سيارة اسعاف قرب الكهف الذي احتجز فيه الفتية في تايلاند
سيارة اسعاف قرب الكهف الذي احتجز فيه الفتية في تايلاند

نجحت فرق الإنقاذ الثلاثاء في إخراج الفتية الأربعة المتبقين ومدربهم من الكهف الذي غمرته المياه قبل أكثر من أسبوعين في تشيانغ راي بتايلاند، لتكمل بهذا مهمتها في إنقاذ جميع من كانوا عالقين داخله حتى الأحد الماضي.

وتمكنت فرق الإنقاذ في وقت سابق الثلاثاء في إخراج ثلاثة فتية، لتنجح في وقت لاحق في إنقاذ آخر فتى والمدرب.

وكشف مسؤولون تايلانديون الثلاثاء أن الفتية الذين تم إنقاذهم الأحد والاثنين "بصحة جيدة، وطلب بعضهم تناول خبزا من الشوكولاتة في الفطور".

وقال جيسادا تشوكدامرونغسوك، السكرتير الدائم لوزارة الصحة في تايلاند، للصحافيين: "في هذه اللحظة، لا توجد ظروف مقلقة. الجميع آمنون".

وردا على سؤال حول قدرة الصبية على تحمل تلك الظروف الصعبة داخل الكهف، أضاف أنهم "لاعبو كرة قدم، وأقوياء، ولديهم مناعة قوية".

9 تموز.. تقدم جديد

ارتفع عدد الفتية الذين نجحت فرق الإنقاذ بإخراجهم من كهف غمرته المياه قبل أكثر من أسبوعين في شمال تايلاند، إلى ثمانية، حسبما نقلت وكالات أنباء.

وبث التلفزيون التايلاندي مساء الاثنين بالتوقيت المحلي لقطات قال إنها لشخص يتم إخراجه من الكهف.

واستأنفت الفرق صباحا المرحلة الثانية من عملية إخراج أعضاء فريق الاشبال ومدربهم من الكهف.

وبدأت مهمة الإنقاذ المحفوفة بالمخاطر بعد استراحة مساء الأحد أعقبت إخراج أربعة فتية من الكهف، لإعادة ملء إمدادات الأكسجين وإتمام تجهيزات أخرى في عمق مجمع الكهوف في إقليم تشيانغ راي.

وتقول السلطات إن إنقاذ الفتية المتبقين ومدربهم قد يستغرق عدة أيام، لكنها تأمل تسريع العملية.

8 تموز.. إنقاذ أربعة فتية

نجحت فرق الإنقاذ الأحد في إخراج أربعة فتية من كهف غمرته المياه قبل نحو أسبوعين في إقليم تشيانغ راي شمال تايلاند.

وكانت السلطات في الإقليم قد بدأت صباح الأحد عملية محفوفة بالمخاطر لإخراج الصبية وعددهم 12، فضلا عن مدربهم لكرة القدم.

وينفذ عملية الإنقاذ فريق خاص من الغواصين التابعين للبحرية التايلاندية بالتعاون مع فرق من الولايات المتحدة وأستراليا والصين وأوروبا.

وقال الرئيس دونالد ترامب إن الولايات المتحدة تعمل بشكل وثيق مع الحكومة التايلاندية للمساعدة في إخراج جميع الأطفال العالقين في الكهف بسلامة، مشيدا بقدرات فرق الإنقاذ على إتمام المهمة.​​

​​ويشارك في عملية الإنقاذ 50 غواصا أجنبيا و40 تايلانديا.

مروحية تنقل فتية تم إنقاذهم من الكهف الأحد

​​

واختفى 12 فتى تتراوح أعمارهم بين 11 و16 عاما مع مدربهم البالغ من العمر 25 عاما في 23 حزيران/يونيو الماضي خلال رحلة لاستكشاف مجمع كهوف تام لوانج الذي يقع في إحدى الغابات القريبة من الحدود مع ميانمار.

