وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس ونظيره القطري خالد العطية
وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس ونظيره القطري خالد العطية

قالت وزارة الدفاع الأميركية الثلاثاء إن الولايات المتحدة تتطلع إلى رفع قدرات قاعدة العديد الجوية في قطر وتطويرها، وذلك على هامش زيارة لوزير الدفاع القطري خالد العطية إلى مقر البنتاغون.

وأوضحت المتحدثة باسم البنتاغون لشؤون القيادة الوسطى والخلج ريبيكا ريباريتش لـ "الحرة" أن الوفد القطري برئاسة العطية عرض على وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس خطة لتوسيع القاعدة العسكرية الأميركية بتمويل من الحكومة القطرية.

وأضافت ريباريتش أن الجانب الأميركي سيطلع على تفاصيل العرض وأن المحادثات بين الجانبين قد تفضي إلى اتفاق حول المسألة.

وكان ماتيس أشاد خلال لقائه العطية بدور قطر في دعم جهود حلف شمال الأطلسي (الناتو) في أفغانستان، مؤكدا على متانة العلاقات العسكرية الثنائية بين واشنطن والدوحة.

وقالت ريباريتش لـ "الحرة" إن لقاء ماتيس والعطية هو "تأكيد على الشراكة الاستراتيجية والأمنية بين واشنطن والدوحة"، وإن الوزيرين ناقشا مجموعة من القضايا الأمنية والعسكرية تشمل محاربة الإرهاب والتصدي لنشاط تنظيم داعش ودعم قطر لمهمة الناتو في أفغانستان.

وعلمت الحرة أن من المتوقع أن يزور العطية الأربعاء البيت الأبيض ووزارتي الخارجية والأمن الوطني.

وسيجتمع وزير الدفاع القطري الأربعاء مع وزيرة الأمن الوطني كريستين نيلسين، إذ من المتوقع أن ينقل رغبة الحكومة القطرية في تعزيز التعاون معها ضمن إطار تطوير وسائل حماية الحدود.

وقالت مصادر حكومية أميركية لـ "الحرة" إن الجانب القطري أبلغ واشنطن بقلقه المتواصل من الحصار المفروض عليه من جانب السعودية، وهو بالتالي يتطلع إلى تحسين وسائل حماية حدوده المشتركة معها من خلال أنظمة رادار ومسح جغرافي متطورة، متخصصة في أمن الحدود. 

 

نتانياهو واضعا كمامة زرقاء داخل قاعة المحكمة أثناء محاكمته
نتانياهو واضعا كمامة زرقاء داخل قاعة المحكمة أثناء محاكمته

كشفت مصادر صحفية إسرائيلية، الاثنين، عن إصابة موظف في مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو بفيروس كورونا، مشيرة إلى أن نتانياهو "لا يخضع للحجر حاليا".

وقال كبير المراسلين السياسيين في صحيفة جيروزالم بوست، جيل هوفمان، إن "الموظف كان مع نتانياهو السبت الماضي، مما قد يدخل رئيس الوزراء إلى الحجر الصحي مجددا".

وأضاف هوفمان في تغريدة على تويتر إن السلطات تحاول اكتشاف مدى اقتراب الموظف من رئيس الوزراء خلال المدة التي التقيا بها.

وفي تغريدة أخرى قال هوفمان إن "رئيس الوزراء لا يخضع للحجر الصحي حاليا، وقد خضع له مرتين في السابق".

ودخل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتاانياهو إلى الحجر للمرة الثانية بداية أبريل الماضي بعد أن كان قد اجتمع بوزير الصحة يعقوب ليتسمان الذي تبين أنه مصاب بفيروس كورونا.