جانب من مناورات عسكرية أميركية-كورية جنوبية سابقة
جانب من مناورات عسكرية أميركية- كورية جنوبية سابقة

قال الرئيس دونالد ترامب إن لا حاجة لإنفاق الكثير من الأموال على المناورات العسكرية مع كوريا الجنوبية، لكنه حذر من أنه قد يستأنفها على الفور.

ونقل ترامب عبر سلسلة تغريدات الأربعاء بيانا للبيت الأبيض جاء فيه أن الرئيس لديه شعور قوي أن الصين تضغط بشدة على كوريا الشمالية، بسبب الخلافات التجارية الكبيرة بين واشنطن وبكين.

وأشار الرئيس إلى أن الصين تقدم مساعدات لكوريا الشمالية منها المال والوقود والأسمدة والعديد من السلع الأخرى، معتبرا أن هذا الأمر "غير مفيد".

وقال البيان إن "الرئيس يعتقد أن علاقته مع (زعيم كوريا الشمالية) كيم جونغ أون جيدة للغاية ودافئة، ولا يوجد سبب في الوقت الحالي لإنفاق مبالغ مالية كبيرة على المناورات العسكرية المشتركة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية"، لكنه أكد أنه سيبدأ المناورات مع كوريا الجنوبية واليابان على الفور لو اختار هذا الأمر، وفي حال حدوث ذلك، ستكون "أكبر بكثير من أي وقت مضى".

وبالنسبة للنزاعات التجارية والخلافات الأخرى بين واشنطن وبكين، أكد البيان أنها ستحل في الوقت المناسب من قبل الرئيس ترامب ونظيره الصيني شي جينبينغ.

وكان الجيشان الأميركي والكوري الجنوبي قد أعلنا في حزيران/يونيو تعليق المناورات المشتركة التي كانت مقررة بين الجانبين في آب/أغسطس، بعد بضعة أيام على القمة التاريخية التي جمعت الرئيس ترامب وكيم في سنغافورة.

وأرجأت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي زيارة وزير الخارجية مايك بومبيو إلى بيونغ يانغ، مشيرة إلى عدم إحراز تقدم في نزع الأسلحة النووية لكوريا الشمالية، لكنها أبقت الباب مفتوحا لمحادثات مستقبلية.

 

أميركا تختار 5 شركات لانتاج لقاح فيروس كورونا
أميركا تختار 5 شركات لانتاج لقاح فيروس كورونا

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجمعة إن الولايات المتحدة أنتجت بالفعل مليوني جرعة لقاح لفيروس كورونا المستجد وإنها "جاهزة للاستعمال" بمجرد أن يتحقق العلماء ما إذا كانت آمنة وفعالة، وفق ما نقل "سي إن بي سي".

وأضاف ترامب خلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض"يتم إحراز تقدم هائل بشأن اللقاحات، في الواقع نحن مستعدون للبدء من حيث النقل والخدمات اللوجستية".

ورفض المستشار الصحي في البيت الأبيض الدكتور أنتوني فوتشي، الذي يشارك في الجهود الأميركية لإنتاج لقاح، التعليق على ما قاله ترامب في وقت لاحق من يوم الجمعة، قائلا: "لم أسمعه يقول ذلك".

وأضاف تقرير الموقع  أن إدارة ترامب اختارت خمس شركات كأكثر المرشحين على الأرجح لإنتاج لقاح للفيروس، ولم يذكر يوم الجمعة على أن أي منها بدأت إنتاج اللقاح.

وبسبب الوباء، يعمل مسؤولو الصحة والباحثون الأميركيون على تسريع تطوير اللقاحات المرشحة من خلال الاستثمار في مراحل متعددة من البحث على الرغم من أن القيام بذلك يمكن أن يكون بلا طائل إذا ثبتت عدم فاعلية أو سلامة اللقاح.

ويأمل المسؤولون والعلماء الأميركيون أن يكون لقاح كورونا جاهزا في النصف الأول من عام 2021.

وقال ترامب الجمعة إن المسؤولين الأميركيين "يفهمون المرض الآن". ومع ذلك، قال العلماء إنهم ما زالوا لا يفهمون بشكل كامل الجوانب الرئيسية للفيروس، بما في ذلك كيفية استجابة الجهاز المناعي بمجرد تعرض الشخص لكورونا.

قالت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها الجمعة إن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة ارتفع إلى مليون و862 ألفا و656 حالة بزيادة 20555 حالة على إحصائها السابق موضحة أن عدد حالات الوفاة ارتفع بواقع 1035 حالة إلى 108064 حالة.