عناصر في الشرطة الإيطالية
عناصر في الشرطة الإيطالية

أوقفت الشرطة الإيطالية الخميس خمسة أشخاص في إطار عملية لمكافحة الإرهاب استهدفت مقربين من منفذ الاعتداء الذي وقع في برلين في 19 كانون الأول/ديسمبر 2016 وأوقع 12 قتيلا و100 جريح.

وذكرت وكالة اجي الإيطالية أن بين الموقوفين الخمسة أحد المتواطئين مع منفذ هجوم برلين أنيس عامري، وهو تونسي من مدينة لاتينا جنوب روما، ويشتبه في أنه خطط لتزويد منفذ الاعتداء بوثائق مزورة لتمكينه من اللجوء في الخارج.

ويشتبه في قيام المعتقلين بـ"تدريب أو نشاط في إطار الإرهاب الدولي" و"تشكيل عصابة أشرار لتزوير وثائق وتشجيع الهجرة غير الشرعية"، حسب الوكالة.

وجرت العملية الأمنية في روما ولاتينا وكاسيرتا ونابولي وماتيرا وفيتيربي، فيما تأتي الاعتقالات غداة القبض على مغربي بتهمة نشر الدعاية الإلكترونية لداعش وقبله إمام مصري بتهمة تعليم أطفال التفسير المتشدد والعنيف للإسلام.

يذكر أن عامري وهو تونسي، عاش في الماضي في إيطاليا، وقتل في ضواحي ميلانو أثناء عملية تفتيش روتينية للشرطة بعد أربعة أيام من المطاردة عبر أوروبا في أعقاب اعتداء برلين.

 

عناصر في الشرطة الإيطالية
عناصر في الشرطة الإيطالية

اعتقلت الشرطة الإيطالية في شمال البلاد رجلا من أصول مغربية متهم بنشر الدعاية الإلكترونية لداعش.

وأعلنت السلطات أن المهدي هليلي البالغ من العمر 23 عاما، اعتقل في مدينة تورين الأربعاء، مشيرة إلى أن عمليات بحث تجري في مختلف أنحاء البلاد عن إيطاليين تحولوا للإسلام وينشطون في حملات تروج للتطرف.

وتأتي العملية بعد يوم على اعتقال الشرطة في مدينة فودجا جنوبي البلاد إماما مصريا بتهمة تعليم أطفال التفسير المتشدد والعنيف للإسلام.

ودق وزير الداخلية ماركو مينيتي ناقوس الخطر الأربعاء حول "تهديدات إرهابية إسلامية في أوروبا بعد انهيار داعش في عدة مناطق في العراق".