جون بولتون
جون بولتون

قال مستشار الأمن القومي جون بولتون الاثنين إن عقوبات أميركية إضافية ستفرض على إيران، وذلك بعد دخول الحزمة الثانية من العقوبات حيز التنفيذ.

وقال بولتون في مقابلة مع شبكة فوكس نيوز، "لن نكتفي بهذه العقوبات، لن نكون راضين ببساطة عن مستوى العقوبات الذي كان في عهد أوباما عام 2015.. المزيد قادم".

ودخلت الحزمة الثانية من العقوبات الأميركية على إيران الاثنين حيز التنفيذ وتشمل هذه المرة قطاعي النفط والمصارف.

والقرار الأميركي يعني منع كل الدول أو الكيانات أو الشركات الأجنبية من دخول الأسواق الأميركية في حال قررت المضي قدما بشراء النفط الإيراني أو مواصلة التعامل مع المصارف الإيرانية.

أظهر إحصاء لرويترز ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 7 مليون شخصا
أظهر إحصاء لرويترز ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 7 مليون شخصا

أظهر إحصاء لوكالة رويترز ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا في أنحاء العالم إلى أكثر من سبعة ملايين شخص يوم السبت مع زيادة عدد الحالات في البرازيل والهند.

ويوجد حوالي 30 في المئة من الإصابات أو مليوني حالة داخل الولايات المتحدة، بينما سجلت أميركا اللاتينية ثاني أعلى حصيلة بما يزيد على 15 في المئة من حالات الإصابة.

واقترب عدد الوفيات جراء الفيروس من 400 ألف حالة على مستوى العالم، وسجلت الولايات المتحدة زهاء ربع عدد الوفيات لكن الضحايا في أميركا الجنوبية يزدادون بوتيرة سريعة.

ويوازي عدد الوفيات جراء الإصابة بالفيروس في خمسة أشهر فقط عدد الوفيات السنوية بسبب الملاريا وهو أحد أشد الأمراض المعدية فتكا في العالم.

إشارة إلى أن أول وفاة بالفيروس أعلنت في العاشر من يناير بمدينة ووهان الصينية، واستغرق الأمر حتى مطلع أبريل لاجتياز رقم مئة ألف وفاة، وارتفع عدد الوفيات من 300 ألف إلى 400 ألف في 23 يوما فقط.

وبلغ عدد الوفيات بالفيروس في الولايات المتحدة نحو 110 آلاف وهو الأكبر في العالم حاليا.

يذكر أن فيروس كورونا ظهر لأول مرة في مدينة ووهان الصينية بالقرب من سوق الحيوانات الرطبة في أواخر ديسمبر الماضي، وتشير تقارير إعلامية واستخباراتية ودراسات علمية إلى أن فيروس كورونا قد يكون تسرب من أحد مختبرات ووهان، وأنه ظهر قبل إعلان الصين بفترة طويلة لكنها تسترت على المعلومات.

وطالبت أكثر من 100 دولة حول العالم في مقدمتها أميركا وأستراليا بالتحقيق في أصل فيروس كورونا وكيفية تعامل الحكومة في بكين مع الأمر.