مارك لوكوك في بيونغ يانغ
مارك لوكوك في بيونغ يانغ

قال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك الذي زار كوريا الشمالية إن البلاد تعاني من سوء التغذية وتلوث المياه ونقض الأدوية.

وأشار المسؤول الدولي خلال مؤتمر صحافي الأربعاء في بيونغ يانغ إلى أن هناك تقدما كبيرا حدث في كوريا الشمالية خلال السنوات الـ20 الماضية، لكن لا تزال هناك تحديات تتطلب تقديم المساعدة.

وقال إن حوالي 20 في المئة من الأطفال يعانون من التقزم بسبب سوء التغذية، وحوالي نصف عدد الأطفال في المناطق الريفية يشربون المياه الملوثة.

وأضاف أن نقص الأدوية والإمدادات والمعدات الطبية يجعل من الصعب للغاية تقديم الخدمات العلاجية.

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قد أعرب من قبل عن استعداد الولايات المتحدة لدعم اقتصاد كوريا الشمالية والعمل على رفع مستويات المعيشة فيها، إذا وافقت على التخلي عن أسلحتها النووية "بصفة دائمة وبطريقة قابلة للتحقق".

وقال: "إذا اتخذت كوريا الشمالية إجراءات جريئة بالتخلي سريعا عن السلاح النووي، فإن الولايات المتحدة مستعدة للعمل معها من أجل تحقيق ازدهار على قدم المساواة مع أصدقائنا الكوريين الجنوبيين".

المخابرات الأردنية تحبط مخطط إرهابي في فبراير الماضي
المخابرات الأردنية تحبط مخطط إرهابي في فبراير الماضي

باشرت محكمة أمن الدولة الأردنية مؤخرا محاكمة خمسة متهمين بالتخطيط لعمليات انتحارية ضد أهداف إسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة، وفق ما كشف الثلاثاء مصدر قضائي أردني لوكالة فرانس برس.

وقال المصدر "باشرت محكمة أمن الدولة مؤخرا محاكمة خمسة أشخاص متهمين بالتورط في مخطط إرهابي أحبطته دائرة المخابرات العامة في فبراير الماضي" و"التخطيط لعمليات انتحارية ضد أهداف إسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة".

وأشار الى أن المتهمين أوقفوا في فبراير الماضي. ولم يعلن عن العملية في حينه.

وأوضح المصدر أن التهم الموجهة للموقوفين هي "التهديد بالقيام بأعمال إرهابية باستخدام مواد مفرقعة" و"تصنيع مادة مفرقعة بقصد استخدامها على وجه غير مشروع"، و"تجنيد أشخاص للاشتراك بجماعات مسلحة".

ولم يكشف عن أسماء المتهمين ولا عن جنسياتهم.

وبحسب لائحة الاتهام، فقد تلقى أحد المتهمين الذي زار الضفة الغربية عام 2007، تدريبات في غزة حول تصنيع الأحزمة والعبوات الناسفة والصواعق وغيرها. وعاد إلى الأردن عام 2010.

وجند المتهم عام 2017 المتهمين الأربعة الآخرين، بحسب لائحة الاتهام، وخطط الخمسة "معا لدخول الضفة الغربية وتنفيذ عمليات بعبوات ناسفة ضد الباصات والقطارات وبالأحزمة الناسفة ضد أهداف إسرائيلية أخرى".

وقال المصدر إنه تم إلقاء القبض على المتهم الأول في فبراير الماضي، فاعترف بمخططه وبالمتورطين معه الذين تم توقيفهم جميعا.