الشرطة في المحطة التي وقع فيها الهجوم- أرشيف
محققون في المحطة التي وقع فيها الاعتداء- أرشيف

أدانت محكمة بريطانية الجمعة العراقي أحمد حسن بتهمة محاولة القتل في الاعتداء الذي وقع بمحطة مترو بارسونز غرين في لندن.

وكانت قنبلة يدوية الصنع قد انفجرت جزئيا في إحدى عربات المترو في المحطة في 15 أيلول/سبتمبر 2017، ما أدى إلى إصابة 30 جريحا.

ونفى العراقي في وقت سابق تورطه في الهجوم.

تجدر الإشارة إلى أن حسين البالغ من العمر 18 عاما، كان طالب لجوء يقيم مع عائلة تبنته في سانبوري وكان يدرس الإعلام.

 

الشرطة في المحطة التي وقع فيها الهجوم- أرشيف
الشرطة في المحطة التي وقع فيها الهجوم- أرشيف

نفى مراهق عراقي تورطه في الهجوم الذي استهدف قطارا في محطة مترو بالعاصمة البريطانية لندن في 15 أيلول/سبتمبر الماضي ما أدى إلى إصابة 30 شخصا بجروح.

وأقر أحمد حسن (18 عاما) بعدم الذنب في زرع العبوة الناسفة التي انفجرت داخل القطار في محطة بارسونز غرين وقت الذروة.

ويواجه حسن، الذي مثل الجمعة أمام محكمة في لندن عبر اتصال فيديو من السجن، اتهامات بمحاولة القتل والتسبب في انفجار.

والانفجار تسبب في إصابة عدد من الركاب بحروق، بينما تعرض آخرون لإصابات مختلفة بسبب التدافع الذي أعقب الحادث للخروج من المترو المزدحم.

وتم إسعاف 30 شخصا في المستشفيات عقب الانفجار الذي كان يمكن أن يتسبب في خسائر فادحة لو انفجرت العبوة بشكل كامل.

وذكر مدع في جلسة سابقة أن العبوة وضعت في حقيبة بلاستيكية وكانت تحتوي على مئات الغرامات من المتفجرات ومسامير.

وكان هذا الهجوم هو الخامس في بريطانيا خلال ستة أشهر وتبناه داعش.

وستبدأ محاكمة حسن في الخامس من آذار/مارس المقبل، ومن المقرر أن تستمر أسبوعين.

المصدر: وكالات