دونالد ترامب خلال حديثه في مطار إيلكو- نيفادا
دونالد ترامب خلال حديثه في مطار إيلكو- نيفادا

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب السبت إنه ليس راضيا عن التفسير الذي قدمته السعودية للملابسات المحيطة بمقتل الصحفي جمال خاشقجي في إسطنبول.

وأضاف ترامب للصحافيين في مطار إيلكو في ولاية نيفادا أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ربما لم يكن على علم بمقتل الصحافي.

وحذر ترامب من وقف مبيعات الأسلحة للرياض، وقال إن هذا الإجراء سيضر بالاقتصاد الأميركي "أكثر بكثير مما سيضر" بالسعودية، مشيرا إلى أنه "يمكننا القيام بأمور أخرى، بما في ذلك فرض عقوبات".

وأضاف "أعتقد أن هذه المبيعات تمثل أكثر من مليون فرصة عمل وبالتالي فإنه ليس أمرا بناء بالنسبة إلينا أن نلغي طلبية مماثلة".

عاصفة استوائية قوية تهدد أميركا
عاصفة استوائية قوية تهدد أميركا

حذر خبراء الأرصاد الجوي في الولايات المتحدة، الثلاثاء، من تشكل عاصفة استوائية ثالثة بخليج المكسيك تسمى كريستوبال.

وكانت العاصفة ظهر الثلاثاء تدور فى خليج كامبيتشي، حسب مركز الأعاصير الوطني في ميامي.

ووصول كريستوبال إلى خليج المسكيك سيجعل عدد العواصف التي ضربت المنطقة باكرا، قياسيا، بحكم أن موسم الأعاصير الأطلسي يبدأ عادة في أول يونيو. 

وقال مركز الأعاصير الوطني من مقره في ميامي إن العاصفة كريستوبال سوف تنتج رياحا قوية بسرعة 40 ميلاً (65 كيلومترًا) في الساعة، عندما تحوم على بعد 140 ميلا من مدينة كامبيتشي المكسيكية في شبه جزيرة يوكاتان.

وتوقع المركز أن تتحرك العاصفة ببطء، لتبقى في خليج كامبيتشي الجنوبي حتى مساء الأربعاء. وتم إصدار تحذير من العاصفة الاستوائية من كامبيتشي إلى فيراكروز.

وكان من المتوقع أن تنتقل العاصفة كريستوبال إلى خليج المكسيك، لكن من السابق لأوانه التنبؤ بما إذا كانت سوف تضرب الساحل الجنوبي الشرقي للولايات المتحدة. وقال مركز الأعاصير الوطني إن "اشتداد العاصفة ممكن خلال اليوم التالي أو بعده".

وكانت العاصفة مسماة في الأصل باسم "أماندا" عندما تشكلت أولا كعاصفة موسمية في المحيط الهادئ، وقد أسفرت حينها عن مقتل 18 شخصًا على الأقل أثناء عبورها فوق أميركا الوسطى، قبل إعادة تسميتها باسم كريستوبال في الخليج.

وقال فيليب كلوتزباخ خبير الأرصاد الجوي في جامعة كولورادو إن آخر مرة تشكلت فيها عاصفة استوائية ثالثة في وقت مبكر من الموسم كانت عام 2016، عندما تكونت كولين في 5 يونيو، أي بعد ثلاثة أيام من كريستوبال. وقد بدأت سجلات هذه القياسات في عام 1851.

وسابقا، شهد هذا العام تشكل عاصفتين استوائيتين هما آرثر وبيرثا، قبل أسابيع من الانطلاق الرسمي لموسم الأعاصير الأطلسية، والذي يستمر من 1 يونيو إلى 30 نوفمبر.

وحذر خبراء الأرصاد الجوية من عواصف نشطة جدا خلال  هذا العام، مقارنة بالأعوام السابقة.