نقطة تفتيش أمنية في أفغانستان
نقطة تفتيش أمنية في أفغانستان

كشف مسؤولون أفغان أن أكثر من 150 عنصرا من مقاتلي تنظيم داعش استسلموا للقوات الحكومية إثر هجوم شنته طالبان في ولاية جاوزجان.

وقال رئيس شرطة الولاية الجنرال فقير محمد جاوزجاني، إن 152 مقاتلا استسلموا الأربعاء من بينهم قائدهم المدعو حبيب الرحمن.

وأفاد رئيس مجلس الولاية عبد الحي حياة بأن استسلامهم جاء بعد أن قامت طالبان بإحضار تعزيزات ضخمة إلى منطقتين في الولاية في الأسابيع الأخيرة.

وتقاتل كل من حركة طالبان وداعش للإطاحة بالحكومة الأفغانية ولفرض شكل متشدد من الحكم الإسلامي، لكن الجماعتين منقسمتان بشدة حول القيادة والإيديولوجيا والتكتيكات.

وأشارت طالبان في بيان إلى أنها قتلت العشرات من مقاتلي داعش واعتقلت أكثر من 130 في ولاية جاوزجان، فيما قتل 17 مقاتلا من طالبان وأصيب 13 آخرون.

وفي حدث منفصل، ذكرت بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان أن موظفة في المنظمة الدولية للهجرة كانت بين القتلى وجرح آخر في هجوم منسق على "مركز للاجئين والإعادة إلى الوطن" في مدينة جلال آباد شرقي البلاد الثلاثاء.

وأدانت الأمم المتحدة الهجوم الذي أودى بحياة 15 شخصا وأصاب 15 آخرين بجروح.

وذكرت الأمم المتحدة في بيان إن الموظفة القتيلة كانت تبلغ من العمر 22 عاما توفي زوجها في تفجير وقع في كابول قبل ثلاث سنوات.

وأضافت أنها خلفت ابنة تبلغ من العمر ست سنوات.

Iraqi medics arrive at the capital Baghdad's suburb of Sadr City on May 21, 2020, to test residents for COVID-19, as part of…
تزايدت الإصابات مؤخرا في البلاد

حذر محافظ العاصمة العراقية بغداد، الأربعاء، من "تحول بغداد إلى مدينة موبوءة بفيروس كورونا"، مؤكدا أن "الوباء أصبح في جميع مناطق بغداد وأعداد المصابين في تزايد"، فيما انتقد ضعف الالتزام بالتوجيهات الصحية.

وقال المحافظ محمد جابر العطا، في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية العراقية إن "المريض الواحد له ملامسون وربما يتحركون من مكان إلى آخر"، مضيفا "لا توجد الآن مناطق محددة ممكن أن تكون خالية وأخرى موبوءة وجميع مناطق بغداد أصبحت مرشحة للإصابة".

وانتقد العطا "التزاور وعدم التزام المواطنين بشروط السلامة والصحة من قبل المواطنين"، مؤكدا أن "محافظة بغداد طالبت خلية الأزمة، بأن يكون هناك حجر تام قبل العيد بأسبوع، إلا أن وزير الصحة طلب أن يكون الحجر مناطقيا وليس تاما".

ورجح العطا أن تكون هناك "عودة إلى إجراءات الحظر الجزئي ومنع التجمعات".

وأعلنت وزارة الصحة العراقية، الثلاثاء، تسجيل 216 إصابة جديدة بالمرض، منها "79 إصابة لم تكن لديها أعراض"، بالإضافة إلى تسجيل ستة وفيات جديدة.

وبحسب أرقام الوزارة فإن 167 من الإصابات الجديدة تم تسجيلها في مناطق متفرقة من بغداد.

وبهذا تصل الإصابات المكتشفة في العراق إلى 4848 إصابة، من بينها 169 حالة وفاة، و34 حالة حرجة، بحسب آخر إحصائية نشرتها وزارة الصحة العراقية.