شعار وزارة العدل الأميركية
شعار وزارة العدل الأميركية

أعلنت وزارة العدل الأميركية الاثنين أنها وجهت إلى إيرانيين اثنين تهمة التجسس لصالح طهران داخل الأراضي الأميركية.

وأوضحت الوزارة في بيان أن أحمد رضا محمدي دوستدار البالغ من العمر 38 عاما والذي يحمل الجنسيتين الأميركية والإيرانية وماجد غرباني البالغ 59 عاما والذي يحمل الجنسية الإيرانية ويقيم في كاليفورنيا، اتهما بالعمل لصالح إيران من خلال عمليات مراقبة.

وبحسب لائحة الاتهام فإن دوستدار سافر من إيران إلى الولايات المتحدة في تموز/يوليو 2017 لجمع المعلومات الاستخباراتية حول جهات تعتبرها الحكومة الإيرانية عدوة بما فيها مصالح إسرائيلية ويهودية إلى جانب أشخاص مرتبطين بجماعة مجاهدي خلق المناهضة لنظام طهران.

وجاء في البيان أن دوستدار قام بعمليات مراقبة في تموز/يوليو 2017 لمنشأة لليهود الأرثوذكس في شيكاغو والتقط صورا لجوانب الأمن في المكان.

غرباني من جانبه شارك في مظاهرة ضد الحكومة الإيرانية الحالية نظمتها جماعة مجاهدي خلق في نيويورك في 20 أيلول/سبتمبر 2017، وعمل على التقاط صور للمشاركين سلمها في ما بعد إلى دوستدار الذي دفع له ألفي دولار.

وعثرت السلطات على الصور وكثير منها أرفقت بمعلومات عن أصحابها، في أمتعة غرباني في مطار أميركي خلال رحلة عودته إلى إيران في كانون الأول/ديسمبر 2017.

اعتقال 58 شخصا في لوس أنجلوس بتهمة خرق حظر التجول
اعتقال 58 شخصا في لوس أنجلوس بتهمة خرق حظر التجول

أفاد مراسل الحرة في مدينة لوس أنجلوس عن اعتقال ٥٨ متظاهرا سلميا بتهمة خرق حظر المفروض، بعد أن طوقتهم قوات الشرطة ونفذت عملية اعتقال جماعي.

ويعتبر خرق حظر التجول جنحة وترافقها غرامة قد اصل إلى ألف دولار أميركي.

اعتقال 58 شخصا في لوس أنجلوس بتهمة خرق حظر التجول
اعتقال 58 شخصا في لوس أنجلوس بتهمة خرق حظر التجول

وكانت لوس أنجلوس شهدت خلال الأيام الماضية احتجاجات عنيفة واشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن، كما شهدت عمليات سلب ونهب على خلفية المظاهرات المنددة بمقتل الشاب الأميركي جورج فلوريد على يد شرطي.

الشرطة الأميركية تعتقل 58 شخصا في لوس أنجلوس كسروا حظر التجول
الشرطة الأميركية تعتقل 58 شخصا في لوس أنجلوس كسروا حظر التجول

وخلال الأيام الماضية ردد المتظاهرون هتافات "الحياة للسود" على بعد أمتار فقط من دروع الضباط، واستخدمت الشرطة حينها هراوات، وأطلقت الرصاص المطاطي، في محاولة لبسط الأمن، مما دفع عمدة لوس أنجلوس، إيريك غراسيتي، إلى إعلان حظر تجول في المدينة الواقعة في ولاية كاليفورنيا الأميركية.

اعتقال جماعي لـ58 شخصا بتهمة خرق حظر التجول في لوس أنجلوس
اعتقال جماعي لـ58 شخصا بتهمة خرق حظر التجول في لوس أنجلوس

كما استدعت معظم الولايات ومنها ولاية كاليفورنيا عناصر الحرس الوطني، للمشاركة في مكافحة الاحتجاجات وأعمال السلب والنهب التي شهدتها أكثر من 140 مدينة أميركية حتى الآن.

وقد لوح ترامب، الاثنين، من حديقة البيت الأبيض، بنشر قوات الجيش لوقف أعمال العنف في البلاد التي تشهد موجة غضب تاريخية، وقال "إذا رفضت مدينة أو ولاية اتخاذ القرارات اللازمة للدفاع عن أرواح وممتلكات سكانها، فسأنشر الجيش الأميركي لحل المشكلة سريعا بدلا عنها".