قوات أمن روسية - أرشيف
قوات أمن روسية - أرشيف

قال مسؤول محلي الأربعاء إن شخصا قتل وأصيب ثلاثة آخرون إثر انفجار قنبلة عند مدخل فرع محلي لوكالة الاستخبارات الروسية.

وأوضح حاكم إقليم أركانغليسك إيغور أورلوف لوكالات الأنباء الروسية أن العبوة الناسفة انفجرت عند مدخل مكتب وكالة الاستخبارات في مدينة أشانغليسك الواقعة شمالي روسيا.

وأضاف أورلوف أن السلطات عززت الإجراءات الأمنية في جميع المكاتب الحكومية عقب الهجوم.

وأكدت اللجنة الوطنية الروسية لمكافحة الإرهاب وقوع الانفجار، وقالت إن الرجل الذي قتل كان يحمل العبوة الناسفة التي انفجرت بين يديه.

وأوضحت في بيان أنه "حسب المعلومات الأولية فإن الشخص الذي دخل المبنى أخرج من كيس جسما غير محدد انفجر بعد فترة بين يديه ونتيجة ذلك أصيب بجروح قاتلة".

السود أكثر عرضة للوفاة بفيروس كورونا من البيض بنسبة بين 10 و50 في المئة
السود أكثر عرضة للوفاة بفيروس كورونا من البيض بنسبة بين 10 و50 في المئة

أظهرت دراسة رسمية أن السود والآسيويين في إنكلترا الأكثر عرضة للوفاة بنسبة تصل إلى 50% إذا أصيبوا بفيروس كورونا، مما يعزز تقارير سابقة أشارت إلى أن الأقليات العرقية في وضع أشد خطورة.

وأظهر التقرير الذي أعدته إدارة الصحة العامة في إنكلترا لبحث الفوارق في كيفية تأثير المرض على القطاعات المختلفة من الناس أن هناك اختلافا واضحا في تأثيره على الأقليات العرقية، مؤكداً أن أعداد الوفيات بين كبار السن أعلى بكثير.

ويجيء التقرير في وقت أبرز فيه مسؤول بمكتب حقوق الإنسان في الأمم المتحدة "الأثر المدمر" للمرض على تلك الفئات في بريطانيا وغيرها من الدول.

وورد في تقرير إدارة الصحة العامة في إنكلترا "معدلات الوفاة من كوفيد-19 أعلى بين المجموعات العرقية السوداء والآسيوية مقارنة بالمجموعات العرقية البيضاء".

وقال إن العرقيات الوافدة من بنغلادش أكثر عرضة للوفاة من البريطانيين البيض بواقع الضعف تقريبا.

وذكرت الدراسة أن ذوي الأصول الصينية والهندية والباكستانية وغيرهم من العرقيات الآسيوية وكذلك الوافدين من منطقة الكاريبي أو غيرهم من ذوي البشرة السمراء أكثر عرضة للوفاة من المجموعات البريطانية البيضاء بنسبة بين 10 و50 %.

وتتوافق نتائج الدراسة مع تقرير بثه مكتب الإحصاءات الوطني الشهر الماضي ومع تقارير أخرى من فنلندا والولايات المتحدة.

وذكرت إدارة الصحة العامة أن الفارق الأكبر في معدلات الوفاة كان بين الفئات العمرية، إذ أن مصابي الفيروس ممن تجاوزوا الثمانين عاما أكثر عرضة 70 مرة للوفاة ممن هم دون الأربعين، كما أن الرجال أكثر عرضة للوفاة من النساء، ومعدلات الوفاة أعلى كذلك في المناطق الفقيرة.