من اليسار إلى اليمين: زعيم المعارضة في جنوب السودان والرئيس الأوغندي والرئيس السوداني ورئيس جنوب السودان بعد توقيع الاتفاق
من اليسار إلى اليمين: زعيم المعارضة في جنوب السودان والرئيس الأوغندي والرئيس السوداني ورئيس جنوب السودان بعد توقيع الاتفاق

اتفق رئيس جنوب السودان سالفا كير وخصمه رياك مشار الأربعاء على وقف "دائم" لإطلاق النار، ما يثير أملا بالتوصل إلى اتفاق سلام لوضع حد للحرب الأهلية التي تشهدها البلاد.

وقال وزير خارجية السودان الدرديري محمد أحمد إن جميع الأطراف اتفقت على وقف دائم لإطلاق النار يدخل حيز التنفيذ في غضون 72 ساعة، وذلك بعد توقيع الخصمين وثيقة بذلك في الخرطوم بحضور الرئيس السوداني عمر البشير والرئيس الأوغندي يوري موسيفيني.

واندلعت الحرب الأهلية في جنوب السودان في كانون الأول/ ديسمبر 2013، وحصدت أرواح عشرات آلاف الأشخاص وشردت حوالي أربعة ملايين بعد عامين فقط على استقلال البلد.

 

سلفا كير ومشار مع رئيس وزراء إثيوبيا الأسبوع الماضي
سلفا كير ومشار مع رئيس وزراء إثيوبيا الأسبوع الماضي

يعقد رئيس جنوب السودان سلفا كير وخصمه رياك مشار جولة مفاوضات سلام جديدة في الخرطوم الاثنين، بعدما فشل اجتماعهما الأول الأسبوع الماضي.
 
ويستضيف الرئيس السوداني عمر البشير الجولة الثانية بين الخصمين بهدف انهاء الحرب الأهلية الدامية المستمرة منذ أربعة أعوام في جنوب السودان.

وفشلت جولة أولى من المحادثات رعاها رئيس الوزراء الاثيوبي آبي أحمد في أديس أبابا الخميس في تحقيق أي اختراق.

وأطلق زعماء من شرق إفريقيا جهودا جديدة لتحقيق السلام في جنوب السودان بعدما أمهل مجلس الأمن الأطراف المتناحرة مهلة شهر للتوصل إلى حل يجنب الدولة الفتية عقوبات دولية.

وأسفرت الحرب عن مقتل عشرات آلاف الأشخاص ودفعت نحو أربعة ملايين إلى الفرار من منازلهم.

واندلعت الحرب في كانون الأول/ديسمبر 2013 عندما اتهم كير نائبه آنذاك مشار بتدبير انقلاب عليه بعد عامين فقط من استقلال جنوب السودان عن السودان.

وأكد وزير الخارجية السوداني الدرديري أحمد للصحافيين الأحد أن الخرطوم تسعى عبر جولة المحادثات الجارية إلى تحقيق اختراق في هذه المسألة.

وكان اجتماع كير ومشار في أديس أبابا هو اللقاء المباشر الأول بينهما منذ نحو عامين.