي تأجل الأربعاء بسبب سوء أحوال الطقس.

وسيطلق صاروخ "فالكون 9" والكبسولة "كرو دراغن" من منصة الإطلاق 39A في مركز كينيدي للفضاء بولاية فلوريدا.

وتنطلق الرحلة من نفس المكان الذي نقل منه صاروخ "ساتورن 5" مهمة أبولو 11، أول رحلة مأهولة إلى القمر، ومنه انطلقت أول وآخر مهمات للمركبات الفضائية الأميركية.

والمهمة التي أطلق عليها اسم ديمو-2 (Demo-2) ستنقل رائدي الفضاء روبرت بينكن ودوغلاس هيرلي، إلى المحطة الدولية.

وسيكون بينكن قائد العمليات المشتركة للمهمة الفضائية، حيث سيكون مسؤولا عن أنشطة مثل الالتقاء بمحطة الفضاء والالتحام بها والانفصال عنها.

أما هيرلي، الذي شارك في آخر ممهة فضائية قام بها المكوك أتلانتس في يوليو 2011، فسيكون قائد المركبة الفضائية، المسؤول عن أنشطة مثل الانطلاق والهبوط والاسترداد.

وستكون هذه الرحلة المرة الأولى في التاريخ التي تنقل فيها شركة تجارية بشرا إلى مدار الأرض، كما تشكل لحظة مهمة لوكالة ناسا وعشاق الفضاء الذين انتظروا حوالي 10 أعوام لرؤية عودة الرحلات البشرية إلى الفضاء إلى البر الأميركي. 

يذكر أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن في وقت سابق أنه سيحضر عملية الإطلاق.