وانتشر خبر معرفة مكان الفتيان في الثالث من تموز/ يوليو وهم أحياء فرحة عارمة في عموم البلاد وخارجها.

7 تموز.. سباق مع الزمن

السلطات التايلاندية تستبعد أي حلول فورية لإنقاذ الفتية العالقين في كهف شمالي البلاد.

وقال حاكم ولاية "شيانغراي" السبت إن لا خطط لإجراء أي عمليات إنقاذ، وذلك رغم مخاوف من نقص مستويات الأوكسجين داخل الكهف واحتمالية سقوط أمطار.

وتدرس الشرطة حاليا إمكانية إنقاذ الفتية عن طريق إرسال غواصين محترفين لانتشالهم واحدا تلو الأخر.

وفي حال إقرار هذا الحل سيتولى مهمة الإنقاذ غواصون تايلانديون يساعدهم غواصون أميركيون أثناء العملية.

وعملية الإنقاذ قد تتم مع نهاية هذا الأسبوع بحسب ما صرح الفريق المسؤول.

6 تموز.. وفاة غواص

وفاة غواص سابق في البحرية التايلاندية دخل الكهف لوضع اسطوانات الأوكسجين على طريق خروج محتمل، وذلك بعد أن فقد الوعي على بعد نحو 1.5 كيلومتر من مدخل الكهف.

عمال الإنقاذ التايلنديون خلف كومة كبيرة من اسطوانات الأوكسجين

​​

​​​5 تموز.. تحذير من تعقيد المهمة

هيئة الأرصاد الجوية تحذر من احتمال هطول أمطار غزيرة من السابع وحتى الـ 12 من تموز /يوليو على ما يصل إلى نحو 60 في المئة من شمال البلاد الذي يشمل إقليم تشيانج راي، والذي يوجد فيه الكهف العالق فيه الصبية.

عمال الإنقاذ يقومون بشفط المياه من داخل الكهف لتقليل منسوب المياه

​​​4 تموز.. لا جديد

لم يحرز عمال الإنقاذ في تايلاند تقدما في تحديد متى وكيف سينتشلون 12 صبيا ومدربهم لكرة القدم من كهف تغمره المياه.

والدة أحد الصبية تشير بفرح إلى صورة ابنها مع مدربه بعد نبأ العثور على الأطفال

​​​3 تموز.. فرحة عارمة

العثور على الصبية متجمعين على صخرة مرتفعة تتوسط بركة من المياه وتبعد نحو أربعة كيلومترات عن فتحة الكهف.

صورة من مقطع فيديو تظهر الصبية داخل كهف بانتظار الإنقاذ

​​​​كان الصبية شاحبين وواهنين، لكنهم في العموم بصحة جيدة ولم تصبهم إلا جروح طفيفة بعدما حوصروا لتسعة أيام داخل أحد الكهوف.

فرحة غامرة بعد سماع خبر العثور على صبية الكهف أحياء بعد تسعة أيام

​​​1 تموز.. لا جديد

يواصل غواصون من البحرية التايلاندية محاولاتهم للوصول لكهف غمرته المياه عبر ثلاثة كيلومترات من الممرات المظلمة المغمورة بالمياه لبلوغ موقع يعتقد رجال الإنقاذ أنه يأوي 12 صبيا مفقودا من لاعبي كرة القدم ومدربهم فرصة أفضل للنجاة.

الأهالي ينتظرون ويتابعون أخبار عمليات إنقاذ أولادهم

​​​30 حزيران.. التشبث بالأمل

غواصو وحدة القوات الخاصة البحرية التايلاندية (سيل) يتلمسون طريقهم وسط المياه الموحلة التي تملأ متاهة ممرات كهف (تام لوانج) على مسافة 10 كيلومترات مع تضاؤل فرص العثور على ناجين.

