خليفة حفتر
خليفة حفتر - أرشيف

وصل المشير خليفة حفتر، الرجل القوي في شرقي ليبيا، إلى بنغازي مساء الخميس قادما من العاصمة المصرية القاهرة.

وكان حفتر قد غادر ليبيا قبل أسابيع لتلقي العلاج في أحد المستشفيات الفرنسية.

ونزل حفتر (75 عاما) وهو يبتسم من الطائرة لتحية مساعديه، وكان غاب عن الظهور العلني لعدة أسابيع ولم تنشر أي صورة حديثة له قبل الخميس، ما أطلق شائعات على مواقع التواصل الاجتماعي حول وضعه الصحي.

وتوعد حفتر، في كلمة عقب وصوله، بالقضاء على المجموعات التي تعكر صفو حياة الليبيين، في إشارة إلى الميليشيات المسلحة والجماعات الإرهابية.

وأضاف "لابد أن تكون ليبيا خالية من هذه المجموعات التي تعكر صفو حياة الليبيين، لابد من القضاء عليهم، خاصة بعدما سمعنا ترهات وكلاما غريبا مؤخرا."

وتعهد حفتر بالمضي قدما في تحقيق آمال الشعب، قائلا إنه قطع عهدا بأن يحقق لليبيين الحياة التي يتمنونها.

وأوضح أنه يتمتع بصحة جيدة، شاكرا جميع الليبيين ومعربا عن ثقته الكبيرة بهم.

هجمات متتالية على سفن شحن في البحر الأحمر- أرشيفية
هجمات متتالية على سفن شحن في البحر الأحمر- أرشيفية

تلقت شركة أمبري البريطانية للأمن البحري بلاغا، الثلاثاء، عن حادث على بعد 50 ميلا بحريا تقريبا غربي مدينة الحديدة الساحلية اليمنية.

وأفادت في مذكرة استشارية بأن سفينة تجارية قالت إن سفينة حربية كانت "تطلق النار".

وأطلقت حركة الحوثي التي تسيطر على مساحات كبيرة من اليمن طائرات مسيرة متفجرة وصواريخ على سفن لها علاقات تجارية بالولايات المتحدة وبريطانيا وإسرائيل، مما دفع إلى رد غربي بضربات على مواقع عسكرية للحركة.

وتعهد الحوثيون بمواصلة استهداف السفن المرتبطة بإسرائيل تضامنا مع الفلسطينيين حتى توقف القوات الإسرائيلية حربها في غزة.

وحذرت شركة الشحن الدنمركية الكبرى ميرسك من استمرار الاضطرابات بحركة شحن الحاويات عبر البحر الأحمر خلال النصف الثاني من العام، ومن تكدس شديد وتأخير في البضائع المتجهة إلى الولايات المتحدة.