طفل يمني مهدد بالموت جوعا
طفل يمني مهدد بالموت جوعا

قالت منظمة "أنقذوا الأطفال" (Save the Children) الأربعاء إن حوالي 85 ألف طفل دون سن الخامسة قد يكونوا توفوا بسبب الجوع والأمراض المرتبطة به منذ تصاعد النزاع في اليمن مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري في 2015.

وأوضحت المنظمة أنها استعانت ببيانات للأمم المتحدة لتقييم معدلات الوفيات لدى الأطفال الذين تقل أعمارهم عن الخامسة ويعانون من سوء التغذية الحاد في الفترة بين نيسان/أبريل 2015 وتشرين الأول/أكتوبر 2018.

وتابعت المنظمة في تقرير أن "84700 طفل تقريبا كانوا يعانون من سوء التغذية الحاد الوخيم قد يكونوا توفوا" في هذه الفترة.

وقتل في اليمن منذ بدء عمليات التحالف في آذار/مارس 2015 ضد الحوثيين نحو 10 آلاف شخص، بحسب الأمم المتحدة التي تقول إن النزاع المتواصل منذ 2014 تسبب بأكبر أزمة إنسانية في العالم.

ويواجه نحو 14 مليون يمني خطر المجاعة، وفقا للأمم المتحدة.

اعتقال 58 شخصا في لوس أنجلوس بتهمة خرق حظر التجول
اعتقال 58 شخصا في لوس أنجلوس بتهمة خرق حظر التجول

أفاد مراسل الحرة في مدينة لوس أنجلوس عن اعتقال ٥٨ متظاهرا سلميا بتهمة خرق حظر المفروض، بعد أن طوقتهم قوات الشرطة ونفذت عملية اعتقال جماعي.

ويعتبر خرق حظر التجول جنحة وترافقها غرامة قد اصل إلى ألف دولار أميركي.

اعتقال 58 شخصا في لوس أنجلوس بتهمة خرق حظر التجول
اعتقال 58 شخصا في لوس أنجلوس بتهمة خرق حظر التجول

وكانت لوس أنجلوس شهدت خلال الأيام الماضية احتجاجات عنيفة واشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن، كما شهدت عمليات سلب ونهب على خلفية المظاهرات المنددة بمقتل الشاب الأميركي جورج فلوريد على يد شرطي.

الشرطة الأميركية تعتقل 58 شخصا في لوس أنجلوس كسروا حظر التجول
الشرطة الأميركية تعتقل 58 شخصا في لوس أنجلوس كسروا حظر التجول

وخلال الأيام الماضية ردد المتظاهرون هتافات "الحياة للسود" على بعد أمتار فقط من دروع الضباط، واستخدمت الشرطة حينها هراوات، وأطلقت الرصاص المطاطي، في محاولة لبسط الأمن، مما دفع عمدة لوس أنجلوس، إيريك غراسيتي، إلى إعلان حظر تجول في المدينة الواقعة في ولاية كاليفورنيا الأميركية.

اعتقال جماعي لـ58 شخصا بتهمة خرق حظر التجول في لوس أنجلوس
اعتقال جماعي لـ58 شخصا بتهمة خرق حظر التجول في لوس أنجلوس

كما استدعت معظم الولايات ومنها ولاية كاليفورنيا عناصر الحرس الوطني، للمشاركة في مكافحة الاحتجاجات وأعمال السلب والنهب التي شهدتها أكثر من 140 مدينة أميركية حتى الآن.

وقد لوح ترامب، الاثنين، من حديقة البيت الأبيض، بنشر قوات الجيش لوقف أعمال العنف في البلاد التي تشهد موجة غضب تاريخية، وقال "إذا رفضت مدينة أو ولاية اتخاذ القرارات اللازمة للدفاع عن أرواح وممتلكات سكانها، فسأنشر الجيش الأميركي لحل المشكلة سريعا بدلا عنها".