الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون يصافح ضيفه 
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو
الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون يصافح ضيفه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو فرنسا إلى مواجهة "عدوانية إيران" في الإقليم، مشيرا إلى أنه "ليس بحاجة" إلى اقناع باريس بترك اتفاق 2015 النووي مع إيران لإن الاتفاق "سيموت بسبب الضغوطات الاقتصادية على كل حال".

من جانبه، حذر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من "تصعيد" قد يؤدي إلى اندلاع "نزاع"، بعدما أعلنت إيران خطة لزيادة قدرتها على تخصيب اليورانيوم.

وقال ماكرون إثر محادثات مع نتانياهو في باريس الثلاثاء "أدعو الجميع إلى الحفاظ على استقرار الوضع وعدم الانجرار لهذا التصعيد لانه سيؤدي إلى أمر واحد: النزاع".

ووصل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إلى الإليزيه الثلاثاء قادما من برلين، وذلك ضمن جولة تقوده لاحقا إلى لندن تهدف بالأساس إلى إقناع الأوربيين بممارسة مزيد من الضغوط على إيران.

حذرت الدراسة من تناول الأدوية كون التجارب لم تجرى على الإنسان.
حذرت الدراسة من تناول الأدوية كون التجارب لم تجرى على الإنسان.

أعلنت شركة روش السويسرية للأدوية الخميس، أنها تعتزم اختبار إن كان مزج عقارها أكتيمرا المضاد للالتهاب وعقار ريمديسيفير الذي تصنعه شركة جيلياد ساينسز له مفعول أفضل في علاج الالتهاب الرئوي الحاد الناتج عن الإصابة بمرض كوفيد-19 عن استخدام ريمديسيفير بمفرده.

ويستخدم العقاران على نحو منفصل في بعض الحالات والتجارب السريرية حيث يستخدم أكتيمرا لعلاج رد الفعل المناعي الشديد الذي يحدث أحيانا عندما يصاب المريض بفيروس كورونا المستجد فيما يستخدم ريمديسيفير بهدف عرقلة تكاثر الفيروس.

وبمزج العقارين في دراسة عالمية تشمل 450 مريضا ممن يعالجون في المستشفيات تأمل روش أن تصبح قادرة على تقديم علاج ناجع للمرض الذي أصاب 5.8 مليون شخص وأودى بحياة نحو 360 ألفا على مستوى العالم.

وقال ليفي جاراواي مدير الخدمات الطبية في روش في بيان "استنادا إلى فهمنا الراهن نعتقد أن مزج مضاد فيروسات مع منظم مناعي قد يسفر عن أسلوب فعال في علاج المصابين بهذا المرض الخطير".

وجذب ريميديسيفير، الذي لم يفلح في علاج إيبولا وأعيد استخدامه لعلاج فيروس كورونا المستجد بعد تفشي جائحة كوفيد-19، الكثير من الاهتمام بعدما خلصت دراسة أجريت على 397 مريضا، إلى أنه ساهم في تقليل فترة التعافي في بعض المرضى وأشارت إلى أنه يساهم أيضا في الحفاظ على حياة المرضى.