مايك بنس يتحدث في قمة منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا المحيط الهادئ (أبيك)
مايك بنس يتحدث في قمة منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا المحيط الهادئ (أبيك)

أكد مايك بنس نائب الرئيس الأميركي السبت أن الولايات المتحدة ستحاسب قتلة جمال خاشقجي.

تصريحات بنس تأتي عقب تقارير إعلامية ذكرت أن وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية "سي آي آيه" خلُصت إلى أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان هو من أمر بقتل الصحافي في اسطنبول الشهر الماضي.

وقال بنس على هامش قمة منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا المحيط الهادئ (أبيك) في بابوا غينيا الجديدة، إن واشنطن "عازمة على محاسبة جميع المسؤولين عن عملية القتل تلك"، واصفا إياها بـ"عمل فظيع" و"إهانة لصحافة حرة ومستقلة".

وأضاف "سنتابع الحقائق" لكنه رفض التعليق على معلومات سرية.

وقالت "واشنطن بوست" إن الـ"سي آي آيه" خلصت إلى أن 15 سعوديا توجهوا على متن طائرة حكومية إلى اسطنبول وقتلوا خاشقجي بعد دخوله القنصلية السعودية.

وبحسب "واشنطن بوست"، فقد نصح خالد بن سلمان الصحافي خاشقجي بالتوجه إلى القنصلية السعودية في اسطنبول للحصول على المستندات التي كان بحاجة إليها لإتمام إجراءات ارتباطه بخطيبته التركية، مؤكدا له أنه لن يتعرض لأذى.

وفي حال تأكدت المعلومات فإنها ستناقض التحقيق السعودي الذي أبعد الشبهات عن ولي العهد في هذه القضية.

وأكد بنس أن الولايات المتحدة تريد إيجاد وسيلة للحفاظ على "شراكة قوية وتاريخية" مع المملكة العربية السعودية.

وفرضت وزارة الخزانة الأميركية الخميس عقوبات على 17 شخصا بينهم مقربون من ولي العهد وطرحت تنسيق الجهود بين الرياض وواشنطن لتفادي فرض الكونغرس الأميركي عقوبات أقسى.

وامتنع الرئيس دونالد ترامب عن تحميل ولي العهد المسؤولية مباشرة لكنه اتفق الجمعة مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان "على إلقاء الضوء على كل جوانب جريمة قتل جمال خاشقجي وعلى ألا يتم طمس أي شيء".

 

تجري السعودية محادثات مع الحوثيين منذ سبتمبر الماضي
تجري السعودية محادثات مع الحوثيين منذ سبتمبر الماضي

رحب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، بإعلان قيادة القوات المشتركة للتحالف عن وقف إطلاق للنار من جانب واحد يبدأ في التاسع من أبريل لمدة أسبوعين ويشمل جميع العمليات العسكرية البرية والبحرية والجوية في اليمن. 
 
وكان التحالف بقيادة الرياض في اليمن أعلن مساء الأربعاء نافذة لإحلال السلام في البلد الغارق في الحرب بإعلانه وقفا لإطلاق النار من جانب واحد للتركيز على مكافحة فيروس كورونا وتهيئة الظروف لبدء محادثات مع الحوثيين لإنهاء النزاع.

وقال التحالف في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس" إنه "يعلن عن وقف إطلاق نار شامل في اليمن لمدة أسبوعين اعتبارا من يوم الخميس" في الساعة 12 ظهراً بالتوقيت المحلي (09,00 ت غ)، مشيرا إلى أن مدة الهدنة "قابلة للتمديد".
 
يأتي إعلان وقف إطلاق النار لدعم عملية السلام التي تقودها الأمم المتحدة، وبناء على دعوة الأمين العام للأمم المتحدة لوقف إطلاق النار في عموم البلاد لتجنب المخاطر الجسيمة للانتشار المحتمل لفيروس كوفيد-19 في اليمن. 

وقال غريفيث: "أنا ممتن للمملكة العربية السعودية والتحالف العربي لتمييزهم لحساسية المرحلة التي تمر بها اليمن، وتجاوبهم مع الطبيعة الحرجة لهذه المرحلة. يجب على الأطراف أن تستغل هذه الفرصة وتتوقف فورا عن كل الأعمال العدائية بشكل عاجل وتمضي قدما نحو تحقيق سلام شامل ومستدام".

وأمل المبعوث الأممي الخاص أن يخلق إعلان وقف إطلاق النار من جانب التحالف بيئة مواتية لإبرام الأطراف لهذه الاتفاقات في المستقبل القريب.

من جهته، قال القيادي بجماعة الحوثي، محمد علي الحوثي، إن جماعته قد سلمت رؤيتها لوقف إطلاق النار للمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث.

وأضاف الحوثي في تصريحات صحفية "أوضحت له (مارتن) اليوم، أن (الرؤية) مبنية على حلول مكتملة"، مؤكدا عدم قبولهم الحلول "المجتزأة أو المرقعة"، على حد تعبيره.

وأشار الحوثي إلى أن أي حل أو هدنة يتم الموافقة عليها، ستطرح في استفتاء شعبي.

وتجري السعودية محادثات غير رسمية مع الحوثيين منذ أواخر سبتمبر لخفض التصعيد.