الدبلوماسي الكوري الشمالي تشوي كانج إيل في مطار بكين لدى مغادرته لفنلندا
الدبلوماسي الكوري الشمالي تشوي كانج إيل في مطار بكين لدى مغادرته لفنلندا

توجه دبلوماسي كوري شمالي إلى فنلندا الأحد لإجراء محادثات مع مسؤولين أميركيين وكوريين جنوبيين سابقين، حسب ما ذكرت وكالة يونهاب للأنباء وسط سلسلة من اللقاءات الدبلوماسية قبل قمة محتملة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية.

وأضافت الوكالة الكورية الجنوبية أن تشوي كانج إيل نائب المدير العام لشؤون أميركا الشمالية في وزارة الخارجية الكورية الشمالية يعتزم المشاركة في محادثات مزمعة بين مسؤولين أمريكيين سابقين ومسؤولين كوريين شماليين حاليين في فنلندا في محاولة أوسع لإنهاء المواجهة بشأن برامج كوريا الشمالية للأسلحة.

وقالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية في بيان إن كوريا الشمالية ستشارك في اجتماع مع مسؤولين وأكاديميين من كوريا الجنوبية لكنها لم تورد مزيدا من التفاصيل.

وتأتي المحادثات في فنلندا في إطار أنشطة دبلوماسية مكثفة قبيل قمتين مزمعتين لكوريا الشمالية مع كل من كوريا الجنوبية والولايات المتحدة في نيسان/أبريل وأيار/مايو على التوالي.

ولم يدل تشوي بتصريحات لدى وصوله إلى مطار ببكين في طريقه إلى فنلندا.

وقالت كوريا الجنوبية الجمعة إنها تسعى إلى محادثات رفيعة المستوى هذا الشهر مع كوريا الشمالية للتحضير للقمة وإن الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن قد يجتمع مع الرئيس دونالد ترامب قبل الاجتماع المزمع عقده بين الأخير وزعيم كوريا الشمالية.

وأبدى مون وترامب تفاؤلا حذرا بشأن الجهود المبذولة لحل الأزمة المتعلقة بالأسلحة النووية لكوريا الشمالية.

فترة "التهدئة" لا تطبق إذا كان أحد الزوجين يطلب الطلاق بسبب العنف المنزلي
فترة "التهدئة" لا تطبق إذا كان أحد الزوجين يطلب الطلاق بسبب العنف المنزلي

يجب على الأزواج الصينيين الذين يسعون للحصول على الطلاق إكمال فترة "هدنة" لمدة شهر وفقا لقانون جديد صدر الخميس أثار غضبا بشأن تدخل الدولة في العلاقات الخاصة.

وقد أثار هذا القانون الذي يفرض على من يتقدمون بطلب للحصول على الطلاق الانتظار لمدة شهر قبل بدء معالجة طلبهم، في محاولة للحد من معدلات الطلاق، معارضة واسعة النطاق عندما طرحه المشرعون العام الماضي.

وبعد إقراره، أصبح هذا القانون أحد أكثر المواضيع شيوعا على منصة "ويبو" الصينية الشبيهة بـ"تويتر"، مع أكثر من 25 مليون مشاهدة للمشاركات التي تستخدم وسم #عارضوا فترة تهدئة الطلاق.

وكتب أحد المستخدمين "لا يمكننا حتى الطلاق بحرية؟ لا يزال هناك الكثير من الأشخاص الذين يتزوجون بشكل متسرع، فليحددوا إذا فترة تهدئة للزواج أيضا!".

وقال آخر "مرروا هذا القانون رغم معارضة الجميع عبر الإنترنت، ما يعني أن احترامهم للرأي العام هو فقط بهدف الاستعراض".

إلا أن فترة "الهدنة" لا تطبق إذا كان أحد الزوجين يطلب الطلاق بسبب العنف المنزلي.

وقد ازداد معدل الطلاق في الصين بشكل مطرد منذ العام 2003 عندما أصبحت قوانين الزواج أكثر تساهلا إضافة إلى ازدياد استقلالية النساء ماليا.

وقال مسؤول لصحيفة "تشاينا ويمنز ديلي" إن ذلك الأمر ساهم في جعل الطلاق العبثي ظاهرة شائعة بشكل متزايد وأدى إلى عدم استقرار الأسر.

في العام الماضي، أقدم حوالى 4,15 مليون صيني على الطلاق مقارنة بـ 1,3 مليون في العام 2003.

وسيدخل القانون المدني الجديد حيز التنفيذ في الأول من كانون الثاني/يناير 2021.