الشرطة البريطانية قرب منزل سكريبال
الشرطة البريطانية قرب منزل سكريبال

أعلن المستشفى حيث يعالج الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال أن صحة الأخير "تتحسن بسرعة" بعد تعرضه للتسميم قبل أكثر من شهر في بريطانيا.

وقال الأطباء في مستشفى سالزبري الجمعة إن سكريبال "يتجاوب جيدا مع العلاج ووضعه الصحي يتحسن بسرعة ولم يعد في وضع حرج".

وأوضحت الطبيبة كريستين بلانشارد أن حالة ابنته يوليا سكريبال التي نقلت أيضا إلى المستشفى إثر تعرضها للتسميم مع والدها تتحسن "يوميا"، مضيفة أنها "تنتظر بفارغ الصبر اليوم الذي ستتمكن فيه من مغادرة المستشفى".

اقرأ أيضا: ابنة سكريبال تتحدث لأول مرة منذ الهجوم

وعثر على يوليا وسيرغي سكريبال فاقدي الوعي في الرابع من آذار/مارس على مقعد في سالزبري في جنوب غرب بريطانيا، حيث يقيم العميل المزدوج السابق منذ أن شملته عملية تبادل أسرى بين موسكو ولندن وواشنطن عام 2010.

وتثبتت السلطات البريطانية من أن السم هو مادة تصيب الأعصاب من تصميم سوفياتي تعرف باسم "نوفيتشوك". واتهمت لندن موسكو بالوقوف خلف عملية التسميم، فيما تنفي الأخيرة ذلك منددة بـ"استفزاز" و"حملة معادية لروسيا".

وأثارت القضية أزمة بين الغرب وروسيا مع تبادل طرد حوالي 300 دبلوماسي بصورة إجمالية.

خلال جمع الأدلة المتعلقة بتسميم الجاسوس الروسي (أ ف ب)
خلال جمع الأدلة المتعلقة بتسميم الجاسوس الروسي (أ ف ب)

رفضت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية الأربعاء طلب روسيا الانضمام للتحقيق الذي تجريه المنظمة في قضية تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال في بريطانيا، حسب ما أعلنت موسكو.

وفشلت روسيا في الحصول على تأييد غالبية الدول الأعضاء في المنظمة للانضمام للتحقيق.

وعقد اجتماع المنظمة الأربعاء في مقرها في لاهاي لبحث قضية تسميم سكريبال الذي حملت بريطانيا مسؤوليته لروسيا.

وكانت الولايات المتحدة والعشرات من حلفاء بريطانيا طردوا دبلوماسيين روسا ردا على هجوم بغاز أعصاب استهدف سكريبال وابنته يوليا في مدينة سالزبري في الرابع من آذار/مارس.