المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر ناورت
هيذر ناورت

قالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر ناويرت الخميس، إن السفير السعودي لدى واشنطن متوجه إلى الرياض وأن الإدارة الأميركية تتوقع منه لدى عودته معلومات عن الصحافي السعودي المختفي جمال خاشقجي.

وأوضحت ناويرت في حديثها للصحافيين "أعلمت أنه متوجه إلى بلده ونتوقع منه بعض المعلومات لدى عودته".

تحديث 19:45 ت.غ

دعا السيناتور بوب كوكر رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي الخميس إلى فرض عقوبات على "أعلى مستويات" الحكومة السعودية في حال ثبوت تورطها في اختفاء الصحافي جمال خاشقجي في تركيا.

جاءت تصريحات كوركر فيما يستعد محققون أتراك لدخول مبنى القنصلية السعودية في مدينة اسطنبول حيث اختفى خاشقجي بعد دخوله إليها يوم الثاني من تشرين الأول /أكتوبر الجاري.

وقال السيناتور الجمهوري للصحافيين في العاصمة واشنطن الخميس "إذا تبين أن ما نظنه صحيح فينبغي فرض عقوبات كبيرة على أعلى المستويات".

فريق عمل مشترك

وقد أعلن المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين الخميس أنه سيتم تشكيل فريق عمل تركي سعودي مشترك للتحقيق في اختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

وأكد المتحدث لوكالة أنباء الأناضول أن هذا القرار اتخذ بناء على طلب من السعودية.

وقال إن التحقيق سيشمل "كل جوانب" القضية.

ويتصاعد الضغط على السعودية التي تعتبر حليفا مقربا للولايات المتحدة، لكشف مصير خاشقجي المنتقد البارز لسياسات المملكة والذي كان يقيم في العاصمة الأميركية واشنطن.

وكان خاشقجي دخل قنصلية بلاده في تركيا لاستصدار وثيقة تتعلق بزواجه من خطيبته التركية خديجة جنكيز التي انتظرته لساعات على باب القنصلية دون جدوى.

وفي وقت مبكر الخميس قال الرئيس دونالد ترامب للصحافيين في البيت الأبيض إن عليه "معرفة ما حدث.. وربما نكون اقتربنا أكثر مما تظنون".

فلويد توفي بعد حادثة الاعتقال العنيف
فلويد توفي بعد حادثة الاعتقال العنيف

أظهر مقطع فيديو جديد انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي لحظة احتجاز جورج فلويد من قبل أفراد إدارة شرطة مينيابوليس، وفق ما نقلت شبكة "ان بي سي نيوز" الأميركية.

ويظهر الفيديو الجديد فلويد، الذي أشعل موته غضبا في أميركا، على الأرض ومعه العديد من الضباط الذين جاؤوا لاعتقاله.

وقال موقع الشبكة إن الفيديو صور من الجانب الآخر من الشارع ويظهر  ضغط ضابط شرطة أبيض بركبته على رقبة فلويد ذي البشرة السوداء، وأضافت الشبكة أن الفيديو سجل قبل الفيديو الأول الذي انتشر أول مرة.

وفي بداية الفيديو الجديد، يمكن رؤية ثلاثة ضباط يرتدون الزي الرسمي الذي يطابق الزي الذي يظهر في الفيديو الأول على الأرض مع فلويد، في حين يقف ضابط رابع في مكان قريب.

وتوفي فلويد بعد نقله إلى المسشتفى، وأشعل موته غضبا كبيرا بعد انتشار فيديو يظهر عنف الشرطة.

وظهر في الفيديو، شرطي يضع ركبته فوق عنق فلويد المطروح أرضا وهو يقول للشرطي "لا أستطيع التنفس لا أستطيع التنفس.. لا تقتلني".

وشهدت مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا الأميركية عمليات نهب ومواجهات بين المحتجين وقوات الأمن، بعد انتشار القصة والفيديو الذي ظهر فيه فلويد.

وأمر الرئيس الأميركي دونالد ترامب مكتب التحقيقات الفيدرالي بالتحقيق في القضية من أجل تحقيق العدالة.

وطالبت عائلة جورج فلويد الأفريقي الأميركي البالغ من العمر 46 عاما الذي توفي بعد توقيفه بعنف، الأربعاء بمحاسبة رجال الشرطة المتورطين بالقتل.