شعار باناسونيك
شعار باناسونيك

قررت مجموعة باناسونيك اليابانية للإلكترونيات والأجهزة الكهربائية نقل مقرها الأوروبي من بريطانيا إلى هولندا بسبب مخاوف من مواجهة مشكلات ضريبية على ارتباط بعملية خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي (بريكست).

وأكدت متحدثة باسم الشركة اليابانية الخميس تصريحات أدلى بها رئيس مجلس إدارة "باناسونيك أوروبا" لوران أبادي لصحيفة "نيكاي" الاقتصادية.

وأوضحت أن هذا القرار ناجم عن مخاوف من أن تعتبر اليابان بريطانيا بمثابة جنة ضريبية بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي في حال أقرت لندن تخفيضات ضريبية كبرى على الشركات لاستبقائها على أراضيها.

وفي هذه الحال فإن السلطات اليابانية قد تفرض على باناسونيك ضرائب.

من جهته قال أبادي للصحيفة "إننا ندرس منذ 15 شهرا إمكانية نقل" المقر الأوروبي.

وما ساهم في هذا القرار الخوف من قيام حواجز أمام تنقل الأشخاص والبضائع.

وسيتم نقل حوالي نصف العاملين في مكتب باناسونيك بلندن وعددهم حوالي 20.

وحمل قرار بريطانيا الخروج من الاتحاد الأوروبي العديد من الشركات اليابانية بينها مصرفان ضخمان هما "ميتسوبيشي يو إف جي فاينانشل غروب" و"سوميتوتو ميتسوي فاينانشل غروب" وشركتا السمسرة "نومورا هولدينغز" و"دايوا سيكيوريتيز" على اتخاذ قرار بنقل قواعدها الأوروبية الرئيسية خارج لندن أو درس مثل هذه الخطوة.

هبوط حاد في الطلب على البنزين إثر قرارات إغلاق شامل في بعض المناطق في الولايات المتحدة الأميركية
هبوط حاد في الطلب على البنزين إثر قرارات إغلاق شامل في بعض المناطق في الولايات المتحدة الأميركية

قال معهد البترول الأميركي الثلاثاء، إن مخزونات النفط الخام والبنزين في الولايات المتحدة قفزت الأسبوع الماضي متأثرة بهبوط حاد في الطلب على الوقود في أرجاء البلاد بسبب جائحة فيروس كورونا.

وأظهرت بيانات من المعهد أن مخزونات الخام قفزت بمقدار 11.9 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الثالث من أبريل، لتصل إلى 473.8 مليون برميل، مقارنة مع توقعات لزيادة قدرها 9.3 مليون برميل.

وتلك هي أكبر زيادة لأسبوع واحد في بيانات معهد البترول لمخزونات الخام منذ فبراير 2017، وتأتي في أعقاب قفزة بلغت 10.5 مليون برميل في الأسبوع السابق عليه.

وزادت مخزونات البنزين 9.4 مليون برميل، وهي أكبر زيادة لأسبوع واحد في أرقام معهد البترول منذ يناير2017.

وقال المعهد إن مخزونات الخام في مركز تسليم العقود الآجلة للخام الأميركي في ولاية أوكلاهوما زادت 6.8 مليون برميل الأسبوع الماضي.

وأظهرت بيانات المعهد أن استهلاك مصافي التكرير من النفط الخام انخفض بمقدار 1.1 مليون برميل يوميا.

وأشارت البيانات إلى أن مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، انخفضت بمقدار 177 ألف برميل مقارنة مع توقعات لزيادة قدرها 1.4 مليون برميل.

وأظهرت البيانات أيضا أن واردات الولايات المتحدة من النفط الخام الأسبوع الماضي تراجعت بمقدار 653 ألف برميل يوميا.

والسبت الماضي، حذّر الرئيس الأميركي دونالد ترامب من أنّ بلاده ستدخل "مرحلة ستكون مروّعة فعلا" مع "أرقام سيّئة جدًا" من حيث عدد ضحايا فيروس كورونا المستجد، وقال "سيكون الأسبوع الأصعب على الأرجح" و"سيموت كثيرون".

لكنّه شدّد على أنّه لا يمكن لأكبر قوّة اقتصادية في العالم، حيث حصد الفيروس أرواح أكثر من 8500 شخص، أن تبقى في حال إغلاق إلى ما لا نهاية.

وقال إن "تخفيف حدّة الأضرار مجدٍ، لكن لن نُدمّر بلدنا. قلت ذلك منذ البداية، العلاج يجب ألا يكون أسوأ من المشكلة".