ماتيس وجانيكلي خلال لقائهما في مقر ناتو في بروكسل
ماتيس وجانيكلي خلال لقائهما في مقر ناتو في بروكسل

دعا وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس تركيا إلى تجديد التركيز على محاربة داعش في سورية ومنع أي محاولة من جانب التنظيم لإعادة بناء نفسه في هذا البلد.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية في بيان الخميس إن دعوة ماتيس جاءت خلال اجتماع عقده مع نظيره التركي نور الدين جانيكلي على هامش قمة لحلف شمال الأطلسي (ناتو) في بروكسل الأربعاء.

وأضاف البيان أن ماتيس أكد أن المحادثات مع تركيا تجري بشكل شفاف وتهدف إلى التوصل إلى حل في سورية من خلال عملية ترعاها الأمم المتحدة.

من جهته قال الوزير التركي في تصريحات لصحافيين في بروكسل الخميس إنه أبلغ ماتيس بضرورة استبعاد وحدات حماية الشعب الكردية من تحالف قوات سورية الديموقراطية الذي تدعمه واشنطن في المعركة ضد تنظيم داعش.

وشهدت العلاقة بين واشنطن وأنقرة توترا في الآونة الأخيرة بعد شن تركيا عملية عسكرية واسعة في منطقة عفرين شمالي سورية، ضد وحدات حماية الشعب الكردية المدعومة من الولايات المتحدة.

وتقول واشنطن إن الهجوم التركي أدى إلى "حرف مسار" معركة التحالف الدولي ضد داعش في شرق سورية.

وزير الخارجية الأميركي خلال المؤتمر الصحافي مع نظيره الكويتي
وزير الخارجية الأميركي خلال المؤتمر الصحافي مع نظيره الكويتي

جدد وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون في ختام اجتماع للتحالف الدولي في الكويت الثلاثاء عزم الولايات المتحدة القضاء على داعش نهائيا، وقال إن خلافة التنظيم المزعومة في سورية والعراق تتهاوى، لكنه لم ينته بعد.

وصرح تيلرسون في مؤتمر صحافي مع نظيره الكويتي صباح الخالد الصباح في أعقاب اجتماع في الكويت للتحالف الدولي ضد داعش، بأن دحر التنظيم يتطلب الإبقاء على التحالف الدولي.

وتابع الوزير أن التنظيم "لا يزال يشكل خطرا رغم تهاوي خلافته"، وقال إن "المبادئ التي حددها التحالف اليوم تجدد دورنا هناك وإصرارنا على الاستمرار في جهودنا إلى حين هزيمته بشكل نهائي ودائم".

وحذر تيلرسون من أن الهجوم التركي على عفرين في شمال سورية ضد قوات كردية متحالفة مع واشنطن أدى إلى "حرف مسار" معركة التحالف ضد داعش في شرق سورية بعدما انتقلت قوات من هناك باتجاه عفرين.

وأوضح أنه سيبحث مع المسؤولين الأتراك عندما يزور أنقرة في إطار جولته الشرق أوسطية، الاستمرار في المعركة ضد داعش والتركيز على توحيد الجهود ضده.

تحديث (9:53 ت.غ)

قال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون الثلاثاء إن تنظيم داعش لا يزال يشكل تهديدا على المنطقة، رغم تحرير الأراضي العراقية من سيطرة التنظيم العام الماضي.

وأضاف تيلرسون خلال اجتماع للتحالف الدولي ضد داعش يعقد في الكويت، أن "انتهاء العمليات القتالية الرئيسية ضد التنظيم، لا يعني أن التحالف الدولي ألحق به هزيمة دائمة".

ودعا إلى استمرار جهود التحالف لضمان عدم عودة داعش إلى العراق وسورية، وأكد أن واشنطن قررت تقديم مساعدات إضافية قيمتها 200 مليون دولار لتحقيق الاستقرار في المناطق المحررة في سورية.

وشدد الوزير الأميركي على ضرورة تأمين المناطق المحررة لضمان عودة آمنة للنازحين واستمرار الجهود المركزة لدحر داعش وحماية المدنيين.

ويعقد وزراء خارجية بلدان التحالف الدولي ضد داعش اجتماعا في الكويت لمناقشة آخر تطورات الحرب ضد تنظيم داعش في العراق وسورية، وبحث سبل مكافحة الإرهاب في العالم.