الطائرة الإماراتية
الطائرة الإماراتية

وضعت طائرة تابعة للخطوط الجوية الإماراتية في حجر صحي في مطار جون كينيدي الدولي في نيويورك الأربعاء بعد ورود تقارير بوجود حالات مرض بين الركاب خلال رحلة قادمة من دبي.

وأكدت الخطوط الإماراتية صحة النبأ​​، وقالت في تغريدة على تويتر إن حوالي 10 أشخاص على متن الرحلة EK203 بين دبي ونيويورك شعروا بالمرض خلال الرحلة.

وأضافت الإماراتية أنه الركاب المرضى خضعوا لفحوصات طبية احترازية من السلطات الصحية المحلية مباشرة بعد وصولهم إلى نيويورك.

وأعلن إريك فليبس المتحدث باسم عمدة نيويورك بيل دي بلازيو في تغريدة أن ​​السلطات سمحت لـ432 مسافرا بمغادرة الطائرة وأن ثمانية يخضعون للإسعافات في المطار.

​​

 

​​ وتحدثت وسائل إعلام أميركية في وقت سابق عن أن عدد المرضى يتجاوز 100 من ركاب الطائرة التي كانت تقل 500 شخص.

وقالت وسائل الإعلام الأميركية إن الرحلة وضعت في الحجر الصحي فور نزولها في نيويورك في حدود الساعة الـ9:20 صباحا، وإن المسافرين المرضى كانوا يعانون من ارتفاع في الحرارة ومن سعال شديد.

وغردت الصحافية الأميركية كارولاين بتريكيس بفيديو من داخل الطائرة.​

​​​

وكان مسؤولون من وكالة المراكز الوطنية لمكافحة الأمراض واتقائها (CDC) في المطار وفق محطة WNBC المحلية، لكنهم لم يردوا على طلب للتعليق.

ونقلت محطة CBS New York المحلية عن مصدر حكومي قوله إن "ما من دليل على وجود قضية إرهاب أو أمن"، مضيفة أن مصادر إمارتية أبلغت المسؤولين الأميركيين بأن الحادث يبدو أنه ناجم عن تسمم غذائي.

وكان إريك فليبس المتحدث باسم عمدة نيويورك بيل دي بلازيو قد كتب في تغريدة على تويتر أن الركاب يغادرون الطائرة الواحد تلو الآخر فيما تقوم الجهات الصحية بمعاينة كل منهم بحثا عن أي أعراض والسماح لمن لا يحتاج لمتابعة بالتوجه إلى خدمة الجمارك لمتابعة إجراءات الدخول إلى الولايات المتحدة.​​

​​

وغرد لاري كوهن الذي كان على متن الطائرة الإماراتية بعدة صور لما يجري حوله.

 

​​

​​​​

​​

وكتب كوهن أن السلطات سمحت للركاب بمغادرة الطائرة وأنه وصل إلى نقطة الجمارك.​​

​​​​

​​​​

​​

وكتب أخيرا: ​​"سعيد أنني انتهيت من إجراءات الجمارك وفي طريقي إلى المنزل والآخرون أيضا".

​​

من الممكن استخدام الميزة لحذف المنشورات بشكل فردي أو بالجملة.
من الممكن استخدام الميزة لحذف المنشورات بشكل فردي أو بالجملة.

ترتقب الأوساط التقنية إطلاق موقع فيسبوك خاصية جديدة تحمل اسم "إدارة النشاط"، تتيح للمستخدم حذف منشوراته القديمة بطريقة سهلة.

ومن الممكن استخدام هذه الميزة الجديدة لحذف المنشورات بشكل فردي أو بالجملة لمن يرغب بحذف مجموعة معينة منها سويا.

وقال موقع التواصل الاجتماعي إن الخاصية الجديدة تتيح للمستخدم غربلة منشوراته باتباع آلية تساعد في العثور على منشورات مرتبطة بأشخاص محددين، أو ضمن نطاق زمني محدد، وفقا لموقع "ذي فيرج" التقني.

وبحسب فيسبوك، فإن الخاصية الجديدة تهدف إلى تسهيل الأمر على الشخص للتحكم بطريقة حضوره على الموقع "لتعكس بشكل أكثر دقة من أنت اليوم".

وعلى سبيل المثال، ستكون هذه الميزة مفيدة لمن يرغبون بحذف محتوى قديم قد يكونوا نشروه في مرحلة كانوا أقل نضجا فيها، لدى تقدمهم لوظائف معينة بعد تخرجهم، أو من يرغبون بحذف محتوى يذكرهم بعلاقة قديمة.

وسيقدم الموقع طريقتين لحذف المنشورات من الحساب الشخصي، تتمثل الأولى بإرسالها إلى سلة مهملات افتراضية، حيث ستختفي من الظهور العام فورا، ليتم حذفها بشكل نهائي بعد 30 يوما.

أما الآلية الأخرى فتتمثل بخيار لأرشفة المحتوى، حيث تختفي من الظهور العام وتبقى متاحة للمستخدم بشكل خاص.

ويتيح موقع تويتر كذلك الفرصة لمستخدمه لحذف تغريدات سابقة، إلا أنه لا يقدم ميزة الحذف الجماعي لها، الأمر الذي قد يسبب إزعاجا للبعض بالاطلاع على منشوراتهم القديمة التي يصعب تدقيقها وحذفها بشكل سريع.

وحتى اليوم، يجد مستخدم تويتر نفسه بحاجة للجوء لتطبيقات خارجية لحذف التغريدات بشكل جماعي.