علم كوبا
علم كوبا

صوت البرلمان الكوبي الخميس على اختيار ميغيل دياز كانيل رئيسا للبلاد خلفا للرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو، ما يفسح المجال أمام عملية انتقال تاريخية في كوبا.

وبهذا، أصبح للجزيرة القريبة من الولايات المتحدة جغرافيا، رئيس ليس من عائلة كاسترو للمرة الأولى منذ نحو ستة عقود.

وميغيل دياز كانيل هو المسؤول الثاني في الجهاز الحاكم في كوبا منذ عام 2013، ويعتبر ابن النظام وتم إعداده لتولي مهام الرئاسة.

الرئيس الكوبي الجديد ميغيل دياز كانيل مع راوول كاسترو

​​وسيحتفظ راوول كاسترو (86 عاما) بمنصبه أمينا عاما للحزب الشيوعي الكوبي القوي، حتى 2021، وذلك من أجل مساعدة خليفته على تجنب المزالق، ولإبقائه على الأرجح أيضا تحت سيطرته.

ويتعين على الرئيس الجديد الذي يعتقد أنه سيعمد إلى المحافظة على التوازن بين الإصلاح واحترام المبادئ الأساسية لمنهج كاسترو، مواصلة "عصرنة" اقتصاد ما زال تحت إشراف الدولة بنسبة 80 في المئة.

المخابرات الأردنية تحبط مخطط إرهابي في فبراير الماضي
المخابرات الأردنية تحبط مخطط إرهابي في فبراير الماضي

باشرت محكمة أمن الدولة الأردنية مؤخرا محاكمة خمسة متهمين بالتخطيط لعمليات انتحارية ضد أهداف إسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة، وفق ما كشف الثلاثاء مصدر قضائي أردني لوكالة فرانس برس.

وقال المصدر "باشرت محكمة أمن الدولة مؤخرا محاكمة خمسة أشخاص متهمين بالتورط في مخطط إرهابي أحبطته دائرة المخابرات العامة في فبراير الماضي" و"التخطيط لعمليات انتحارية ضد أهداف إسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة".

وأشار الى أن المتهمين أوقفوا في فبراير الماضي. ولم يعلن عن العملية في حينه.

وأوضح المصدر أن التهم الموجهة للموقوفين هي "التهديد بالقيام بأعمال إرهابية باستخدام مواد مفرقعة" و"تصنيع مادة مفرقعة بقصد استخدامها على وجه غير مشروع"، و"تجنيد أشخاص للاشتراك بجماعات مسلحة".

ولم يكشف عن أسماء المتهمين ولا عن جنسياتهم.

وبحسب لائحة الاتهام، فقد تلقى أحد المتهمين الذي زار الضفة الغربية عام 2007، تدريبات في غزة حول تصنيع الأحزمة والعبوات الناسفة والصواعق وغيرها. وعاد إلى الأردن عام 2010.

وجند المتهم عام 2017 المتهمين الأربعة الآخرين، بحسب لائحة الاتهام، وخطط الخمسة "معا لدخول الضفة الغربية وتنفيذ عمليات بعبوات ناسفة ضد الباصات والقطارات وبالأحزمة الناسفة ضد أهداف إسرائيلية أخرى".

وقال المصدر إنه تم إلقاء القبض على المتهم الأول في فبراير الماضي، فاعترف بمخططه وبالمتورطين معه الذين تم توقيفهم جميعا.