قوات البحرية التايلاندية تبحث داخل الكهف المغمور بالمياه عن الصبية

​​​​28 حزيران.. وصول قوات أميركية وبريطانية

براويت ونجسوان نائب رئيس وزراء تايلاند يعلن أن قيادة القوات الأميركية في المحيط الهادي أرسلت 30 من أفرادها مجهزين بالمعدات للمساعدة في اختراق جدران الكهف، بالإضافة إلى اثنين من الغواصين البريطانيين.

عناصر من القوات الأمبركية تصل إلى موقع الكهف للمشاركة في عملية البحث والإنقاذ

​​​27 حزيران يونيو

تعطل عملية البحث بسبب هطول الأمطار.

 

26 حزيران.. قرابين للأرواح

أقارب اللاعبين الناشئين يقدمون قرابين من فواكه وحلوى ومشروبات محلاة بالسكر قرب الكهف تضرعا للأرواح التي يؤمن البعض بأنها تحمي الكهف والغابة.

أقارب اللاعبين يقدمون قرابين من فواكه ومشروبات قرب الكهف تضرعا للأرواح التي يؤمن البعض بأنها تحمي الغابة
مسلمون يصلون من أجل إنقاذ صبية الكهف

​​​​ومغامرون يساعدون فرق الإنقاذ العسكرية في تفقد الكهوف.

الطائرة الحرارية للتصوير بدون طيار استخدمت في البحث عن صبية الكهف

​​​24 حزيران.. مهمة محفوفة بالمخاطر

داخل شبكة الكهوف 10 كيلومترات داخل الجبل، عمال الإنقاذ يضطرون للعمل في أيام هطلت فيها أمطار غزيرة غمرت الكهف.

مهمة محفوفة بالمخاطر أثناء البحث عن صبية الكهف

​​​23 حزيران.. اختفاء

يختفي أعضاء فريق الناشئين في الكهف بإقليم تشيانج راي بالقرب من الحدود التايلاندية مع بوما (ميانمار).

كان الصبية قد ذهبوا لاستكشاف مجمع كهوف عند الحدود، فعلقوا في كهف بعد أن أغرقته مياه الأمطار.

عسكريون تايلانديون ينيرون شبكة الكهوف

​​

فاران: نريد حقا العودة إلى المنافسة إنها مهمتنا
فاران: نريد حقا العودة إلى المنافسة إنها مهمتنا

قال مدافع ريال مدريد الإسباني لكرة القدم الدولي الفرنسي رافايل فاران، الثلاثاء، إنه يريد "الفوز بكل شيء" مع النادي الملكي، معربا عن ارتياحه لقرار الحكومة منح الضوء الأخضر لاستئناف "لا ليغا" اعتبارا من الأسبوع الذي يبدأ في الثامن من يونيو المقبل.

وقال فاران لتلفزيون ريال مدريد "نريد حقا العودة إلى المنافسة، إنها مهمتنا، إنها سبب وجودنا، نريد دائما التنافس" مع الفرق الأخرى.

وأضاف، بعد الانتهاء من حصة تدريبية مع الفريق الملكي، "لم نلعب كرة القدم منذ فترة طويلة، لذلك نحن متحمسون جدا ونريد الفوز بكل شيء".

وأوضح فاران "نشعر بتحسن كل يوم، ونعمل كثيرا، ونتحسن على الصعيد التكتيكي"، مضيفا أن الميرنغي يركز حاليا على العمل البدني.

وكان ريال مدريد قبيل تعليق منافسات الدوري الإسباني منتصف مارس الماضي، يحتل المركز الثاني برصيد 56 نقطة بفارق نقطتين عن برشلونة المتصدر، وذلك قبل 11 مرحلة من نهاية الموسم.

واستأنفت الأندية الإسبانية تدريبها، الاثنين الماضي، في مجموعات مكونة من 10 لاعبين كحد أقصى، وأكد تيباس أنه يمكنها الاستعداد بتشكيلتها الكاملة بعد أسبوع.

وأشار  رئيس رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم خافيير تيباس، إلى أن عودة التدريبات بكامل الفريق ستكون من الاثنين المقبل، داعيا إلى توخي الحذر الشديد.