خريطة توضح شبكة تمويل حزب الله- المصدر وزارة الخزانة الأميركية
خريطة توضح شبكة تمويل حزب الله- المصدر وزارة الخزانة الأميركية | Source: Courtesy Image

خاص- الحرة

أكد مسؤول في وزارة الخزانة الأميركية لـ"الحرة" أن العقوبات التي فرضتها الوزارة الخميس على القيادي في حزب الله محمد إبراهيم بزي حرمته من الكثير من الأموال التي يودعها في المصارف الإفريقية والتي يستخدمها لتمويل المنظمة اللبنانية.

وكشف عن ضلوع بزي في عملية استخدام فتيات سوريات يجمعهن من مخيمات للاجئين ويتاجر بهن لتحقيق أموال يساعد فيها حزب الله.

وأشار المسؤول إلى أن العقوبات تهدف إلى تحقيق ثلاثة أهداف، هي تجفيف العائدات التي تجنيها إيران وتستخدمها في تمويل الإرهاب، وتعطيل الوسائل التي تساهم في تمويل برنامج الصواريخ البالستية، والضغط على إيران ماليا لدفعها إلى الجلوس على طاولة المفاوضات من أجل التوصل إلى اتفاق جديد حول برنامجها النووي

اقرأ أيضا:

العقوبات الأميركية ضد حزب الله.. هذه قائمة المستهدفين

شبكة تمويل حزب الله.. أسرار تورط رئيس حزب عراقي

تعرف على شبكة تمويل حزب الله المستهدفة أميركيا

العقوبات الأميركية تطفئ نشوة حزب الله بالانتخابات

 

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يعلن الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران
الرئيس الأميركي دونالد ترامب يعلن الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران

شكر الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخميس إيران لإطلاقها سراح جندي سابق في البحرية الأميركية، كانت تحتجزه منذ قرابة عامين.

وغرد ترامب في أول تعليق له على إطلاق سراح مايكل وايت، إن الإفراج عن وايت أظهر إمكانية وصول واشنطن وطهران إلى اتفاق.

وقال ترامب في تغردية "شكرا لإيران، هذا يظهر أن عقد صفقة ممكن!"

وفي التغريدة كشف ترامب أنه تحدث هاتفيا إلى الجندي الأميركي وأن الأخير يتواجد في زيوريخ الألمانية استعداد لعودته إلى منزله أو "إلى الولايات المتحدة" على حد تعبير الرئيس ترامب.

ترامب لفت في السياق إلى أن الولايات المتحدة الأميركية نجحت في تحرير العديد من المحتجزين الأميركيين من قبضة معتقليهم.

وكتب في الصدد " لقد أحضرنا الآن أكثر من 40 رهينة ومحتجزاً أميركيا إلى الوطن منذ أن توليت منصبي".

وفي وقت سابق من الخميس، أكدت الخارجية الأميركية في بيان أن وايت في طريقه الآن إلى بيته، مشيدة بجهود الممثل الأميركي الخاص لإيران بريان هوك الذي كان يتفاوض مع الإيرانيين بشأن إطلاق سراح وايت.

كما شكرت الوزارة "الحكومة السويسرية وعمل دبلوماسيينا على تسهيل هذه المأمورية الناجحة".

وتابع البيان أن "هناك المزيد من العمل الذي يتعين القيام به، لن ترتاح الولايات المتحدة حتى تعيد كل أميركي محتجز في إيران وحول العالم إلى أحبائه".

يذكر أن الولايات المتحدة الأميركية أفرجت الخميس عن العالم الإيراني ماجد طاهري الذي كان محتجز ا لديها بالموازاة مع إطلاق إيران سراح مايكل وايت.

وقال المتحدّث باسم الخارجيّة الإيرانيّة إنّ طاهري أطلِق سراحه بعد اعتقاله في الولايات المتحدة لأسباب زعم أنها "باطلة".