الرئيس دونالد ترامب خلال استقباله رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي
الرئيس دونالد ترامب خلال استقباله رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي

أعرب الرئيس دونالد ترامب الثلاثاء عن أمله في عقد لقاء قمة مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، وقال إن خمسة أماكن تجري دراستها لاستضافة هذا اللقاء، لكنه أشار إلى أنه قد لا يعقد.

وقال الرئيس في تصريحات خلال استقباله رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في مارالاغو بولاية فلوريدا، الثلاثاء، إن واشنطن وبيونغ يانغ بدأتا محادثات مباشرة على مستوى رفيع للغاية تمهيدا لعقد اللقاء المرتقب.

ولفت الرئيس إلى أن العبرة بالنتائج التي ستفسر عن اللقاء وليس عقده في حد ذاته.

وأضاف أنه يمنح كوريا الجنوبية "بركته" لإجراء "محادثات حول إنهاء الحرب" مع جارتها الشمالية.

وأعرب رئيس الوزراء الياباني، من جهته، عن أمله في أن تسفر القمة المتوقعة بين ترامب وكيم عن التوصل إلى تقدم ملموس في المسألة النووية وغيرها من القضايا.

وقال البيت الأبيض في بيان الثلاثاء إن الرئيس كان قد تعهد خلال زيارته لليابان في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بالدفاع عن الشعب الياباني، وأن إدارته وافقت على بيع طوكيو تكنولوجيا دفاع صاروخية متقدمة، ما عزز حمايتها من تهديدات الصواريخ الكورية الشمالية البالستية.

تحديث: 21:34 ت غ

يستقبل الرئيس دونالد ترامب الثلاثاء رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في مارالاغو بولاية فلوريدا حيث يبحثان عدة ملفات على رأسها كوريا الشمالية ومواقف زعيمها كيم جونغ أون الذي يفترض أن يلتقيه الرئيس الأميركي خلال أسابيع.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز  إن محادثات ترامب وآبي ستركز خصوصا على الاستعداد للمناقشات مع كوريا الشمالية.

وأفاد مسؤول أميركي بأن "الاستعدادات جارية" للقاء ترامب وكيم، مؤكدا أن الموعد الذي تحدث عنه الرئيس وهو "أيار/مايو أو مطلع حزيران/يونيو" لا يزال قائما.

وتستمر زيارة رئيس الوزراء الياباني يومين.

بولتون من المعارضين المتشددين لاتفاق الحد من التسلح النووي مع إيران (أ ف ب)
بولتون من المعارضين المتشددين لاتفاق الحد من التسلح النووي مع إيران (أ ف ب)

توجه مستشار الأمن القومي الكوري الجنوبي شونغ أوي يونغ إلى واشنطن للقاء نظيره الأميركي المعين حديثا جون بولتون، حسب ما قال مسؤول في الرئاسة الكورية الجنوبية للصحافيين.

وعاد شونغ الذي سلم الرئيس دونالد ترامب الشهر الماضي دعوة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون لعقد قمة، إلى العاصمة الأميركية الأربعاء في زيارة لم تعلن مسبقا، في وقت تعد الدولتان الحليفتان لقمتيهما المقبلتين مع الزعيم الكوري الشمالي.

وسيلتقي شونغ مع بولتن الخميس، حسب ما أفاد المسؤول الكوري الجنوبي الذي أضاف أن اللقاء يهدف إلى "تنسيق وجهات النظر قبل القمتين بين الكوريتين وبين كوريا الشمالية والولايات المتحدة".

وستنعقد القمة الكورية النادرة بعد أسبوعين، فيما يتوقع أن تجري القمة بين ترامب وكيم في آيار/مايو أو حزيران/يونيو.

وذكرت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية أن سفارة سول في واشنطن ووزارة الخارجية الأميركية وافقتا على إقامة "خط ساخن" تحضيرا للقمتين.