الرئيس دونالد ترامب
الرئيس دونالد ترامب

أعلن الرئيس دونالد ترامب مساء السبت أن المهاجرين الذين وصلوا إلى المكسيك من دول أميركا الوسطى لن يدخلوا الولايات المتحدة إلا بعدما تقبل المحاكم طلبات لجوئهم.

وأضاف ترامب في تغريدة على تويتر أن الولايات المتحدة "لن تسمح إلا بدخول من يأتون إليها قانونيا، وإلا فسياستنا الضارمة تقضي بإلقاء القبض على المخالفين واحتجازهم".

​​

​​

وأوضح أن كل المهاجرين "سيظلون في المكسيك"، ملوحا بإغلاق "الحدود الجنوبية للولايات المتحدة" في حال الضرورة.

تحديث 00:10 ت.غ

كشفت صحيفة واشنطن بوست السبت أن إدارة الرئيس دونالد ترامب توصلت إلى اتفاق مع حكومة المكسيك المقبلة ينتظر بموجبه طالبو اللجوء في المكسيك أثناء تقييم المحاكم الأميركية لطلباتهم.

ويأتي هذا الاتفاق مع تزايد توافد آلاف المهاجرين من أميركا الوسطى في قوافل وصلت إلى الجانب المكسيكي من الحدود على أمل دخولهم الولايات المتحدة سعيا إلى حياة أفضل.

ونقلت الصحيفة عن وزيرة داخلية المكسيك المقبلة أولغا سانشيز كورديرو قولها "في الوقت الحالي اتفقنا على سياسة تقضي بالبقاء في المكسيك".

وأوضحت سانشيز كورديرو العضو في إدارة الرئيس الجديد أندريس مانويل لوبيز أوبرادور الذي سيتولى منصبه في الأول من كانون الأول/ديسمبر أن ذلك سيمثل "حلا قصير المدى".

وتابعت أن "الحل على المديين المتوسط والطويل هو ألا يهاجر الناس" أساسا.

وذكرت واشنطن بوست أنه لم يتم توقيع اتفاق رسمي لكن المسؤولين الأميركيين ينظرون إلى الاتفاق على أنه اختراق محتمل لردع الهجرة.

وسيبدأ الضباط الأميركيون المعنيون بتنفيذ الإجراءات الجديدة في الأيام أو الأسابيع المقبلة، بحسب ما ذكر مسؤولون في وزارة الأمن الداخلي.

وأضافت الصحيفة أن القواعد الجديدة لن تسمح لمقدم الطلب الذي رفض طلبه باللجوء إلى المكسيك ولكنه سيبقى رهن الاحتجاز لدى الولايات المتحدة حتى يتم ترحيله إلى بلده الأم.

وضعت حدائق الملاهي في اليابان شروطا صارمة
وضعت حدائق الملاهي في اليابان شروطا صارمة

مع اتجاه العديد من بلدان العالم لإعادة فتح اقتصاداتها مع اتباع قواعد صارمة لمنع إعادة تفشي فيروس كورونا المستجد، وضعت حدائق الملاهي في اليابان شرطا غريبا أمام زبائنها لاستقبالهم.

وقالت "سي أن أن" إن من المقرر أن ترفع اليابان حالة الطوارئ التي فرضتها بسبب تفشي الفيروس، وسوف تفتح المتنزهات ومدن الملاهي أبوابها مجددا لمحبي المتعة والتشويق، لكنها وضعت بعض القواعد لحماية العاملين فيها وضيوفها من الإصابة بالعدوى.

والعديد من هذه القواعد معروفة ومتبعة في العديد من الأماكن الأخرى، مثل التعقيم وفحص درجات الحرارة وارتداء أغطية الوجه والتباعد الاجتماعي.

لكن بعض الإرشادات التي وضعتها "روابط مدن ملاهي شرق وغرب اليابان" قد تفاجئ الزوار وقد يصعب تطبيقها، فقد طلبت من ضيوفها أثناء ركوب الألعاب تجنب الصراخ أو الهتاف، وهو بالطبع مطلب صعب بالنظر إلى صعوبة بعض الألعاب وما يرافقها من الصراخ تلقائيا.

وتشير الإرشادات أيضا إلى أنه سيصعب على بعض العاملين ارتداء أقنعة، مثل العاملين في بيوت الرعب، وتطلب من الزوار أيضا عدم التحدث مطولا مع موظفي خدمة العملاء، مع إمكانية استخدام "إيماءات اليد والابتسام بالعين" عوضا عن الكلام.

الجدير بالذكر أن المتنزهات الرئيسية في اليابان مغلقة منذ شهر فبراير ضمن إجراءات مكافحة جائحة كوفيد-19.

وبدأت العديد من مدن الملاهي فتح أبوابها مرة أخرى، لكن "طوكيو ديزني لاند" لم تعلن بعد موعدا لإعادة استئناف نشاطها.