من أعمال البناء في سد النهضة في أثيوبيا (أرشيفية)
من أعمال البناء في سد النهضة (أرشيفية)

قالت الشرطة الإثيوبية إن مدير مشروع سد النهضة الذي يشيد على نهر النيل والذي عثر عليه ميتا داخل سيارته الخميس كان مصابا بأعيرة نارية.

وقال رئيس مفوضية الشرطة الاتحادية زين جمال للصحافيين "تحققنا من أن المهندس سيمجنيو بيكيلي قتل بالرصاص".

وكان بيكيلي يعد واجهة مشروع السد الذي سيولد عند تدشينه ستة آلاف ميغاوات من الطاقة الكهربائية، ليكون أكبر سد كهرومائي في أفريقيا.

والسد موضع انتقادات شديدة من مصر التي عبرت عن خشيتها من أن يؤثر على مستوى تدفق مياه النيل إلى أراضيها الواقعة في مستوى أدنى منه. وتعتمد مصر في احتياجاتها المائية بنسبة 90 بالمئة على مياه النيل.

وفي أيار/مايو أبرمت مصر والسودان وإثيوبيا اتفاقا لتشكيل لجنة علمية كلفت بدراسة آثار السد.

تحديث (14:30 تغ)

قالت وسائل إعلام إثيوبية إنه تم العثور عل مدير مشروع سد النهضة الإثيوبي ميتا يوم الخميس.

وأشارت وكالة الأنباء الإثيوبية في خبر نشرته عبر موقعها الإلكتروني إلى أن سيمغنيو بيكيلي كان قد فارق الحياة عندما وجد داخل سيارته في أحد ميادين العاصمة أديس أبابا.

وفتحت الشرطة تحقيقا في وفاته، بحسب الوكالة.

تم إحصاء 205 آلاف حالة إصابة بالفيروس في مدينة نيويورك، بالإضافة لـ 16 ألف وفاة
تم إحصاء 205 آلاف حالة إصابة بالفيروس في مدينة نيويورك، بالإضافة لـ 16 ألف وفاة

سجلت مدينة نيويورك نقطة تحول كبرى في معركتها ضد فيروس كورونا، عندما تم الإعلان الأربعاء الماضي عدم تسجيل وفيات جديدة مؤكدة بالفيروس للمرة الأولى منذ 12 مارس.

ووفقا لبيانات وزارة الصحة في المدينة، التي تصدر كل 24 ساعة، لم تكن هناك وفيات جديدة بين يومي الثلاثاء والأربعاء، حسبما نقلت محطة "فوكس نيوز" الإخبارية.

واشادت المتحدثة باسم حكومة نيويورك أفيري كوهين بالتزام سكان المدينة بالإجراءات الرامية للحد من تفشي الفيروس وقالت إنهم "ذهبوا إلى أبعد الحدود للحفاظ على بعضهم البعض طوال الأزمة ومواجهة التحديات غير العادية".

وأضافت كوهين: "مع وجود أمل يلوح في الأفق، سنواصل بذل كل ما في وسعنا لإعادة فتح المدينة بأمان دون إغفال التقدم الذي أحرزناه". 

وخلال ذروة الوباء مطلع ابريل الماضي تم تسجيل نحو 500 حالة وفاة يوميا بكوفيد-19 في مدينة نيويورك التي تعد بؤرة تفشي الفيروس في الولايات المتحدة.

وتم إحصاء 205 آلاف حالة إصابة بالفيروس في مدينة نيويورك، بالإضافة لـ 16 ألف وفاة.

وحتى الجمعة بلغ عدد حالات المسجلة في جميع أنحاء الولايات المتحدة 1.9 مليون إصابة و110 حالة وفاة، مما يجعلها البلد الأكثر تضررا بالوباء في العالم.