المختطفون نقلا عن وكالة يونهاب
المختطفون نقلا عن وكالة يونهاب | Source: Courtesy Image

أعلنت كوريا الجنوبية الخميس أنها أرسلت سفينة حربية إلى ليبيا لضمان إطلاق سراح مواطن كوري جنوبي خطف مع ثلاثة فلبينيين.

وقال المسؤولون إن البارجة "مونمو الأكبر" التي تزن أربعة أطنان وتشارك في عمليات مكافحة القرصنة في خليج عدن في طريقها إلى ليبيا.

وأفاد متحدث باسم وزارة الدفاع بأن السفينة ستقوم "بمهمة حماية السفن التجارية" وأنها "تستعد لجميع الفرضيات ومنها الحاجة لتقديم دعم عسكري".

وخطف ثلاثة مهندسين فلبينيين وكوري جنوبي في السادس من تموز/يوليو في هجوم على مشروع مياه في غرب ليبيا.

وأكدت حكومتا البلدين ظهور مواطنيهما في شريط فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي هذا الأسبوع. والفيديو الذي نشرته أيضا مجموعة سايت المختصة برصد المواقع المتطرفة، يظهر الأربعة وهم يخاطبون الكاميرا بالإنكليزية.

ويظهر خلفهم مسلح جالس على الرمال، لكن الخاطفين لا يعلنون هويتهم كما لم تتبن أي جهة المسؤولية. ولم يتضح تاريخ التصوير.

وقال المتحدث باسم وزارة الشؤون الخارجية الفلبينية ايلمر كاتو إن "السفارة الفلبينية في طرابلس أكدت أن الرجال الثلاثة في التسجيل هم الفنيان الفلبينيان الذين خطفهم مسلحون في ليبيا الشهر الماضي".

وقال متحدث باسم المكتب الرئاسي في كوريا الجنوبية كيم ايوي-كيوم إن الحكومة "تبذل كل ما بوسعها بكافة الوسائل المتاحة للدولة".

وأضاف أن "الحكومة تتعاون بشكل وثيق مع حكومة ليبيا وحلفاء آخرين مثل الفلبين وأميركا، منذ الحادثة، من أجل سلامته وإطلاق سراحه".

المرة الأولى في التاريخ التي تنقل فيها شركة تجارية بشرا إلى مدار الأرض
المرة الأولى في التاريخ التي تنقل فيها شركة تجارية بشرا إلى مدار الأرض

 ستحاول "سبايس إكس" مجددا السبت إطلاق رائدين من وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) إلى الفضاء رغم حالة الطقس غير المستقرة، وفق ما أعلن رئيس الشركة ومدير الوكالة.

وكتب مدير "ناسا" جيم برايدنستاين على "تويتر"، "نحن نستعد لعملية الإطلاق اليوم" عند الساعة 3,22 بعد الظهر بالتوقيت المحلي (19,22 بتوقيت غرينتش) من مركز كينيدي للفضاء في فلوريدا، مضيفا أن خطر الإلغاء بسبب سوء الأحوال الجوية ما زال 50 %.

وتم تأجيل عملية الإطلاق التاريخية في اللحظات الأخيرة يوم الأربعاء بسبب سوء الطقس.

وسيطلق صاروخ "فالكون 9" والكبسولة "كرو دراغن" من منصة الإطلاق 39A في مركز كينيدي للفضاء بولاية فلوريدا.

وتنطلق الرحلة من نفس المكان الذي نقل منه صاروخ "ساتورن 5" مهمة أبولو 11، أول رحلة مأهولة إلى القمر، ومنه انطلقت أول وآخر مهمات للمركبات الفضائية الأميركية.

ويمكن متابعة الحدث بشكل مباشر على تلفزيون ناسا وحساباتها على تويتر وفيسبوك ويوتيوب وغيرها من مواقع التواصل الاجتماعي. 

والمهمة التي أطلق عليها اسم ديمو-2 (Demo-2) ستنقل رائدي الفضاء روبرت بينكن ودوغلاس هيرلي، إلى المحطة الدولية.

وسيكون بينكن قائد العمليات المشتركة للمهمة الفضائية، حيث سيكون مسؤولا عن أنشطة مثل الالتقاء بمحطة الفضاء والالتحام بها والانفصال عنها.

أما هيرلي، الذي شارك في آخر ممهة فضائية قام بها المكوك أتلانتس في يوليو 2011، فسيكون قائد المركبة الفضائية، المسؤول عن أنشطة مثل الانطلاق والهبوط والاسترداد.

وستكون هذه الرحلة المرة الأولى في التاريخ التي تنقل فيها شركة تجارية بشرا إلى مدار الأرض، كما تشكل لحظة مهمة لوكالة ناسا وعشاق الفضاء الذين انتظروا حوالي 10 أعوام لرؤية عودة الرحلات البشرية إلى الفضاء إلى البر الأميركي. 

يذكر أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن في وقت سابق أنه سيحضر عملية الإطلاق.