جانب من مؤتمر صحافي عقب الاجتماع الأميركي الهندي في نيودلهي
جانب من مؤتمر صحافي عقب الاجتماع الأميركي الهندي في نيودلهي

أجرى وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ووزير الدفاع جيم ماتيس الخميس محادثات مع نظيرتيهما الهنديتيين سوشما سواراج ونيرمالا سيثارامان في نيودلهي تناولت الشراكة بين البلدين ومعالجة قضايا شائكة بينها الخلاف التجاري وشراء الهند معدات عسكرية روسية.

ويقول الجانبان إن اللقاء دليل على تحسن العلاقات الأميركية الهندية في السنوات الأخيرة، وصرح بومبيو في بداية القمة "نحن ندعم بروز الهند كقوة عالمية رائدة". 

ويسعى البلدان إلى تعميق العلاقات بينهما لمواجهة الصين التي تتزايد قوتها الاقتصادية والعسكرية. وفي إشارة واضحة إلى الصين ومبادرتها "الحزام والطريق" التي تغرق الدول النامية بالقروض لتمويل مشاريع البنى التحتية والتي تعجز هذه الدول أحيانا عن سدادها، قال بومبيو إن الولايات المتحدة والهند ترغبان في تحقيق "الحقوق والحريات الأساسية ومنع الإكراه الاقتصادي الخارجي". 

وقالت سواراج إن الهند تولي "أهمية بالغة" لشراكتها الاستراتيجية مع الولايات المتحدة وتعتبر أميركا "الشريك المفضل". 

وفي 2016 اعتبرت واشنطن الهند "شريكا دفاعيا كبيرا" وهو ما جعل من الأسهل على البلدين إبرام صفقات أسلحة. 

ويتوقع أن تتطرق المحادثات كذلك إلى توسيع مدى وتعقيد التدريبات العسكرية المشتركة. وتقترب الهند والولايات المتحدة من التوقيع على اتفاق يضمن توافق وأمان الاتصالات بين جيشي البلدين. 

المصدر: أ ف ب

 

بلدان أمريكا اللاتينية أهملت لسنوات زيادة الإستثمار في الرعاية الصحية العامة
بلدان أمريكا اللاتينية أهملت لسنوات زيادة الإستثمار في الرعاية الصحية العامة

تخطت حصيلة ضحايا فيروس كورونا المستجد في البرازيل، الثلاثاء، عتبة الـ30 ألفا، بعدما حصد الوباء في يوم واحد أرواح 1262 مصابا، في حصيلة يومية قياسية، كما أعلنت وزارة الصحة.

وقالت الوزارة إن جائحة كوفيد-19 حصدت لغاية الثلاثاء في البرازيل، البلد الذي يأوي 212 مليون نسمة، أرواح 31199 شخصا.

وأشارت الوزارة إلى أن الساعات الأربع والعشرين الفائتة سجلت حصيلة وفيات يومية تتخطى الحصيلة اليومية القياسية السابقة والتي بلغت في 21 مايو 1188 وفاة. 

وبهذه الحصيلة تكون البرازيل في المرتبة الرابعة من حيث عدد الوفيات في العالم بعد الولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا.

ولكن البرازيل تعتبر الثانية في العالم بعد الولايات المتحدة من حيث عدد الإصابات، التي بلغت في مجملها حتى الآن أكثر من 555 ألف حالة، بينها 28936 حالة إصابة سجلت خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية فقط.

وتخطط عدة دول بأميركا اللاتينية فتح أعمالها جزئيا، من بينها البرازيل، على الرغم من الارتفاع الملحوظ في الحالات الجديدة بكوفيد-19.